الأربعاء 17-04-2024 09:48:18 ص : 8 - شوال - 1445 هـ
آخر الاخبار

قيادة الإصلاح تبحث مع المبعوث الأممي إلى اليمن أسس إحلال السلام وتؤكد على المرجعيات الثلاث

الثلاثاء 08 مارس - آذار 2022 الساعة 08 مساءً / الإصلاح نت - خاص

 

 

التقى عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية، النائب عبد الرزاق الهجري، بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، السيد هانس غروندبرغ، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأردنية عمان، الذي يجري مشاورات مع قيادات الأحزاب السياسية.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره عضو وفد الإصلاح وعضو كتلته البرلمانية النائب علي حسين عشال، والقيادية في الإصلاح أسماء القرشي، بحث عدد من القضايا المتعلقة بجهود إحلال السلام في اليمن.

وأكدت قيادة الإصلاح على أهمية التراتبية في وضع الحلول وتسلسلها كمسألة جوهرية، حيث تسبق الترتيبات الأمنية والعسكرية أي ترتيبات سياسية.

وجددت التأكيد على أن تكون المرجعيات الثلاث هي مرتكزات الحل السياسي، وهي: المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن وفي المقدمة منها القرار 2216، مؤكدة على أن إجراءات التفاوض للحل النهائي حين التوصل إليه ينبغي أن يكون بين طرفين؛ الحكومة الشرعية كطرف شرعي، ومليشيا الحوثي كطرف انقلابي.

وأشارت قيادة الإصلاح، خلال لقائها بالمبعوث الأممي، إلى أن تسليم سلاح المليشيا للدولة يمثل مسألة جوهرية والقاعدة الأهم في أي ترتيبات أمنية، على ألا تسبق الترتيبات الأمنية والعسكرية أي ترتيبات سياسية.

ونوهت بأهمية الترتيبات الاقتصادية، ووضع المؤسسات والموارد الاقتصادية تحت سلطة الدولة، واستعادة كافة الممتلكات والمؤسسات والشركات والأموال التي صادرتها مليشيا الحوثي، وإيقاف الجبايات غير القانونية.

ولفتت قيادة الإصلاح إلى أهمية التركيز على الجوانب الإنسانية، بإطلاق المعتقلين، وفتح الحصار الذي تفرضه المليشيات على تعز، ووقف الإجراءات والجبايات التي فرضتها مليشيا الحوثي على المواطنين في مناطق سيطرتها ورفع المعاناة عنهم.

وأكدت على ضرورة أن يدين مبعوث الأمم المتحدة ما تقوم به مليشيا الحوثي من اعتداءات بالصواريخ البالستية على المدنيين في مأرب، وتضمين هذه الجرائم إحاطاته أمام مجلس الأمن، واعتداءاته الإرهابية على دول الجوار في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته، أشاد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ بتعاطي التجمع اليمني للإصلاح مع جهود إحلال السلام في اليمن.

وأكد غروندبرغ حرص الأمم المتحدة على الاستماع لكل القوى السياسية اليمنية، وصولا إلى إجراء مفاوضات من أجل تحقيق السلام وإنهاء الحرب.