السبت 31-07-2021 17:38:11 م : 21 - ذو الحجة - 1442 هـ
آخر الاخبار

المرأة الإصلاحية في ذكرى التأسيس

الخميس 13 سبتمبر-أيلول 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت - خاص/ فكرية شحرة
 

الإصلاح كحزب سياسي منذ تأسيسه في 13 سبتمبر 1990م، أولى المرأة اليمنية بشكل عام والإصلاحية بشكل خاص اهتماما كبيراً، انطلاقاً من موقعها المهم والمؤثر في بناء وتوجيه الأسرة والمجتمع.

لقد انتصر الحزب للمرأة الإصلاحية مراراً، وعزز الانتصار داخل الحزب في مؤتمره الرابع، حيث أفرد لها دائرة خاصة، تعني بشأنها ونشاطاتها وانجازاتها المجتمعية، بعد أن كان يعني بشأنها مكتب نسوي كملحق فقط.

ويأتي قرار تخصيص دائرة المرأة اعترافا صريحاً بدورها وتحفيزاً ودعماً مباشراً لها على موقعها المهم، رغم المعارضة الشديدة الذي رافق هذا التعزيز من بعض الشخصيات لهذا الموقع الجديد، وهو شكل طبيعي، يعزز من تعدد الآراء واختلاف الأفهام داخل الحزب, وهو أيضاً يبرز التجديد المستمر في الفكر والرؤية، بما يعزز أحقية المشاركة السياسية كما هي الاجتماعية للمرأة كعضوة وقيادية في الحزب في نفس الوقت.

يتبنى الإصلاح مشاركة المرأة من منظور إسلامي تجديدي واقعي يرفض فيها التطبيع لبعض العادات والأعراف البالية، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على مدى التجديد والانفتاح في طبيعة الحزب، على كل ما فيه مصلحة الوطن أرضاً وإنساناً.

كما يدفع الحزب بالمرأة للاندماج في مجتمعها تثقيفا وتوعيا بدورها وتأهيلها للقيام بواجبها نحو هذا المجتمع وفق قدراتها مع الحفاظ على خصوصيتها، بل يعد الإصلاح هو الكيان السياسي الذي كفل للمرأة حقها السياسي دون شطط أو ابتذال أو استغلالٍ لها كواجهة سياسية خالية من المعنى والمضمون.

وفي ذكرى تأسيس الحزب وجب أن نشيد بما وصلت إليه المرأة الإصلاحية من الوعي السياسي والحس الوطني الذي لم يتسن للكثيرات ممن تجاذبتهن نزعات لا تخدم الوطن أو الانتماء إليه.

لقد ظهرت المرأة الإصلاحية في خضم هذه التطورات السياسية وواقع الحرب كما هو متوقع ومطلوب منها؛ تؤدي ما عليها تجاه هذا الوطن إنسانياّ وتضحية وتربية وصبرا.

وكانت إلى جانب ذلك رديف الرجل في سعيها لتحرير الوطن من كهنوت الإمامة وكيف لا ومبادئ الإصلاح وأهدافه التي تربى عليها أبناء وبنات الحزب هي الحفاظ على الوطن وحماية حرية الإنسان والدفاع عن عقيدة المسلم الصحيحة, وحماية الجمهورية والنظام الجمهورية والوحدة اليمنية أيضاً.

#إصلاحيون_لأجل_اليمن