الأحد 14-07-2024 17:55:48 م : 8 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار

الإصلاح بحضرموت يستقبل العزاء في وفاة أمين مكتبه بوادي حضرموت

الأحد 05 مايو 2024 الساعة 04 مساءً / الإصلاح نت - سيئون

 

 

أقام المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت، مساء أمس السبت بمديرية سيئون، مجلس عزاءً في رحيل أمين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بوادي حضرموت، الاستاذ انور علي باشغيون، الذي وافاه الأجل ظهر الجمعة الماضية، في مدينة سيئون، بعد حياة حافلة سخرها في العمل التربوي والاجتماعي والسياسي.

وكان في مقدمة مستقبلي العزاء ابناء الفقيد واهله وذويه، وقيادة المكتب التنفيذي بالتجمع اليمني للإصلاح بحضرموت.

وشارك في تقديم العزاء قيادات السلطة المحلية ممثلة بالوكيل والوكلاء المساعدين لشئون مديريات الوادي والصحراء، والأحزاب والمكونات السياسية، والعديد من التربويين والوجاهات الاجتماعية وقيادات منظمات المجتمع المدني، الذين عبروا عن الحزن لرحيل باشغيوان الذي كانت له أدوار وجهود في ميادين الدعوة والتعليم والنضال الوطني والعمل السياسي.

وفي العزاء ألقى نائب رئيس مجلس النواب رئيس هيئة الشورى المحلية للإصلاح بحضرموت، المهندس محسن باصره، كلمة تطرق فيها إلى مآثر ومناقب الفقيد وتميزه بالسماحة وسعة الصدر وقبوله للآخرين وقيامه بواجباته سواء كان على الجانب الوظيفي او الحزبي.

وأشار باصرة إلى جهود الراحل العلمية والتعليمية والسياسية التي لم نلحظ اي قصور فيها وكان تميزه هو ما كان يعرض لنا واليوم ما تركه من إرث ثقيل لنا كان متحمله خلال حياته وجب علينا اليوم استكمال ما بدأه رحمه الله.

وفي كلمة للسلطة المحلية التي القاها وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عامر العامري، أكد على المضي بالنهج الذي سار عليه الفقيد، والاستفادة من التجارب العلمية والعملية للفقيد ونقلها للأجيال القادمة حتى تعم المحبة والسلام في أوساط المجتمع.

وأضاف الوكيل العامري: "في هذا المقام يصعب الحديث عن شخصية توافقية جمعتنا به الكثير من المواقف عرفناه متزن وبشوش وسليم الصدر في ظل مرحلة تتطلب الاعتدال في الخطاب والتعامل مجرياتها بسبب الأزمة التي فرضت على الجميع".

وقال إن الجميع يراهن على العقلاء والقيادات السياسية وحكماء المجتمع في الاهتداء لكلمة سواء للخروج بهذا البلد من المأزق الذي يعيشه.

وفي كلمة لعضو مجلس الشورى الشيخ صلاح مسلم باتيس، ترحم على روح الفقيد الذي في عزائه اجتمعت القيادات من جميع الاطياف بمدينة سيئون والتي اثبتت التعايش بين ابنائها.

وقال «إننا تعلمنا من الفقيد الوقوف من الجميع بمسافة واحدة»، داعيا الى توحيد الصفوف للانتصار للمبادئ التي طالما كان يتحدث بها في كل لقاءاته وحديثه.

وعرج سكرتير أول للحزب الاشتراكي اليمني بحضرموت الوادي والصحراء، عوض مبارك دويدا، في كلمة للأحزاب والقوى السياسية، حول مسيرة الفقيد الراحل انور باشغيوان السياسية وصدق توجهه السياسي الداعي لخدمة الوطن والمواطن منذ اول لقاء به في سنوات الدراسة، مروراً بعمله في حقبة تشكيل اللقاء المشترك وما تميزت به مناقبه ونضاله الوطني الى كونه امين المكتب التنفيذي بالتجمع اليمني للإصلاح بالودي والصحراء.

بدوره رحب الدكتور حسن باسواد أمين السر لهيئة الشورى المحلية في إصلاح حضرموت، بجميع المعزين، مستعرضاً أدوار الفقيد ومناقبه وما اتسم به من التسامح وسعة للصدر، وحرصه على التواصل والتوافق مع الجميع.

وفي كلمة ذوي الفقيد تقدموا بالشكر لكل من شاطرهم الألم والحزن ومشاركة الفقد، مؤكدين أن والدهم الراحل وسام ومبعث اعتزاز، حيث ان الراحل انور باشغيوان كان يجعل لمحبيه جزء من برنامجه الحياتي، وان الجميع تعلم منه التسامح مع الاخرين وعمل مصلحاً اجتماعياً ومرشداً اسرياً خلال مسيرة حياته رحمة الله تغشاه.

حضر مجلس العزاء الوكلاء المساعدين لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت المهندس هشام السعيدي وعبدالهادي التميمي.