الثلاثاء 04-10-2022 19:51:59 م : 8 - ربيع الأول - 1444 هـ
آخر الاخبار

الهيئة العليا للإصلاح تنعى الدغبشي: فقدنا مناضلاً حمل راية الجمهورية

الأربعاء 10 أغسطس-آب 2022 الساعة 01 صباحاً / الإصلاح نت - خاص

 

نعت الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، الأستاذ محمد الدغبشي، أمين المكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة الحديدة، الذي وافاه الأجل مساء الثلاثاء، إثر حادث مروري مؤسف.

وعبرت -في بيان نعي- عن الأسى لرحيل شخصية نضالية معطاءة، ختم حياته بأن كان في مقدمة مواجهة الإمامة ومشروع مليشيا الحوثي الإيرانية.

وأشار البيان إلى أن الفقيد قضى مختطفاً في سجون المليشيا نحو أربعة أعوام، ليخرج شامخاً مواصلاً دوره النضالي حتى توفاه الله. ونوه الإصلاح بالسيرة النضالية للراحل، في جهوده في المعركة الوطنية ضد مليشيا الإمامة الحوثية، وتصدره معركة الفكر والوعي الوطني بكل شجاعة واقتدار، معليا راية الجمهورية.

وأكد أن الفقيد الدغبشي كان مثالاً للشخصية الوطنية التي تحمل قضايا الوطن وآلام وتطلعات اليمنيين في الحرية والعدالة والكرامة والعيش الكريم، كما كان التربوي المخلص، والقيادي الإصلاحي المتفاني في خدمة وطنه وشعبه، والسياسي المخلص للقيم السامية التي سار عليها.

ولفت إلى أن الدغبشي ترك بصماته في كل المناصب القيادية التي تقلدها. وتطرق الى مناقب الفقيد وسمو أحلاقه ونبل طباعه وتواضعه ونزاهته، مخلفا سيرة ناصعة براقة.

وأوضح بيان الإصلتح إلى أن الفقيد قدم الغالي والنفيس في سبيل معركة استعادة الدولة وتحقيق الحرية والعدالة لكل أبناء الشعب، ورحل وهو يحمل هم وطنه وشعبه.

وعبر عن الخسارة الكبيرة في رحيل هذه الهامة الوطنية والشخصية الإصلاحية في هذا الظرف الحساس، مؤكدا أن أثره العظيم سيكون طريقاً يسير عليه تلاميذه وشباب الإصلاح وكل أبناء محافظة الحديدة الصامدة.

وتقدم بالتعازي والمواساة لأبناء الفقيد وأسرته، وكافة آل الدغبشي، وكل رفاق الفقيد ومحبيه، وأبناء محافظة الحديدة، وعموم أبناء الشعب اليمني، داعياً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.

 

نص بيان النعي:

يقول الله تعالى: (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) [سورة البقرة:155- 157].

بقلوب مكلومة ينعى التجمع اليمني للإصلاح إلى كافة قياداته وأعضائه وكوادره، المناضل الأستاذ محمد بن محمد الدغبشي، أمين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة، حيث وافاه الأجل إثر حادث مروري مؤسف، ليرحل إلى الله بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال.

إن هذا الرحيل المفاجئ لشخصية نضالية معطاءة يضاعف الأسى، خصوصاً وأن فقيدنا قامة سامقة من الفكر الوسطي والنضال الوطني، ختم حياته بأن كان في مقدمة مواجهة الإمامة ومشروع مليشيا الحوثي الإيرانية، وضحى من أجل هذا الموقف بأن قضى مختطفاً في سجون المليشيا نحو أربعة أعوام، ليخرج شامخاً مواصلاً دوره النضالي حتى توفاه الله.

وتتجلى السيرة النضالية للراحل، في جهوده في المعركة الوطنية ضد مليشيا الإمامة الحوثية، حيث تصدر معركة الفكر والوعي الوطني بكل شجاعة واقتدار، معليا راية الجمهورية.

لقد كان الأستاذ محمد الدغبشي مثالاً للشخصية الوطنية التي تحمل قضايا الوطن وآلام وتطلعات اليمنيين في الحرية والعدالة والكرامة والعيش الكريم، كما كان التربوي المخلص، والقيادي الإصلاحي المتفاني في خدمة وطنه وشعبه، والسياسي المخلص للقيم السامية التي سار عليها، وترك بصماته في كل المناصب القيادية التي تقلدها، هذا فضلاً عما تحلى به من سمو الأخلاق ونبيل الطباع والتواضع والنزاهة، تاركاً سيرة ناصعة براقة.

وكما عاش فقيدنا مناضلاً صابراً، فإنه تصدى ببسالة لسنوات الاختطاف في سجون الإمامة الحوثية وهو الأستاذ الجليل والمربي الفاضل والسياسي المتزن، وقدم الغالي والنفيس في سبيل معركة استعادة الدولة وتحقيق الحرية والعدالة لكل أبناء الشعب، ورحل وهو يحمل هم وطنه وشعبه.

إن خسارتنا كبيرة في رحيل هذه الهامة الوطنية والشخصية الإصلاحية في هذا الظرف الحساس، لأننا فقدنا قائداً أحبه الجميع لما حمله من هم وطني وهمة لا تنطفئ، لكن عزاءنا أنه ترك أثراً عظيماً سيكون طريقاً يسير عليه تلاميذه وشباب الإصلاح وكل أبناء محافظة الحديدة الصامدة.

ونحن أمام هذه الفاجعة فإننا نتقدم بالتعازي والمواساة لأبناء الفقيد وأسرته، وكافة آل الدغبشي، وكل رفاق الفقيد ومحبيه، وأبناء محافظة الحديدة، وعموم أبناء الشعب اليمني، داعين المولى جل وعلا أن يتغمد فقيدنا الأستاذ محمد الدغبشي بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته ويعوض علينا وعلى الوطن بخير، وأن يجزيه عنا وعن الوطن خيراً، وأن يلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح

الثلاثاء 9 أغسطس 2022