السبت 18-11-2017 : 29 - صفر - 1439 هـ
يحيى الأحمدي
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed عين على الإصلاح
RSS Feed يحيى الأحمدي
RSS Feed
يحيى الأحمدي
الإصلاح في ذكرى التأسيس

إبحث

  
كبير يا إصلاح..
بقلم/ يحيى الأحمدي
نشر منذ: شهر و 4 أيام
السبت 14 أكتوبر-تشرين الأول 2017 11:57 م



جميل أيها الإصلاح وأنت تنحاز للوطن, وتترفع عن استفزازات الآخرين..
جميل وأنت تتمترس خلف المبادئ والقيم ..
جميل وأنت تبعث برسائل تطمين وتحتوي كل مخالفيك وتحشد كل قيمك لأجل الوطن...
جميل وأنت تقابل الإساءة بالإحسان, والبطش بالصبر, والكره بالحب..
فاجأتهم أيها العملاق بحلمك, وأرهقتهم بصبرك, وأخجلتهم بعقلانيتك وتواضعك, وتفوقت عليهم بوطنيتك التي لا يختلف حولها اثنان..
واصل مسيرتك بكل ثقة, وحقق نجاحاتك بكل اقتدار..
سينال منك الأصدقاء قبل الأعداء,و سيتهمونك وأنت البريء, وسيكذبونك وأنت الصادق, وسيخونونك وأنت الأمين, وسيعادونك وأنت المحب..
كن عند مستوى المسئولية بحجمك وحجم قاعدتك الجماهيرية.. لا تتردد في أن تعتذر إن أخطأت, وتعترف إن أخفقت.. وتستمع إن خاطبك الآخرون بأي لغة كانت.. ستنهال عليك الألسن لأنك الأوسع انتشارا, وستقف في طريقك العقبات لأنك الأخ الأكبر.. اعمل ما بوسعك للم الشمل, وشاور شركاءك في العمل السياسي وإن جفوك وتنكروا لك, وامدد يدك لكل ذرة في هذا الوطن ..
أنت أيها الأشم لست جماعة منبوذة تحاول فرض نفسها وتلفت الأنظار إليها بقوة السلاح .. ولست حزبا حديث عهد يبحث عن الأضواء.. ولست كائنا غريبا على هذا الشعب؛ فلك في كل بيت أنصار, وفي كل ميدان فرسان, وفي كل مترمربع معشر من المحبين والمناصرين ... فرسُلك في السياسة أساتذتها, وفي الصحافة أقلامها, وفي المحاورة فرسانها, فلا تلجأ لأساليب الصغار فتندم,ولا تلتفت لترهاتهم فتتقزم..قف شامخ الرأس, وقدم المشورة والنصح, فأنت اليوم حديث الناس, والأنظار إليك تتجه...ثقتنا في نجاحك عالية, وطموحنا فيك يناطح السحاب!

تعليقات:
1)
العنوان: اين نحن
الاسم: وليد القحيزة
لقد ضاقت السطور صبرا الى متى ونحن صامتون
الأحد 15/أكتوبر-تشرين الأول/2017 12:06 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع موقع التجمع اليمني للإصلاح نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى عين على الإصلاح
عين على الإصلاح
فهد سلطان
سؤال اللحظة
فهد سلطان
إلهام نجيب
الإصلاح... الرقم الصعب
إلهام نجيب
أبو الحسنين محسن معيض
هل أستقيل من ( الإصلاح ) ؟!.
أبو الحسنين محسن معيض
زكريا الغندري
الإصلاح الحزب الجمهوري الذي لم يموت
زكريا الغندري
للمزيد