السبت 22-06-2024 08:19:06 ص : 15 - ذو الحجة - 1445 هـ
آخر الاخبار

حثت على ضبط النفس وتقديم المصلحة الوطنية..

أحزاب مأرب تدعو القيادة السياسية لإحداث معالجات اقتصادية تتناسب مع غلاء المعيشة

السبت 23 ديسمبر-كانون الأول 2023 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت - مأرب

 

طالبت الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مارب، من مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بإحداث نوع من التوازن الاقتصادي بما يتناسب مع غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

وأكدت في بيان، صادر عن اجتماعها الجمعة، على أهمية إعادة النظر في الأجور والمرتبات للقطاعين العسكري والمدني والعمل على رفعها بما يتلاءم مع الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلد بشكل عام والمحافظة بشكل خاص.

ودعت المواطنين إلى ضبط النفس والتحلي بالصبر وعدم قطع الطرقات وإثارة الشغب والابتعاد عما يقلق السكينة العامة أو يخل بالأمن في المحافظة.
وأهابت أحزاب مأرب بكافة الشخصيات الإجتماعية من مشايخ ووجهاء وأصحاب الرأي السديد الى التفاهم الإيجابي مع السلطة المحلية وقيادة الدولة في المحافظة والحفاظ على توحيد صف المقاومة وتفويت أي فرصة على العدو.

وأكدت أن من حق أبناء المحافظة الحصول على حقهم في الترقيات الوظيفية، والحصول على المقاعد المناسبة في السلك الدبلوماسي وكذلك المناصب القيادية العلياء في القطاعين المدني والعسكري، وتوفير منح دراسية لأبناء المحافظة لتمكنهم من مواصلة الدراسات العلياء وإعطائهم الفرص التي يستحقونها.

وأوضحت أن الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة تبذل جهود جبارة في تحقيق السلم الاجتماعي.

وطالبت مؤسسة النفط توفير المشتقات النفطية الكافية للمحافظة والحد من السوق السوداء وملاحقة المتلاعبين.

وذكرت بأن مأرب تستحق اعتماد موازنة خاصة تليق بها وبما يلبي متطلباتها وتطلعات أبنائها ابتداء من عام 2024 وبما يتناسب مع العبء الذي تتحمله المحافظة ومن حقها الحصول على حصتها كاملة من عائدات النفط والمشتقات النفطية الأخرى.

وشددت على قيام الحكومة برفع وتأهيل مستوى القطاع الصحي في المحافظة إداريا وصحيا وماديا وبناء المستشفيات المتخصصة في علاج الأمراض الناتجة عن استخراج النفط ومشتقاته لمواجهة ما ينتج عنه من أضرار صحية جسيمة يعاني منها أبناء المحافظة.
ودعت الأحزاب الإعلاميين والناشطين وأصحاب الكلمة الى اعتبار المصلحة العليا للوطن هي القضية الأسمى، والحث على توحيد الصف والتعاون مع الدولة بما فيه مصلحة الجميع.

وعبرت عن أسفها عن الأحداث التي رافقت قرار الحكومة بمعالجة أسعار المشتقات النفطية وما نتج عنها من تداعيات مجتمعية رفعت من منسوب الغضب مما أدى الى حدوث شغب وقطع للطرقات واشتباكات مع أجهزة الأمن، بالإضافة الى ما صاحب ذلك من حملات إعلامية بحسن نية أو بسوء نية أججت الوضع مما أحدث آثارا سلبية من شأنها إحداث شرخ بين أبناء الجبهة الواحدة.

واعتبرت أن ما جرى انه يأتي في الوقت الذي يبذل فيه الجميع جهوداً كبيرة لتعزيز قوة الجبهة الواحدة المناهضة لعدو الجميع المتربص بالمحافظة والذي يستغل مثل هذه الأحداث لتحقيق اهدافه من محافظة مأرب التي كانت ولازالت وستظل عصية على ميليشياته الانقلابية.

ورأت الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب أن ما شهدته المحافظة ليؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك نية مبيتة كانت ولا تزال تسعى إلى إفشال كل المحاولات الرامية إلى رص الصفوف واحداث ثغرة في الجبهة الداخلية وهوما تراهن عليه ميليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكدت أن المراهنة على أي مشكلة قد تحدث في مأرب فإنها مراهنة خاسرة، موضحة أن محافظة مأرب جزء لا يتجزأ من الجمهورية اليمنية ومن المناطق المحررة وأنه من الطبيعي للدولة تحريك أسعار المشتقات النفطية.

