الأحد 14-07-2024 16:59:38 م : 8 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار

إصلاح إب ينعى نائب رئيس دائرته الإعلامية الدكتور عبد الحكيم مكارم

الجمعة 12 أغسطس-آب 2022 الساعة 09 مساءً / الاصلاح نت - تعز
 

نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب، الدكتور عبد الحكيم عبد الله عمر مكارم، نائب رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح بالمحافظة، عضو هيئة التدريس ورئيس قسم الإعلام والاتصال كلية الآداب جامعة تعز ، والذي انتقل إلى جوار الرفيق الأعلى صباح اليوم الجمعة، إثر ذبحة صدرية حادة.

وأكد المكتب التنفيذي لإصلاح إب في بيان نعي، أن الفقيد كان قدوة يحتذى به طوال مسيرته العلمية والعملية، ونموذجا للأكاديمي المستنير والذي وهب حياته للعلم والتعليم وتربية الأجيال على القيم الوطنية والولاء للوطن والانتصار للحقيقة.

وأوضح أن الراحل كان له شرف تأسيس قسم الإعلام والاتصال بجامعة تعز، وساهم في تخريج أجيال من الإعلاميين المهنيين.

وأشار إلى مسيرته الإصلاحية حيث كان نموذجا للإصلاحي الواعي، والقائد المحنك، وصاحب المبدأ الذي لا يتزحزح، مشيدا بخلقه الرفيع، ومساهماته الفاعلة في المجال الإعلامي فكراً وتدريباً وإدارة.

وعبر الإصلاح بمحافظة إب عن الشعور بعظيم الخسارة الفادحة التي أصيب بها الإصلاح والمحافظة والوسط الأكاديمي بهذا الرحيل المفاجيء والمفجع للدكتور مكارم.

وتقدم بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى أولاد وأسرة الفقيد وإلى جميع طلابه وأصدقائه ومحبيه وإلى كل أعضاء الإصلاح وجمهوره، سائلا المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.

نص بيان النعي:

 

الحمد لله القائل: "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون" صدق الله العظيم .

 

بألم بالغ وحزن عميق وبكل عبارات الأسى ينعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب إلى أبناء محافظة إب خاصة، وإلى كل أبناء الشعب اليمني، الأخ الدكتور عبد الحكيم عبد الله عمر مكارم، نائب رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح بالمحافظة، عضو هيئة التدريس ورئيس قسم الإعلام والاتصال كلية الآداب جامعة تعز، والذي فجعنا بوفاته وانتقاله إلى جوار الرفيق الأعلى صباح يوم الجمعة 12 أغسطس 2020م إثر ذبحة صدرية حادة.

 

لقد كان الدكتور مكارم رحمه الله قدوة يحتذى به طوال مسيرته العلمية والعملية، ونموذجا للأكاديمي المستنير والذي وهب حياته للعلم والتعليم وتربية الأجيال على القيم الوطنية والولاء للوطن والانتصار للحقيقة.

 

ولقد كان له شرف تأسيس قسم الإعلام والاتصال بجامعة تعز وساهم في تخريج أجيال من الإعلاميين المهنيين.

 

وكان طوال مسيرته الإصلاحية نموذجا للإصلاحي الواعي والقائد المحنك، وصاحب المبدأ الذي لا يتزحزح، ذو خلق رفيع، وكان له مساهماته الفاعلة في المجال الإعلامي فكراً و تدريباً وإدارةً.

 

إن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب وهو ينعى هذه الشخصية المعطاءة التي رحلت وهي في ذروة عطائها الأكاديمي والوطني ليشعر بعظيم الخسارة الفادحة التي أصيب بها الإصلاح والمحافظة والوسط الأكاديمي بهذا الرحيل المفاجيء والمفجع، ليتقدم بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى أولاد وأسرة الفقيد وإلى جميع طلابه وأصدقائه ومحبيه وإلى كل أعضاء الإصلاح وجمهوره، سائلين المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهمنا جميعا بعده الصبر والسلوان.

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

ولا حول ولاقوة إلا بالله 

  

التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة إب

الجمعة 12 أغسطس 2022م

     

كلمات دالّة

#اليمن