الأربعاء 29-06-2022 10:03:51 ص : 30 - ذو القعدة - 1443 هـ
آخر الاخبار

أحزاب ومنظمات تعز تطالب بالتنفيذ المتزامن لفك الحصار عن المدينة مع فتح مطار صنعاء

الثلاثاء 05 إبريل-نيسان 2022 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت – متابعات

 

 

رحبت الأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في تعز بالهدنة المعلنة لمدة شهرين، وإطلاق كافة الأسرى والمختطفين دون استثناء.

وطالبت الأحزاب والمنظمات بالتنفيذ المتزامن لفك الحصار عن تعز وفتح الطرق وبين فتح مطار صنعاء، وكذا فتح مطار تعز، و فتح طريق تعز/ الراهدة/ عدن أمام تنقلات المواطنين.

ودعت المجتمع الدولي الذي يتحدث عن احترام اللوائح و القوانين الدولية إلى النظر إلى معاناة تعز وكافة اليمنيين بسبب مليشيا الحوثي من خلال تطبيق عادل لهذه اللوائح و القوانين، و تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة باليمن.

ورفضت الأحزاب والمنظمات في تعز أن تكون معاناة تعز مجرد مسمى لتمرير قرارات تصب في مصلحة مليشيا الحوثي، دون أن ينظر إلى قضايا تعز بأدنى شيئ.

 ودعت الأحزاب مؤتمر التشاور المنعقد في الرياض إلى أن يكون له موقفا عاجلا تجاه هذا الانحياز لجماعة إرهابية على حساب معاناة شعب و قضاياه.

كما طالبت كافة القوى السياسية و الاجتماعية و المفكرين و السياسيين و الاعلاميين و كل فئات المجتمع إلى المطالبة بالتنفيذ المتزامن لفك الحصار عن تعز و فتح مطار صنعاء.

وعبرت الأحزاب والمنظمات في تعز عن تقديرها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية دوره المساعد والداعم للشعب اليمني، كما ندعوهم و كل الأشقاء لمد يد العون والمساندة الاقتصادية، خاصة واليمن تقف في وجه المشروع الفارسي الذي يستهدف الأمن القومي العربي بأكمله.

وأكدت أن دعوة المشاركين بمشاورات الرياض التي دعا لها مجلس التعاون الخليجي إلى إيلاء الحالة الاقتصادية القدر الكافي من الاهتمام، ولما يخفف من معاناة الناس و تحسين وضعهم المعيشي، مع تمنياتنا أن يخرج التشاور بنتائج تحقق أهدف اليمن و اليمنيين.

 

نص البيان:

 نهنئ شعبنا اليمني العظيم بحلول شهر رمضان المبارك الذي يهل علينا و اليمنيون يعيشون حربا في أكثر من جبهة، وفي أكثر من ميدان، حيث جرّ انقلاب 21 سبتمبر المشؤوم الويلات وسائر النكبات ، على اليمن واليمنيين، فقد فتح ذلك الانقلاب الأسود الباب على مصراعيه للمشروع الفارسي الذي راح يضاعف من دعمه لمليشيا الكهنوت الحوثية التي ارتهنت كليا لإيران وأشعلت الحرب على اليمنيين في معظم أنحاء البلاد.

  فكانت هذه الجبهة العسكرية التي وجد اليمنيون فيها أنفسهم وجها لوجه في حرب ضروس فرضتها مليشيا الحوثي التي استولت بخلفية غادرة على معسكرت الدولة في ذلك الانقلاب، بالإضافة إلى ما تقدمه إيران من دعم عسكري مستمر، يستهدف اليمن وكل دول الجزيرة والخليج، بل والوطن العربي كله.

  و منذ أكثر من سبع سنوات و مليشيا الكهنوت الحوثية المدعومة من إيران تحاصر تعز أمام صمت مريب من المجتمع الدولي تجاه هذا الحصار الظالم على أبناء المحافظة، و هو الحصار الذي حول أحياءها السكنية إلى هدف دائم للقصف العشوائي، يذهب ضحيته الأطفال والنساء .

