الثلاثاء 20-02-2018 09:03:19 ص : 5 - جمادي الثاني - 1439 هـ
آخر الاخبار
كل عام ونحن نحبك يا رسول الله ..
بقلم/ عامر دعكم
نشر منذ: شهرين و 19 يوماً
الجمعة 01 ديسمبر-كانون الأول 2017 10:59 م


اليوم ذكرى مولدك , يوم أشرقت الأرض بنور ربها , يوم تبسّم الكون وصفقت السماء , يوم ولدت أُمتنا ..
الصلاة والسلام عليك يا نبينا , عدد القذائف التي أطلقها الانقلابيون على مدينة تعز , عدد الأبرياء الذين قتلوا بتلك الأيادي الآثمة , والمساكن التي هدّمت , وعدد الشجر والحجر ..

أتدري يا نبينا لماذا تحتفل جماعة الحوثي بهذه الذكرى ؟
إنّها تحتفل بذكرى مولدك في محاولة لمواراة سوءآتها وإخفاء قبحها ..
إنّها تسرق باسمك , تتاجر بك , نعم يتاجرون بك وبمنتهى الوقاحة ..
هذه جماعة تتخذ الدين الذي جئت به هزوُا ولعبًا وتشويهًا ..
الناس يتضوّرون جوعًا , والموظفون يحلمون باستلام رواتبهم , في حين هذه الجماعة التي تدّعي حبّك تنفق الملايين ادّعاءً منها بالاحتفال بمولدك , والجميع يعرف أن تلك الملايين سرقت من أموال الشعب ..
الملايين يا رسول الله , الملايين تُهدر والشعب جائع ..
ترفع شعارات حبّك والاقتداء بك , وليس ذلك سوى يافطة لتحقيق أهدافها السوداء ..
تحشد العوام , ليس لتدارس سنّتك , بل لـــ توغر صدورهم ضد جهات معينة , وحين تتأكد من نجاح التعبئة تدفع بهم إلى الجبهات للدفاع عن سيّدهم المختبئ في كهفٍ كما الجرذ ..

يا رسول الله , هل تعرف الطفل فريد؟
فريد طفل قتلته هذه الشرذمة التي تحتفل اليوم بذكرى مولدك , قتلته بقذيفه أطلقتها عشوائيًا على مدينة تعز , وقبل أن لفظ أنفاسه الأخيره , صاح باكيًا مترجّـيا : لا تقبروناش .. لاتقبروناش ..لا تقبروناش ..
وليس فريد سوى واحد من ألوف من قتلتهم هذه الانتفاشة المقيتة ..
يا رسول الله , لو كنت بيننا لصُعقت مما يجري في الزنازين الإنقلابية , لــصُدمت من العدد المهول للمخفيين قسرًا في تلك الزنازين ..

هذه الجماعة تشوّهك يا نبينا , تدّعي وصلًا بك , في حين تسرق حقوق المسلمين وتفجّر منازلهم وتقتلهم دونما مبرر ..
أنت بريء من كل الخزعبلات والادعاءات الحوثية , أنا متأكد من ذلك , تمامًا كما أنني أشهد أنك نبينا ..