الإثنين 15-08-2022 21:24:38 م : 17 - محرم - 1444 هـ
آخر الاخبار

ميليشيات الحوثي تهجر سكان قرى وادي المرير غربي تعز وتحول منازلهم إلى ثكنات عسكرية

السبت 04 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / الإصلاح نت-متابعات

 

 

أجبرت ميليشيات الحوثي الإرهابية، الذراع الإيرانية في اليمن، سكان قرى بمديرية مقبنة غربي تعز، المحاذية لمديرية جبل رأس بالحديدة، على مغادرة منازلهم، وحولتها إلى ثكنات عسكرية.

وأفادت مصادر إعلامية، أن ميليشيا الحوثي قامت بتهجير سكان قرى وادي المرير غرب محافظة تعز، وحولت منازلهم إلى ثكنات عسكرية.

ومارست الميليشيات الحوثية، انتهاكات واعتداءات بحق المواطنين وأهالي القرى، وقامت بتفجير منزل أحد المواطنين في منطقة الطفيلي بذات المديرية، فيما قامت بتفخيخ منازل أخرى، بهدف منع تقدم القوات المشتركة.

وبحسب المصادر، فإن عناصر الميليشيات الحوثية المتمركزة في جبل دويلة التابع لمديرية جبل راس تشن قصفاً عشوائياً بالمدفعية الثقيلة على المناطق الآهلة بالسكان في القرى المنتشرة حول وادي المرير، من بينها قرى الكدحة والشرج الحدودية والواقعة إداريا بين مديريتي حيس وجبل راس.وأشارت إلى أن عشرات الأسر نزحت من منازلها وتعاني وضعا مأساويا للغاية.

في السياق، أصيبت الطفلة نجلاء عبدالرحمن أحمد (14 عاماً)، بشظايا قذيفة هاون حوثية سقطت على منزل الأسرة في قرية الحكيمة عزلة البراشة شمير شمال مديرية مقبنة بريف تعز الغربي.

وتشهد مديرية جبل رأس منذ أسبوعين مواجهات مستمرة بين القوات المشتركة وميليشيا الحوثي، في ظل تقدم مستمر للقوات المشتركة للسيطرة على مركز المديرية.