 

نص البيان:
وقفت الأحزاب السياسية بمحافظة مأرب في اجتماعها اليوم الجمعة الموافق 22 ديسمبر 2023، أمام المستجدات التي شهدتها المحافظة مؤخرا، حيث استعرضت الأحزاب الأحداث الأخيرة والمؤسفة التي رافقت قرار الحكومة بمعالجة أسعار المشتقات النفطية وما نتج عنها من تداعيات مجتمعية رفعت من منسوب الغضب مما أدى الى حدوث شغب وقطع للطرقات واشتباكات مع أجهزة الأمن، بالإضافة الى ما صاحب ذلك من حملات إعلامية بحسن نية أو بسوء نية أججت الوضع مما أحدث آثارا سلبية من شأنها إحداث شرخ بين أبناء الجبهة الواحدة
إن الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب وهي تعبر عن أسفها لما حصل، فإنها تنظر الى ما جرى انه يأتي في الوقت الذي يبذل فيه الجميع جهوداً كبيرة لتعزيز قوة الجبهة الواحدة المناهضة لعدو الجميع المتربص بالمحافظة والذي يستغل مثل هذه الأحداث لتحقيق اهدافه من محافظة مأرب التي كانت ولازالت وستظل عصية على ميليشياته الانقلابية.
إن الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب ترى أن ما شهدته المحافظة ليؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هناك نية مبيتة كانت ولا تزال تسعى إلى إفشال كل المحاولات الرامية إلى رص الصفوف واحداث ثغرة في الجبهة الداخلية وهوما تراهن عليه ميليشيا الحوثي الانقلابية، وعليه فان الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة لتؤكد أن المراهنة على أي مشكلة قد تحدث في مأرب فإنها مراهنة خاسرة وبما أن محافظة مأرب جزء لا يتجزأ من الجمهورية اليمنية ومن المناطق المحررة ومن الطبيعي للدولة تحريك أسعار المشتقات النفطية واستنادا إلى ما ذكر فإن الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب لتؤكد على الآتي:
• دعوة الأخوة المواطنين إلى ضبط النفس والتحلي بالصبر وعدم قطع الطرقات وإثارة الشغب والابتعاد عما يقلق السكينة العامة أو يخل بالأمن في المحافظة.
• تدعو الأحزاب والتنظيمات السياسية كافة الشخصيات الإجتماعية من مشايخ ووجهاء وأصحاب الراي السديد الى التفاهم الإيجابي مع السلطة المحلية وقيادة الدولة في المحافظة والحفاظ على توحيد صف المقاومة وتفويت أي فرصة على العدو.
• تطالب الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مارب من مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بإحداث نوع من التوازن الاقتصادي بما يتناسب مع غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وذلك من خلال إعادة النظر في الأجور والمرتبات للقطاعين العسكري والمدني والعمل على رفعها بما يتلاءم مع الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلد بشكل عام والمحافظة بشكل خاص.
• تؤكد الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مارب أن من حق أبناء المحافظة الحصول على حقهم في الترقيات الوظيفية والحصول على المقاعد المناسبة في السلك الدبلوماسي وكذلك المناصب القيادية العلياء في القطاعين المدني والعسكري، وتوفير منح دراسية لأبناء المحافظة لتمكنهم من مواصلة الدراسات العلياء وإعطائهم الفرص التي يستحقونها.
• أن الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة وهي تبذل جهود جبارة في تحقيق السلم الاجتماعي فإنها نطلب من مؤسسة النفط توفير المشتقات النفطية الكافية للمحافظة والحد من السوق السوداء وملاحقة المتلاعبين.
• تذكر الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مأرب كل من مجلس القيادة الرئاسي والحكومة أن مارب محافظة نفطية وأنها تستحق اعتماد موازنة خاصة تليق بها وبما يلبي متطلباتها وتطلعات أبنائها ابتداء من عام 2024 وبما يتناسب مع العبء الذي تتحمله المحافظة ومن حقها الحصول على حصتها كاملة من عائدات النفط والمشتقات النفطية الأخرى.
• تشدد الاحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مارب على أن تقوم الحكومة برفع وتأهيل مستوى القطاع الصحي في المحافظة إداريا وصحيا وماديا وبناء المستشفيات المتخصصة في علاج الأمراض الناتجة عن استخراج النفط ومشتقاته لمواجهة ما ينتج عنه من أضرار صحية جسيمة يعاني منها أبناء المحافظة.
• دعوة الإعلاميين والناشطين وأصحاب الكلمة الى اعتبار المصلحة العليا للوطن هي القضية الأسمى، والحث على توحيد الصف والتعاون مع الدولة بما فيه مصلحة الجميع.
صادر عن الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب
صادر في محافظة مأرب
الجمعة 22/12/2023
الأحزاب الموقعة
1/ المؤتمر الشعبي العام
2/ التجمع اليمني للإصلاح
3/ الحزب الاشتراكي اليمني
4/ حزب الرشاد اليمني
5/ التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
6/ حزب البعث العربي الاشتراكي القومي

كلمات دالّة

#اليمن