السبت 15-05-2021 16:30:32 م : 3 - شوال - 1442 هـ
آخر الاخبار

الجيش الوطني يكسر هجمات مليشيا الحوثي في حجة ويكبّدها خسائر فادحة غرب مأرب

السبت 10 إبريل-نيسان 2021 الساعة 06 مساءً / الإصلاح نت - متابعات

 

 

كسرت قوات الجيش الوطني في المنطقة العسكرية الخامسة، اليوم السبت، هجومًا لمليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة حجة، وألحقت بالمليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري، إن أبطال الجيش الوطني كسروا هجمات شنّتها مليشيا الحوثي على مواقع عسكرية في مديريات عبس وحرض وغرب مستبأ، مؤكداً سقوط العشرات من العناصر الحوثية بين قتل وجريح، إلى جانب خسائر أخرى في المعتدات.

وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية تجمعات حوثية في جبهتي بني حسن وحرض وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات.

وشن طيران تحالف دعم الشرعية عدد من الغارات الجوية، على مواقع وتجمعات للمليشيات الانقلابية في حجة.

واستهدفت الغارات آليات وتعزيزات للحوثيين أثناء محاولتهم تنفيذ هجوم على مواقع الجيش الوطني في مديريتي عبس ومستبأ التابعتين للمحافظة.

وأكد مصدر عسكري ميداني أن الطيران نفذ 3 غارات جوية، استهدفت دبابة وعربة عسكرية تحمل سلاحا مضادا للطائرات، ومقرا عسكريا للحوثيين، بحسب العربية.

وكان الجيش الوطني في المنطقة العسكرية الخامسة، خاض معارك عنيفة ضد الحوثيين، استمرت لأكثر من 6 ساعات متواصلة، بعد محاولة الحوثيين استعادة ما خسرته من مواقع، التي حررها الجيش الوطني في حجة، مطلع الشهر الماضي.

من جهة أخرى، لقي أكثر من 50 عنصراً من مليشيا الحوثي الانقلابية مصرعهم وجرح آخرون، اليوم السبت، بنيران أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهتي المشجح والكسارة غرب محافظة مارب.

وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن أبطال الجيش والمقاومة كسروا هجومًا لمليشيا الحوثي باتجاه مواقع في جبهتي الكسارة والمشجح، مؤكداً أن المعركة انتهت بفرار المليشيات بعد مصرع 53 من عناصرها وجرح آخرين.

وأضاف أن مدفعية الجيش استهدفت تحركات العدو في الجبهتين ودمرت عربة مدرعة و3 أطقم.. فيما دمّر طيران تحالف دعم الشرعية عربة BMB وعربتين مدرعة و5 أطقم كانت تحمل تعزيزات حوثية ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وأمس الجمعة، لقي 30 عنصراً من مليشيا الحوثي مصرعهم بعد محاولة مجاميع استعادة مواقع خسرتها، فيما لاذت بالفرار من أمام أبطال الجيش والمقاومة، وتزامن ذلك مع استهداف مدفعية الجيش ومقاتلات التحالف تعزيزات وآليات للمليشيا، كانت في طريقها إلى الجبهة ذاتها.