الثلاثاء 24-10-2017 : 4 - صفر - 1439 هـ

مشترك تعز يدعو المحافظ المعمري للعدول عن الاستقالة ومزاولة عمله من المحافظة

الجمعة 29 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 12 صباحاً / التجمع اليمني للاصلاح - خاص
عدد القراءات (169)

دعت أحزاب اللقاء المشترك في محافظة تعز المحافظ علي المعمري للعدول عن استقالته والبقاء في منصبه.


وقالت اللجنة التنفيذية لمشترك تعز في بيان لها إنه يجب بقاء المعمري في منصبه لكي يتمكن من مواصلة مشواره الوطني في قهر تلك الظروف واستكمال تحرير كامل المحافظة وتفعيل بقية المؤسسات والمكاتب التنفيذية.


وشددت أحزاب مشترك تعز على ضرورة عودة المحافظة لمزاولة عمله من مدينة تعز عاصمة المحافظة.


وأكدت الأحزاب أنها ستقف معه وسوف يجد الجميع جنوداً مجندة تسند جهوده حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية ورفع كل المعاناة عن كواهل المواطنين.
ودعت أحزاب المشترك الرئاسة والحكومة إلى رفض استقالة المحافظ علي المعمري وتذليل كافة الصعوبات التي تعرقل جهوده في خدمة المحافظة وتوفير الدعم الذي يحتاجه أبناء المحافظة وجيشها الوطني وجرحاها بما يمكنهم من التغلب على كل المعاناة والخروج إلى بر الأمان.


وجاء في بيان مشترك تعز :لقد مثل توافق الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية بتعز على اختيار الأستاذ علي محمد المعمري محافظاً للمحافظة في وقت بالغ الصعوبة للمحافظة يومذاك ، ولقي تعيينه ترحيباً غير مسبوقاً في الأوساط السياسية والاعلامية والشعبية لما يتمتع به من صفات وسجايا أهلته لتبوء منصب المحافظ.


وأوضحت الأحزاب أن المحافظ بذل جهوداً طيبة في تفعيل مؤسسات ومكاتب الدولة في المحافظة ، وفي توفير مواد الإغاثة للمواطنين والأدوية للمرضى وفي العناية بالجرحى وتسفيرهم.


ونوهت أن المحافظ لعب دوراً محورياً في تأسيس الجيش الوطني وإعادة بناء الشرطة والأمن وفي دعم تلك المؤسسات العسكرية والأمنية حتى تمكنت من القيام بواجبها في تحرير مدينة تعز و السعي لضبط الأمن فيها.


وثمن مشترك تعز جهود المعمري التي بذلها مؤخراً في مواجهة تعنت بعض المسئولين في البنك المركزي بعدن بإصرارهم على عدم تنفيذ توجيهات فخامة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي والأخ رئيس الوزراء بصرف رواتب موظفي المحافظة وذلك بقيامه بالاعتصام أمام البنك حتى تمكن من انتزاع جزأً بسيطاً من استحقاقات الموظفين المتوقفة منذ ما يزيد عن عشرة أشهر مما ضاعف من معاناتهم ألى جانب حصار الإنقلابيين للمدينة.



وأشار مشترك تعز إلى أن كل العراقيل التي تقف حجرة عثراء أمام تلبية احتياجات تعز لن تشكل عامل إحباط لجماهيرها ، ولن تثن جيشها الوطني أو رمز سلطتها المحلية محافظ المحافظة عن القيام بواجباتهم ، فإنها تؤكد مجدداً على المضي قدماً في مواصلة المقاومة حتى تحرير كامل المحافظة وإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة على اعتبار أن تحرير تعز يمثل بوابة تحرير اليمن.

 

نص البيان :

لقد مثل توافق الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية بتعز على اختيار الأستاذ علي محمد المعمري محافظاً للمحافظة في وقت بالغ الصعوبة للمحافظة يومذاك ، ولقي تعيينه ترحيباً غير مسبوقاً في الأوساط السياسية والاعلامية والشعبية لما يتمتع به من صفات وسجايا أهلته لتبوء منصب المحافظ.


