الثلاثاء 17-07-2018 18:33:08 م : 4 - ذو القعدة - 1439 هـ
آخر الاخبار

الإصلاح يدين الحادثة الإرهابية في جولد مور بعدن (بيان)

السبت 24 فبراير-شباط 2018 الساعة 10 مساءً / الإصلاح نت - خاص
عدد القراءات (441)

 

 

دان حزب التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن, الهجوم الإرهابي الذي استهدف منطقة جولد مور في مديرية التواهي وخلفت عشرات القتلى والجرحى, داعياً في الوقت ذاته الى ضرورة مواجهة آفة الإرهاب باستراتيجية وطنية شاملة وبالمستوى المكافئ للخطر الكبير الذي تمثله على المجتمع والدولة ومؤسساتها.

وقال بيان الحزب حصل " موقع الإصلاح" على نسخة منه إن " الإصلاح يدعوا الى تفعيل الجانب الأمني كأولوية قصوى في مهام الحكومة، والاستفادة من الدعم والجهود الكبيرة للأشقاء في دول التحالف باتجاه مكافحة الإرهاب والتطرف

نص البيان

يدين التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة المؤقتة "عدن" الهجوم الإرهابي الذي استهدف عصر اليوم منطقة "جولد مور" في مديرية "التواهي" بالعاصمة المؤقتة عدن، وذهب ضحيته العشرات من الأبرياء بين قتيل وجريح.

 

وإذ يؤكد الإصلاح في عدن موقفه المبدئي الرافض للإرهاب وأشكال العنف التي تسترخص الدماء وتنتهك حرمتها، وتستهدف أمن هذه المدينة المعروفة بطابعها السلمي ودورها الكبير في نشر قيم الاعتدال والوسطية، فإنه ليجدد الدعوة إلى ضرورة مواجهة آفة الإرهاب باستراتيجية وطنية شاملة وبالمستوى المكافئ للخطر الكبير الذي تمثله على المجتمع والدولة ومؤسساتها.

 

ويشير الإصلاح في العاصمة المؤقتة إلى ضرورة النظر إلى الجانب الأمني كأولوية قصوى في مهام الحكومة، بالاستفادة من الدعم والجهود الكبيرة للأشقاء في دول التحالف باتجاه مكافحة الإرهاب والتطرف، والعمل على بناء المنظومة الأمنية القادرة على التعامل مع مستوى هذا الخطر، وتوحيد الأجهزة الأمنية تحت قيادة واحدة.

 

ويتقدم الإصلاح بأصدق التعازي لأهالي الضحايا في هذا الهجوم الإرهابي الآثم، ويحث الحكومة على سرعة القيام بالواجب تجاههم وأسرهم ومعالجة الجرحى.

 

ويذكر بخطورة استمرار الانفلات القائم في الوضع الأمني والذي يسيء إلى عدن ويتهدد حياة ساكنيها وزائريها ويلحق الضرر البالغ بمصالحهم، وفي المقدمة ما تشهده المحافظة من استمرار لمسلسل الاغتيالات التي طالت كوادر أمنية وعسكرية وسياسية وقضائية ومقاومة وخطباء ودعاة وآخرين من عموم المجتمع، فضلا عن هذه الأعمال والجرائم الإرهابية التي تتجاوز آثارها حدود المدينة إلى كل البلاد وتتهدد المنطقة ومصالح العالم في هذه المدينة على خليج عدن.

 

ويشدد الإصلاح على حرمة دماء الأبرياء الذين يسقطون في هذه الجرائم الإرهابية، ويشد على يد الحكومة -ممثلة بوزارة الداخلية- لملاحقة الجناة وكشف نتائج التحقيق للرأي العام ومحاكمتهم.

 

صادر عن المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح -عدن

السبت 24 فبراير 2018م