الخميس 17-06-2021 00:07:12 ص : 7 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

الإصلاح يهنئ الشعب وقيادته بعيد الفطر ويحيي ملاحم الجيش والمقاومة وصمود الشعب الفلسطيني

الخميس 13 مايو 2021 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت – خاص

‎تقدم التجمع اليمني للإصلاح بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وإلى أبطال القوات المسلحة والأمن، وكل أبناء شعبنا اليمني الصامد، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله علينا بالخير واليُمن والبركات، وتقبل من الجميع الطاعات والقربات.

‎وقال بيان صادر عن الأمانة العامة للإصلاح "ونحن إذ نودع شهر رمضان المبارك فإننا نشيد بالملاحم البطولية التي تخلد في صفحات مشرقة من البطولة والكرامة اليمانية ويسطرها أبطال الجيش والمقاومة الشعبية في مقارعة مليشيا الإرهاب الحوثية ومخلفات المشروع الكهنوتي الإمامي وقوى الشر التي تقف من خلفه".

‎وأضاف "وبهذه المناسبة العظيمة فإنه لشرف عظيم أن نوجه لهؤلاء الأبطال أطيب وأخلص التهاني والتبريكات ونحيي عطاءهم وتضحياتهم الجسيمة في سبيل دحر المليشيا العنصرية واستعادة الدولة اليمنية، ورفع الكابوس الجاثم على الشعب اليمني، كما نحيي ونهنئ كل الجرحى والمصابين والأسرى والمختطفين وأسر الشهداء وأبطال الأجهزة الأمنية وهم يقومون بواجبهم في الذود عن حياض الوطن في وجه أصحاب المشاريع المخادعة والخبيثة".

‎وجدد الإصلاح في هذه المناسبة تطلعنا إلى استمرار تلاحم القوى الوطنية للخلاص من مليشيا الموت والدمار، والمزيد من التعاون والتآزر العربي في مواجهة المشروع الإيراني وأدواته الخبيثة، التي عاثت فساداً وكانت بمثابة الطعنة الغادرة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية بنهجها العدواني وممارساتها الإرهابية.

‎وثمن الإصلاح صمود الشعب الفلسطيني في القدس الشريف والمسجد الأقصى والبلدات الفلسطينية التي تلاحمت في وجه عدوان الاحتلال الصهيوني الغاشم، الذي يرتكب جرائم مروعة ضد الإنسانية في محاولة لكسر صمود الشعب الفلسطيني الساعي إلى نيل حقوقه المشروعة كاملة غير منقوصة.

‎وجدد الإصلاح تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة الفلسطينية الباسلة، وندعو كل الشعوب والدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، إلى تحرك عاجل لمناصرة الشعب الفلسطيني.

‎ودعا الإصلاح الأمم المتحدة وأحرار العالم لنصرة الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ومحاسبة الكيان الصهيوني الغاشم على جرائمه بحق أبناء الشعب العربي الفلسطيني ومقدساته.

 

:‎نص البيان

‎يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وإلى أبطال القوات المسلحة والأمن، وكل أبناء شعبنا اليمني الصامد، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله علينا بالخير واليُمن والبركات، وتقبل من الجميع الطاعات والقربات.

‎ونحن إذ نودع شهر رمضان المبارك فإننا نشيد بالملاحم البطولية التي تخلد في صفحات مشرقة من البطولة والكرامة اليمانية ويسطرها أبطال الجيش والمقاومة الشعبية في مقارعة مليشيا الإرهاب الحوثية ومخلفات المشروع الكهنوتي الإمامي وقوى الشر التي تقف من خلفه.

‎وبهذه المناسبة العظيمة فإنه لشرف عظيم أن نوجه لهؤلاء الأبطال أطيب وأخلص التهاني والتبريكات ونحيي عطاءهم وتضحياتهم الجسيمة في سبيل دحر المليشيا العنصرية واستعادة الدولة اليمنية، ورفع الكابوس الجاثم على الشعب اليمني، كما نحيي ونهنئ كل الجرحى والمصابين والأسرى والمختطفين وأسر الشهداء وأبطال الأجهزة الأمنية وهم يقومون بواجبهم في الذود عن حياض الوطن في وجه أصحاب المشاريع المخادعة والخبيثة.

‎ونجدد في هذه المناسبة تطلعنا إلى استمرار تلاحم القوى الوطنية للخلاص من مليشيا الموت والدمار، والمزيد من التعاون والتآزر العربي في مواجهة المشروع الإيراني وأدواته الخبيثة، التي عاثت فساداً وكانت بمثابة الطعنة الغادرة في خاصرة الأمة العربية والإسلامية بنهجها العدواني وممارساتها الإرهابية.

‎ونجدها مناسبة لنثمن صمود الشعب الفلسطيني في القدس الشريف والمسجد الأقصى والبلدات الفلسطينية وغزة التي تلاحمت في وجه عدوان الاحتلال الصهيوني الغاشم، الذي يرتكب جرائم مروعة ضد الإنسانية في محاولة لكسر صمود الشعب الفلسطيني الساعي إلى نيل حقوقه المشروعة كاملة غير منقوصة، وفي هذا الصدد نجدد تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة الفلسطينية الباسلة، وندعو كل الشعوب والدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، إلى تحرك عاجل لمناصرة الشعب الفلسطيني.

‎وندعو الأمم المتحدة وأحرار العالم لنصرة الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ومحاسبة الكيان الصهيوني الغاشم على جرائمه بحق أبناء الشعب العربي الفلسطيني ومقدساته.

‎سائلين الله تعالى أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال وأن يعيد العيد على وطننا وشعبنا وقد تحقق له ما يصبو إليه من النصر والسلام والعزة والرفعة، وأن يحقق الأمة العربية والإسلامية بالخير واليُمن والبركات.

‎وكل عام وأنتم بخير

‎سائلين الله الرحمة للشهداء الأبرار، والشفاء العاجل للجرحى، والحرية للمختطفين والمخفيين.

‎النصر لليمن وجمهوريته ودولته الاتحادية.. والخزي والعار لمليشيات الإجرام الحوثية.

‎صادر عن/

‎الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح

‎الأربعاء 30 رمضان 1442هـ

‎الموافق 12/ 5/ 2021