الأحد 13-06-2021 02:51:20 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

سياسيون جنوبيون: الاعتداء على مقر إصلاح تدمير للحياة السياسية وعمل صبياني

الجمعة 19 مايو 2017 الساعة 12 صباحاً / الاصلاح نت - متابعات

 

دان سياسيون جنوبيون حادثة الاعتداء على مقر التجمع اليمني للإصلاح بعدن الأسبوع الماضي.

وقال رئيس رابطة علماء عدن الشيخ عمار بن ناشر إن هذا "الهجوم على مقر الإصلاح في عدن ليس هجوماً خاصاً يستهدف الإصلاح وحده، بل يعتبر تخريباً وتدميرا للحياة السياسية والتعددية الفكرية المختلفة، ويوصل رسالة بالغة الخطورة وهي تجريم تنوع الآراء واختلاف وجهات النظر".

جاء ذلك في تصريح لـ"وطن نيوز"، حيث أشار "رئيس رابطة هيئة علماء ودعاة عدن" إلى أن "مدينة عدن المسالمة لم تعرف أبداً مثل هذا العمل، فقد قبلت اختلاف الأديان والمعتقدات، فضلاً عن التغاير السياسي والفكري".

من جانبه استنكر العميد ناصر الطويل -أمين عام الحراك الجنوبي في عدن - الاعتداء الذي طال مقر التجمع اليمني للإصلاح في عدن.

وقال أمين عام جمعية المتقاعدين العسكريين في تصريح ل"عدن بوست": "إن اقتحام وإحراق مقر الإصلاح في عدن عمل صبياني متهور لا يتفق مع أبسط القيم الإنسانية"، مؤكداً أنه "يتنافى مع مبادئ الديمقراطية ومدان كلياً من قبل كل الشرفاء".

ويعد العميد ناصر الطويل من أبرز القيادات السياسية والعسكرية في جنوب اليمن، وأحد أهم الشخصيات التي لعبت دوراً كبيراً في تأسيس الحراك الجنوبي.

وتتوالى المواقف المعبرة عن رفضها وإدانتها للهجوم الإرهابي الذي نفذه مسلحون قدموا ليلة السادس من الشهر الجاري على متن ثلاث سيارات تتبع المؤسسة الأمنية واقتحموا مقر الإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن، وأضرموا فيه النيران.