الأربعاء 13-12-2017 : 24 - ربيع الأول - 1439 هـ

اللقاء المشترك: الحكومة تكافئ تعز على صمودها بالحصار

الأحد 18 يونيو-حزيران 2017 الساعة 02 صباحاً / التجمع اليمني للاصلاح - متابعات
عدد القراءات (474)

أصدر تكتل اللقاء المشترك بتعز اليوم بلاغا صحفيا اعتبرت فيه الحكومة بأنها مشاركة في حصار محافظة تعز، إلى جانب الانقلابيين.

جاء ذلك في بلاغ صحفي للمشترك بتعز، بسبب عدم صرف مرتبات كوظفي المحافظة منذ تسعة أشهر.

وتعاني محافظة تعز حصارا من قبل الانقلابيين منذ أكثر من عامين.

وقالت أحزاب "المشترك"، في البلاغ الصحفي: "الحكومة في موقف لا تحسد عليه، وتظهر وكأنها تكافئ صمود محافظة تعز في وجه الانقلابيين مستعصية على الحصار و الحرب، بحصار يتخذه من يقف وراء عرقلة صرف المرتبات".

وأرسلت أحزاب المشترك وفدا سياسيا مكونا من كافة الأحزاب بتعز بما فيها المؤتمر الشعبي والرشاد للقاء رئيس الوزراء بعدن لمناقشة موضوع الرواتب للمحافظة.

 

نص البلاغ

عقدت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز إجتماعها الدوري، اليوم السبت، للوقوف أمام مجمل القضايا المحلية.

وناقشت عددا من القضايا المطروحة في جدول الأعمال، ووقفت بشكل خاص أمام قضية مرتبات موظفي القطاع العام والمختلط والتي لم تصرف منذ تسعة أشهر، و هو ما اعتبرته أحزاب المشترك أمراً تجعل معه الحكومة نفسها في موقف لا تحسد عليه، وتظهر وكأنها تكافئ صمود محافظة تعز في وجه الانقلابيين مستعصية على الحصار و الحرب، بحصار يتخذه من يقف وراء عرقلة صرف المرتبات كل هذه المدة، و هو أمر نثق أن الحكومة لا ترضى باستمراره.

وأمام ذلك، فقد رأت أحزاب اللقاء المشترك بتعز تحريك وفد من القيادات الحزبية من كل الأحزاب في المحافظة بما فيها حزب المؤتمر المؤيد للشرعية والرشاد وغيرهم، للقاء بالأخ رئيس الوزراء سعيا من الجميع لكسر هذا الحصار المضروب على موظفي تعز والذي يخدم الانقلابيين ويصب في مصلحتهم تماما.

صادر عن أحزاب اللقاء المشترك
بمحافظة - تعز
17 يونيو 2017م

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
الانقلاب الوقح..!
هاهم الحوثيون قد شرعوا بتزيين شوارع العاصمة صنعاء بالخرق الخضراء والبيضاء احتفاءً بالمولد النبوي الشريف -على صاحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم. أما هديتهم للشعب اليمني بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا فلم تكن جنوحهم للسلم والإعلان عن قبولهم الدخول في مفاوضات سياسية جادة مع الشرعية لوقف الحرب ووضع حد لمعاناة اليمنيين، أو مسارعتهم لوقف انهيار العملة المحلية والتلاعب بالأسعار، وتغوَل الفساد، والكف عن نهب المال العام وإطلاق مرتبات الموظفين، أو منع السوق السوداء وعودة الجاهزية لمؤسسات الدولة لخدمة المواطن وإعادة ثقته بها. كلا... لا شيء من ذلك، وحاشاهم أن يتذكروا ....عرض المزيد
إعلن معنا