الأربعاء 13-12-2017 : 24 - ربيع الأول - 1439 هـ

في حفل فني ومسرحي بمنارة عدن
شبيبة عدن يكرم الفائزين في مسابقة "عدن بلا عنف" للرسم والتصوير

الخميس 05 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 10 مساءً / التجمع اليمني للاصلاح - خاص
عدد القراءات (331)

نظم اتحاد شبيبة عدن بمشاركة عدد من المبادرات الشبابية عصر الخميس بالعاصمة عدن حفلا فنيا ومسرحيا تحت عنوان "عدن بلا عنف" بحضور شبابي لافت، تزامنا مع "اليوم العالمي للاعنف" والذي يصادف الثاني من اكتوبر من كل عام..

 

وكرم رئيس اتحاد الشبيبة باسل الشعبي خلال الاحتفال الفائزين بمسابقة أجمل صورة التي تزامنت مع المناسبة ونافس فيها عشرات الرسامين بلوحات عرضت في الحفل وتضمنت دعوات للسلام ومناهضة العنف.

 

وتقاسم الجائزة الأولى في مسابقة الصورة شابان من مدينة عدن وحصلا على جائزة مالية مقدمة من المنظمين، فيما حصل على المراكز التالية عدد من الفائزين الذين تم اختيارهم بحسب التصويت للصورة على صفحة اتحاد الشبيبة في فيسبوك، وتم منحهم جوائز مالية أيضا..

  

 

من جهته عبر باسل الشعبي عن سعادته بنجاح الفعالية، داعيا الشباب وأصحاب المبادرات إلى تكثيف الجهود والمزيد من الأعمال المناهضة للعنف في عدن وتعزز من السلم الاجتماعي في أوساط المجتمع.

 

 

إلى ذلك فقد تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والمسرحية واستمعوا إلى العديد من الأصوات الغنائية على منصة الحفل من قبل عدد من شباب المحافظة، كما نظمت مبادرة "مجتمعي مسئوليتي" بازارا خيريا لصالح مرضى الفشل الكلوي على هامش الفعالية.

   

يذكر ان اتحاد شبيبة عدن التنموي هو كيان طوعي شبابي تأسس منتصف العام 2016م و يهدف الى تطوير وتنمية الشباب والمجتمع بمختلف فئاته من خلال القيام بمشاريع تنموية هادفة متميزة عبر تعزيز المصداقية والشراكة والعمل الجماعي.

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
الانقلاب الوقح..!
هاهم الحوثيون قد شرعوا بتزيين شوارع العاصمة صنعاء بالخرق الخضراء والبيضاء احتفاءً بالمولد النبوي الشريف -على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم. أما هديتهم للشعب اليمني بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا فلم تكن جنوحهم للسلم والإعلان عن قبولهم الدخول في مفاوضات سياسية جادة مع الشرعية لوقف الحرب ووضع حد لمعاناة اليمنيين، أو مسارعتهم لوقف انهيار العملة المحلية والتلاعب بالأسعار، وتغوَل الفساد، والكف عن نهب المال العام وإطلاق مرتبات الموظفين، أو منع السوق السوداء وعودة الجاهزية لمؤسسات الدولة لخدمة المواطن وإعادة ثقته بها. كلا... لا شيء من ذلك، وحاشاهم أن يتذكروا ....عرض المزيد
إعلن معنا