  و اليوم يتحدث المبعوث الأممي جروندنبرغ عن هدنة لمدة شهرين، و نحن هنا في تعز إذ نرحب بإعلان الهدنة و بإطلاق كافة الأسرى و المختطفين بلا استثناء .. فإننا نستنكر طريقة الكيل بمكيالين، ففي حين يدعو إعلان الأمم المتحدة إلى فتح فوري لمطار صنعاء و ميناء الحديدة، فإنه يرجئ فك حصار تعز و فتح الطرق إلى وقت تلتقي فيه الشرعية مع مليشيا الحوثي الإرهابية لمناقشة فك الحصار و فتح الطرق.

  و إن الأحزاب و المكونات المدنية و الشبابية الموقعة على هذا البيان ليأسفون كل الأسف من الطريقة التي تتعامل بها الأمم المتحدة مع معاناة تعز و حصارها من قبل جماعة الحوثي الإرهابية، حيث لا تحضر تعز في اهتمام الأمم المتحدة إلا كغطاء لتمرير قضايا تخدم جماعة الحوثي فقط، فيكتفى بإعطاء تعز مجرد الوعود السرابية التي لا يتحقق منها شيئ كما كان الحال في اتفاق استكهولم السيء الصيت.

  إن أبناء محافظة تعز يشجبون و يستنكرون هذه الطريقة في التعامل مع معاناتها التي تسوف فيها الأمم المتحدة و تسارع إلى التنفيذ الفوري فيما يخص مليشيا الحوثي .

  و أمام هذا التجاهل المريب لمعاناة تعز فإننا نستلفت الجميع إلى الآتي :

1) ندعو المجتمع الدولي الذي يتحدث عن احترام اللوائح و القوانين الدولية إلى النظر إلى معاناة تعز وكافة اليمنيين بسبب مليشيا الحوثي من خلال تطبيق عادل لهذه اللوائح و القوانين، و تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة باليمن.

 2) نرفض أن تكون معاناة تعز مجرد مسمى لتمرير قرارات تصب في مصلحة مليشيا الحوثي ، دون أن ينظر إلى قضايا تعز بأدنى شيئ.

 3) ندعوا مؤتمر التشاور المنعقد في الرياض إلى أن يكون له موقفا عاجلا تجاه هذا الانحياز لجماعة إرهابية على حساب معاناة شعب و قضاياه.

 4) و نحن ندعوا إلى السلام، و نرحب بالهدنة، و إطلاق كافة الأسرى و المختطفين بلا استثناء، إلا أننا نطالب بالتنفيذ المتزامن لفك الحصار عن تعز و فتح الطرق، وبين فتح مطار صنعاء .

 5) ندعوا لفتح مطار تعز ، و فتح طريق تعز/ الراهدة/ عدن أمام تنقلات المواطنين.

 6) ندعوا كافة القوى السياسية و الاجتماعية و المفكرين و السياسيين و الاعلاميين و كل فئات المجتمع إلى المطالبة بالتنفيذ المتزامن لفك الحصار عن تعز و فتح مطار صنعاء.

7) نقدر للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية دوره المساعد والداعم للشعب اليمني، كما ندعوهم و كل الأشقاء لمد يد العون والمساندة الاقتصادية ، خاصة واليمن تقف في وجه المشروع الفارسي الذي يستهدف الأمن القومي العربي بأكمله.

8 ) كما نود أن نؤكد هنا إلى دعوة المشاركين بمشاورات الرياض التي دعا لها مجلس التعاون الخليجي إلى إيلاء الحالة الاقتصادية القدر الكافي من الاهتمام، ولما يخفف من معاناة الناس و تحسين وضعهم المعيشي، مع تمنياتنا أن يخرج التشاور بنتائج تحقق أهدف اليمن و اليمنيين.

   صادر عن /

       المؤتمر الشعبي العام

       التجمع اليمني للإصلاح

       إتحاد الرشاد اليمني

      حزب البعث العربي الاشتراكي

      حزب البعث العربي الاشتراكي القومي

      اتحاد القوى الشعبية

      العدالة و البناء

      رابطة اليمن الاتحادي

      رابطة أبناء اليمن(رأي)

      ملتقى تعز الجامع

     مجلس تنسيق النقابات بمنظمات المجتمع المدني( متين)

     تحالف شباب الأحزاب

       محافظة تعز في 4 أبريل 2022م.