الخميس 21-06-2018 01:55:57 ص : 7 - شوال - 1439 هـ
آخر الاخبار
الإرهاب يستهدف اليمن وشرعيته
بقلم/ عبدالحفيظ الحطامي
نشر منذ: 3 أشهر و 24 يوماً
السبت 24 فبراير-شباط 2018 11:03 م
  

 الإرهاب هو الموت الدمار، الذي يضرب عدن مجدداً .. بعد عملية إرهابية أيضاً راح ضحيتها 40 مدنياً وعسكرياً وإصابة آخرين، في عملية إرهابية كذلك استهدفت، الشرعية وألويتها العسكرية في العاصمة المؤقتة عدن، كما استهدفت خطاب التسامح بعمليات إرهابية طالت 17 إماماً وخطباء مساجد مشهود لهم بمواجهة الإرهاب والتطرف.

 

 استتباب الأمن في المناطق المحررة من مليشيات الحوثي الانقلابية والإرهابية، يتطلب تعزيز سلطة الدولة والشرعية، ومنع أية تشكيلات عسكرية أو أمنية خارج القيادة الموحدة للجيش والأمن، أيا كانت مسمياتها او هويتها، وتحت أي شعار أو مسمى كانت.

لقد بات من المؤكد بأنه لا مصلحة لليمن وللتحالف العربي المساند لها، في استعادة الشرعية والدولة، استنساخ أي مليشيات وكيانات وأجهزة أمنية أو عسكرية، مناهضة للدولة والشرعية، يجب أن يبقى السلاح حكرا على الدولة ومعسكراتها وأجهزتها الأمنية فقط، لضمان حماية اليمن من الاستمرار في الاحتراب، وانتشالها من دوامة العنف والإرهاب والموت.

 

الإرهاب هو حمل السلاح خارج نطاق الدولة وأجهزتها العسكرية والأمنية، هو استهداف المدنيين الآمنين، هو استهداف الحكومة والأمن وألوية الجيش ومعسكراته، هو خلق وتكون مليشيات ولافتات تحمل السلاح خارج الدولة.

ما حدث اليوم في عدن، عمل إرهابي إجرامي ووحشي مدان وعلى أجهزة الدولة أن تكشف عن من يقوض الأمن في عدن ومن يستهدف الحكومة وألويتها العسكرية، ومن ويفجر ويغتال ويحرق وجه عدن الباسم بنار السلاح المنفلت والخارج عن إطار الجيش والأمن، استتباب الأمن هو ضبط القتلة، وإيقاف مسلسل استنساخ المليشيات، التي تتهدد الشرعية والدولة والهوية الوطنية والسلم الاجتماعي..

 

 الإرهاب ملة واحدة، من يستهدف الجيش والأمن والمدنيين والشرعية والدولة والأمن والاستقرار والحياة هو سلوك وفعل إرهابي مدان، يجب على الشرعية والتحالف أن يوقفوا دوائره الجهنمية.

عودة إلى ساحة رأي
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الدكتور/ محمد جميح
عجل له خوار
الدكتور/ محمد جميح
ساحة رأي
أحمد المقرميمن القلم إلى السيف!
أحمد المقرمي
يحيى الثلايافبراير في الجوف ..
يحيى الثلايا
مشاهدة المزيد