السبت 18-05-2024 14:13:09 م : 10 - ذو القعدة - 1445 هـ
آخر الاخبار

علماء وهيئات إسلامية في دول عدة ينعون العلامة الشيخ عبد المجيد الزنداني

الثلاثاء 23 إبريل-نيسان 2024 الساعة 05 مساءً / الإصلاح نت – الصحوة نت

 

 

نعى علماء وهيئات إسلامية عديدة العلامة الشيخ عبد المجيد الزنداني، الذي توفي أمس الاثنين في أحد مستشفيات إسطنبول، عن 82 عاما.

وتوالت بيانات النعي والتعزية في وفاة الشيخ الزنداني، رئيس هيئة علماء اليمن سابقا، من جانب العلماء والسياسيين والإعلاميين.

وقال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عبر منصة إكس، إنه "يعزي الأمة الإسلامية في وفاة الشيخ العلامة عبد المجيد الزنداني، عضو الاتحاد، والهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة".

كما نعت هيئة علماء فلسطين الشيخ الزنداني الذي وصفته بأنه "قامة شامخة من قامات العلم والدعوة في الأمة الإسلامية، مؤسس جامعة الإيمان، ومؤسس الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، وأحد رموز العمل الإسلامي في اليمن الشقيق والعالم الإسلامي".

وقالت إنه "لبّى نداء ربه تعالى عقب حياة حافلة قضاها في الدعوة إلى الله تعالى ونشر العلم وتربية الأجيال والذود عن الحرمات والمقدسات وخدمة قضايا الأمة، وفي القلب منها قضية فلسطين والقدس".

 

"خسارة للأمة وفلسطين"

وقال رئيس هيئة علماء فلسطين الشيخ نواف تكروري -في تصريحات للجزيرة نت- إن الشيخ الزنداني "قضى حياته مخلصا لخدمة دين الله، مسترشدا بالقرآن الكريم وسنة نبيه".

ورأى أن رحيله "يمثل خسارة كبرى للأمة الإسلامية، وخاصة لفلسطين والقدس التي أغناها بعلمه وجهوده المتواصلة".

ورأى رئيس هيئة علماء فلسطين أن الفقيد "كان بإمكانه السعي لمكاسب دنيوية، لكنه فضّل الثبات على مواقفه الداعمة لوطنه ودينه، مفضلا أن يعيش بشموخ حتى وإن كان في غربة، وهو ما توفي عليه".

أما هيئة علماء المسلمين في العراق، فقد وصفته بأنه "كبير علماء اليمن، وأبرز أعلام علماء الأمة الإسلامية"، وقالت إنه قضى عمره بين "أروقة العلم، والدعوة، ونصرة المسلمين والدفاع عن قضاياهم".

كما كتب العالم والداعية الشيخ على الصلابي "في ذمة الله، الشيخ عبد المجيد الزنداني (رحمه الله). ببالغ الحزن والأسى وبقلوب راضية بقضاء الله وقدره، ننعى وفاة والدنا الشيخ العلامة عبد المجيد بن عزيز الزنداني، إنا لله وإنا إليه راجعون".

من جانبها، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في بيان، إن الزنداني كان خلال مسيرته من "أبرز رجالات التربية والتعليم والدعوة في اليمن والعالم الإسلامي، ورائد علوم الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، وركنا من أركان العمل الإسلامي في دعم قضايا الأمة الإسلامية، وفي مقدمتها قضية فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك".

وأضافت الحركة "نفقد اليوم في فلسطين علما من الأعلام الكبار المدافعين عنها، وصوتا صادقا في دعم المقاومة ونضال شعبنا المشروع"، معربة عن تعازيها للشعب اليمني وعائلة الشيخ ومحبيه في أرجاء العالم.

ونشر الآلاف من المفكرين والعلماء والدعاة والقادة والسياسيين والنشطاء والحقوقيين اليمنيين والعرب، في الساعات القليلة الماضية عن الشيخ عبدالمجيد الزنداني، عضو الهيئة العليا للإصلاح، وأحد مؤسسي الحزب، والذي مثَّل رحيله خسارة لليمن والأمة الإسلامية.

وفي وقت سابق، نعى الإصلاح ورئاسة الجمهورية اليمنية، ووزارة الأوقاف والإرشاد رحيل الشيخ الزنداني، مؤكدين أن اليمن والأمتين العربية والإسلامية خسرت برحيله مناضلا جمهوريا، وعالما جليلا، وداعيا مخلصا إلى الله ورسوله، وكتابه الكريم.

ويعد الفقيد الراحل أحد المناضلين والعلماء البارزين في مجال الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، وشغل العديد من المناصب السياسية والدينية، منها عضو مجلس الرئاسة عقب الوحدة اليمنية.