الثلاثاء 26-09-2017 : 5 - محرم - 1439 هـ
فكرية شحرة
طباعة الصفحة طباعة الصفحة
RSS Feed شؤون يمنية
RSS Feed فكرية شحرة
RSS Feed
فكرية شحرة
أوقدوا شعلة سبتمبر
العقيدة أولاً وأخيراً
أمهات يعتقلهن الوجع!
العاهات العقلية ليست أنظمة حكم
سيل من فساد واهمال
وإن تخفوها خير لكم
الإصلاح كبير كما عودنا

إبحث

  
بأيدينا وأيديهم..
بقلم/ فكرية شحرة
نشر منذ: أسبوعين و يوم واحد و 20 ساعة
الأحد 10 سبتمبر-أيلول 2017 05:05 م
   

مجدداً نقول، ونكرر: من العار أن نواجه العنصرية بعنصرية أقوى ..

من العار أن ننزل لمستوى تبادل الكهنوت والفجور في الألفاظ والدعاوى.

من العار أن نخرج عن حاضرنا لنحمل أثقال ماضينا وموروثنا بكل علاته على ظهورنا ونضيع أعمارنا في إثبات أو نفي ما قد مضى.

الباطل لا يدحضه إلا الحق ويعلو عليه علواً؛ لأنه حق فقط وليس لأن حجة أقوى من الأخرى.

النيل بجهالة من ستار الدين والمعتقد الذي تتخفى خلفه جماعة الحوثية ليس حلاً صواباً.

وإنما الحل بتنقية ونخل هذا الموروث الديني مما علق به من عوالق اصطفاء السلالة بالباطل.

لقد وصل الحال ببعض الأقلام أن تبلغ عرض رسول الله، وأخرى نالت من النبوة والرسالة كعدو هو أس المشكلة، وهؤلاء لا نرى إلا أنهم كما قال فيهم عمرو بن كلثوم:

ألاَ لاَ يَجْهَلْنَ أَحَدٌ عَلَيْنا     فَنَجْهَلَ فَوْقَ جَهْلِ الجَاهِلِينا

(مع خالص محبتي واعتزازي بهذه المعلقة خاصة دون غيرها )

نقول لأولئك الذين تجرفهم حماقة الحماسة: إتقوا الله في أنفسكم وأخراكم ..

فكلماتكم الموجهة لصميم الدين وعرض الرسول لن تؤثر في عائلة بدر الدين أو محمد الحوثي؛ فهم أدوات لسحق وخراب هذا الدين ليس إلا .. وهم لا يمتون لبيت النبوة بصلة.

لقد رأيت من يكتب عبارة "لعنة الله على بيت النبوة" وهي أخفٌّ ما صادفني في حمى الضربة المرتدة من قبل اليمنيين على صفحات التواصل الاجتماعي.

فهل ستصل لعنتك لهؤلاء الشرذمة من الحوثيين؟!! أم أنها ستكتب في صحائفك وستقابل بها الله وحدك؟!

رد الصاع من الإهانة لا يكون بخفة العقل والدين ..إنما بإعمال العقل، والتمسك بتنقية هذا الدين من خرافات أساطيرهم.

لا تكونوا عوناً للحوثية العنصرية الطائفية ضد دينكم، واتقوا الله في أنفسكم أولاً وأخيراً؛ فأنتم بجاهليتكم الجديدة لم تحصلوا على دنيا كريمة ولا أنتم من الآخرة في أمان.

ولنعلم أن دعوى الحوثيين أتت كمعول لفساد العقيدة والتنفير منها من داخلها وباسمها وتحت رايتها.

ونحن بمجاراتنا لهم بحمية الجاهلية نعاونهم على ذلك ونصل للهدف الذي يبتغون.

لا تلوثوا نبل فكرة إحياء الذات اليمنية وكرامتها في مواجهة فكرة الهاشمية وعنصريتها وسلاليتها، ولا تفرطوا في توزيع صكوك الوطنية على أحد؛ فمن غير المعقول أن يجني جنون الاصطفاء على كل العقول في هذا العرق.

تعليقات:
1)
العنوان: اطراء
الاسم: خالد راجح
وتأبى تلك الشرذمة إلا أن تبقى في مستنقع الجهل والتخلف ومن غرائب الجهل أن يضن هؤلاء الصعاليك أننا كيمننين أحرار سنسكت عن شذوذهم الاخلاقي وسقوطهم المريع في مربع الحماقه والاستغباء بعقول الناس
الأحد 10/سبتمبر-أيلول/2017 10:44 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع موقع التجمع اليمني للإصلاح نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى شؤون يمنية
الأكثر قراءة منذ أسبوع
فكرية شحرة
أوقدوا شعلة سبتمبر
فكرية شحرة
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد عثمان
تعز زاوية القوة ونقطة الضعف
أحمد عثمان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
أحمد عثمان
شعلة سبتمبر التي لا تنطفئ
أحمد عثمان
شؤون يمنية
أحمد عثمان
بعيداً عن السياسة ..قريباً من الطين والنار
أحمد عثمان
عدنان العديني
الحمقى يريدونه عائلياً!
عدنان العديني
يسلم البابكري
إصلاح شبوة 27 عاما من العمل الوطني
يسلم البابكري
حسين الصوفي
الاحتلال .. بين "الولاية" و"الهيكل"!
حسين الصوفي
أحمد المقرمي
المنظمات الحقوقية والتضليل الحوثي!
أحمد المقرمي
جمال أنعم
حين تغدو النقمة عملاً..!!
جمال أنعم
للمزيد