الجمعة 18-08-2017 : 25 - ذو القعدة - 1438 هـ

اللقاء المشترك: الحكومة تكافئ تعز على صمودها بالحصار

الأحد 18 يونيو-حزيران 2017 الساعة 02 صباحاً / التجمع اليمني للاصلاح - متابعات
عدد القراءات (285)

أصدر تكتل اللقاء المشترك بتعز اليوم بلاغا صحفيا اعتبرت فيه الحكومة بأنها مشاركة في حصار محافظة تعز، إلى جانب الانقلابيين.

جاء ذلك في بلاغ صحفي للمشترك بتعز، بسبب عدم صرف مرتبات كوظفي المحافظة منذ تسعة أشهر.

وتعاني محافظة تعز حصارا من قبل الانقلابيين منذ أكثر من عامين.

وقالت أحزاب "المشترك"، في البلاغ الصحفي: "الحكومة في موقف لا تحسد عليه، وتظهر وكأنها تكافئ صمود محافظة تعز في وجه الانقلابيين مستعصية على الحصار و الحرب، بحصار يتخذه من يقف وراء عرقلة صرف المرتبات".

وأرسلت أحزاب المشترك وفدا سياسيا مكونا من كافة الأحزاب بتعز بما فيها المؤتمر الشعبي والرشاد للقاء رئيس الوزراء بعدن لمناقشة موضوع الرواتب للمحافظة.

 

نص البلاغ

عقدت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز إجتماعها الدوري، اليوم السبت، للوقوف أمام مجمل القضايا المحلية.

وناقشت عددا من القضايا المطروحة في جدول الأعمال، ووقفت بشكل خاص أمام قضية مرتبات موظفي القطاع العام والمختلط والتي لم تصرف منذ تسعة أشهر، و هو ما اعتبرته أحزاب المشترك أمراً تجعل معه الحكومة نفسها في موقف لا تحسد عليه، وتظهر وكأنها تكافئ صمود محافظة تعز في وجه الانقلابيين مستعصية على الحصار و الحرب، بحصار يتخذه من يقف وراء عرقلة صرف المرتبات كل هذه المدة، و هو أمر نثق أن الحكومة لا ترضى باستمراره.

وأمام ذلك، فقد رأت أحزاب اللقاء المشترك بتعز تحريك وفد من القيادات الحزبية من كل الأحزاب في المحافظة بما فيها حزب المؤتمر المؤيد للشرعية والرشاد وغيرهم، للقاء بالأخ رئيس الوزراء سعيا من الجميع لكسر هذا الحصار المضروب على موظفي تعز والذي يخدم الانقلابيين ويصب في مصلحتهم تماما.

صادر عن أحزاب اللقاء المشترك
بمحافظة - تعز
17 يونيو 2017م

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
سلطة العصابة..
إذا أردت أن تفرق بين سلطة الدولة والسلطات التي تحاول أن تنافسها أو تحل محلها، فانظر إلى حقوق الإنسان فإنه كفيل بجعلك تميز بين الدولة والعصابة وإن حاولت أن تتستر. المكان الذي لا يستطيع الإنسان أن يحافظ على حياته إلا إذا تنازل عن حقوقه وكف عن المطالبة بحريته لا يمكن أن يكون محكوماً بدولة، والذين يحرمون على الإنسان - بعد اختطافه- التواصل مع أهله ومع العالم لا يستطيعون أن يكونوا إلا عصابة تتواجد خارج القانون وتناضل بتوحش ضد الناس. في صنعاء هناك أشخاص اختفوا في ظروف غامضة، ولمدة أشهر بقي مصيرهم مجهولاً ثم قيل إنهم على وشك أن يحاكموا .. يا للعجب من يحاكمهم! ال ....عرض المزيد
إعلن معنا