السبت 02-03-2024 08:55:30 ص : 21 - شعبان - 1445 هـ
آخر الاخبار

أمين عام الإصلاح يعزي في وفاة السياسي البارز قاسم سلام

الأحد 28 يناير-كانون الثاني 2024 الساعة 06 مساءً / الإصلاح نت - خاص
 

 

بعث الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح، الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، برقية عزاء ومواساة، إلى الدكتور/ حكيم قاسم سلام، في وفاة والده المناضل والسياسي البارز الدكتور قاسم سلام، عضو مجلس الشورى، وأمين سر القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي، الذي توفي اليوم الأحد في العاصمة المصرية القاهرة بعد مسيرة نضال سياسي طويلة.

وعبر الآنسي عن الحزن العميق لفقدان واحداً من أبرز قادة العمل السياسي والوطني، وشخصية أسهمت في مسارات تطوير الحياة السياسية.
وقال إن الراحل سلام، ظل وفياً للنظام الجمهوري وثورة 26 سبتمبر وظل حاملاً لمبادئها حتى وفاته رحمه الله.

واعتبر الآنسي أن اليمن خسرت برحيل سلام، سياسياً متزناً في هذه المرحلة الفارقة التي تواجه فيها مخلفات الإمامة والاستبداد والطغيان.
كما أوضح أمين عام الإصلاح، أن رحيل سلام خسارة للحياة السياسية التي حاولت مليشيا الموت والخراب أن تجرفها.

وأعرب عن ثقته في أن رفاق الفقيد وتلاميذه سيواصلون مشواره، في السير قدماً مع شركاء العمل الوطني والسياسي، حتى استعادة الدولة وعودة الحياة السياسية، وتحقيق تطلعات أبناء شعبنا في الحرية والحياة الكريمة.

وتقدم الآنسي بخالص التعازي والمواساة، إلى كل أفراد أسرة الفقيد، وإلى قيادة الحزب، وكل رفاق وزملاء الراحل، سائلاً الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمهم الصبر والسلوان.

 

نص التعزية:

الأخ الدكتور/ حكيم قاسم سلام
تحية طيبة وبعد،،
ببالغ الحزن وعميق الأسى تلقينا نبأ وفاة والدكم المناضل الدكتور قاسم سلام، عضو مجلس الشورى، وأمين سر القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي، بعد مسيرة نضال سياسي طويلة.

لقد فقدنا واحداً من أبرز قادة العمل السياسي والوطني، وشخصية أسهمت في مسارات تطوير الحياة السياسية، وهو الذي عرفناه وفياً للنظام الجمهوري وثورة 26 سبتمبر وظل حاملاً لمبادئها حتى وفاته رحمه الله.

إنها لخسارة كبيرة لليمن أن تفقد سياسياً متزناً في هذه المرحلة الفارقة التي نواجه فيها مخلفات الإمامة والاستبداد والطغيان، كما هي خسارة للحياة السياسية التي حاولت مليشيا الموت والخراب أن تجرفها، لكننا على ثقة أن رفاقه وتلاميذه سيواصلون مشواره، في السير قدماً مع شركاء العمل الوطني والسياسي، حتى استعادة الدولة وعودة الحياة السياسية، وتحقيق تطلعات أبناء شعبنا في الحرية والحياة الكريمة.

وإننا ونحن نشاطركم هذا المصاب الأليم، فإننا نتقدم إليكم بخالص التعازي والمواساة، وإلى كل أفراد اسرتكم الكريمة، وإلى قيادة الحزب، وكل رفاق وزملاء الراحل، سائلين الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهمكم الصبر والسلوان، ويخلف عليكم بخير.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم/ عبدالوهاب أحمد الآنسي
الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح
الأحد 28 يناير 2024

كلمات دالّة

#اليمن