ومنذ الأيام الأولى بذل الأخ المحافظ جهوداً طيبة في تفعيل مؤسسات ومكاتب الدولة في المحافظة ، وفي توفير مواد الإغاثة للمواطنين والأدوية للمرضى وفي العناية بالجرحى وتسفيرهم ، وفوق ذلك لعب دوراً محورياً في تأسيس الجيش الوطني وإعادة بناء الشرطة والأمن وفي دعم تلك المؤسسات العسكرية والأمنية حتى تمكنت من القيام بواجبها في تحرير مدينة تعز و السعي لضبط الأمن فيها .

 

و اللجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك بتعز تثمن جهود الأخ محافظ المحافظة الأستاذ علي المعمري التي بذلها مؤخراً في مواجهة تعنت بعض المسئولين في البنك المركزي بعدن بإصرارهم على عدم تنفيذ توجيهات فخامة الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي والأخ رئيس الوزراء بصرف رواتب موظفي المحافظة وذلك بقيامه بالاعتصام أمام البنك حتى تمكن من انتزاع جزأً بسيطاً من استحقاقات الموظفين المتوقفة منذ ما يزيد عن عشرة أشهر مما ضاعف من معاناتهم ألى جانب حصار الإنقلابيين للمدينة.


وفي حين تدرك اللجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك بأن كل العراقيل التي تقف حجرة عثراء أمام تلبية احتياجات تعز لن تشكل عامل إحباط لجماهيرها ، ولن تثن جيشها الوطني أو رمز سلطتها المحلية محافظ المحافظة عن القيام بواجباتهم ، فإنها تؤكد مجدداً على المضي قدماً في مواصلة المقاومة حتى تحرير كامل المحافظة وإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة على اعتبار أن تحرير تعز يمثل بوابة تحرير اليمن.



ولذلك فإن اللجنة التنفيذية تدعو الأخ المحافظ علي المعمري للعدول عن استقالته والبقاء في منصبه لكي يتمكن من مواصلة مشواره الوطني في قهر تلك الظروف واستكمال تحرير كامل المحافظة وتفعيل بقية المؤسسات والمكاتب التنفيذية ، مع ضرورة عودنه لمزاولة عمله من مدينة تعز عاصمة المحافظة، وسوف يجد الجميع جنوداً مجندة تسند جهوده حتى تحقيق كامل الأهداف الوطنية ورفع كل المعاناة عن كواهل المواطنين ، وفي نفس الوقت تدعو رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة الشرعية إلى رفض استقالة المحافظ علي المعمري وتذليل كافة الصعوبات التي تعرقل جهوده في خدمة المحافظة وتوفير الدعم الذي يحتاجه أبناء المحافظة وجيشها الوطني وجرحاها بما يمكنهم من التغلب على كل المعاناة والخروج إلى بر الأمان.

 

المجد للجمهورية والثورة اليمنية سبتمبرو أكتوبر
الخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
الهزيمة للأنقلاب

صادر عن اللجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك
تعز - 28/سبتمبر 2017

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سؤال اللحظة!
سؤال اللحظة الذي سيتبادر إلى ذهن المتابع للوهلة الاولى لحقيقة ما يجري في البلاد.. لماذا يُستهدف الإصلاح بكل هذه الحملة المسعورة والممنهجة وفي هذا الظرف الحساس الذي تعيشه البلاد؟! طبيعة السؤال ذاته تقود المتابع الواعي إلى تتبعٍ منطقيٍ لمواقف الإصلاح في المقام الأول, ثم النظر الى ظرف البلاد ثانياً, بما يجعل المتابع المنصف والمحايد أمام حقائق لا يمكن تغافلها أو القفز عليها بأي حال من الأحوال. وهنا وأمام ما يحدث.. فما من شك أن الإصلاح بات يمثل في هذه الأثناء رافعة سياسية للمشروع الوطني بكل ما تعني الكلمة من معنى, يعود ذلك الى تجذر الحزب في الوعي السياسي الي ....عرض المزيد
إعلن معنا