الخميس 30-05-2024 18:32:58 م : 22 - ذو القعدة - 1445 هـ
آخر الاخبار

اليدومي: نتمنى أن يحمل المبعوث الجديد خارطة طريق تحمل في طياتها حلاًّ يمنع الانزلاق إلى هاوية

الأحد 08 أغسطس-آب 2021 الساعة 08 صباحاً / الإصلاح نت – متابعة خاصة

 

 

أعرب رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، الأستاذ محمد عبدالله اليدومي، عن تمنياته لمبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن، هانس غروندبرغ، بالتوفيق في عمله والتسديد في رأيه.

وعبر اليدومي في منشور على فيسبوك، الأحد، عن ترحيبه بمبعوث الأمم المتحدة، وتطلعه لأن يحمل خارطة طريق تحمل في طياتها حلاًّ يمنع الانزلاق إلى هاوية لا قرار لها ولا مصد.

وأوضح أن اليمنيين يستبشرون في كل مرة يُعين فيها مبعوث أممي بهدف تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ببلادنا وإعلانهم المتكرر عن كونهم يستهدفون إنهاء الإنقلاب على الشرعية الدستورية والأخذ بأيدي اليمنيين لمزاولة حياتهم الطبيعية في ظل دولة متماسكة الأركان، وحكومة خادمة لهم ولطموحاتهم المشروعة في حياة كريمة يظللها العدل والمساواة والتداول السلمي للسلطة المنبثقة عن نظام ديمقراطي لا يُقصى فيه أحد على حساب أحد آخر.

 

نص المنشور:

يستبشر اليمنيون في كل مرة يُعين فيها مبعوث أممي بهدف تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة ببلادنا وإعلانهم المتكرر عن كونهم يستهدفون إنهاء الإنقلاب على الشرعية الدستورية والأخذ بأيدي اليمنيين لمزاولة حياتهم الطبيعية في ظل دولة متماسكة الأركان وحكومة خادمة لهم ولطموحاتهم المشروعة في حياة كريمة يظللها العدل والمساواة والتداول السلمي للسلطة المنبثقة عن نظام ديمقراطي لا يُقصى فيه أحد على حساب أحد آخر ..!

منذ أكثر من عشرة أعوام والمبعوثون الأمميون يتقاطرون على اليمن دون أن يبدأ أحدهم من حيث انتهى من سبقه في نفس المهمة ونفس الدور ..!

كلهم يبدأون من نقطة الصفر .. زيارات متكررة ولقاءات متعددة وتحسس مستمر لما عند الشرعية ومن يدور في فلكها صادقا معها أو مستبطناً مواقف لا تصب في صالحها ..!

وهرولة ملفتة للنظر بهدف نقل المليشيات الإنقلابية من صفتها الحقيقية إلى شرعنتها وجعلها طرفاً سياسياً يكاد أن يكون مكتمل الأوصاف ..!

اليمن اليوم يستقبل مبعوثاً جديداً مرحَّبا به كسابقيه ومؤملا فيه الاَّ يبدأ كما بدأوا وإنما يعود الى ملفات وأراشيف مَن سبقوه ويستخلص منها ما هو إيجابي ويبني عليه، وما هو سلبي فينحّيه جانباً ويعمل جاهداً الاَّ يتكرر معه ..!

لقد عاش في اليمن فترة من الزمن عرف خلالها مسئوليها وقواها السياسية وخفايا المعطيات التي أوصلتنا إلى مانحن فيه ..!

نرحب بضيفنا ونتمنى له توفيقاً في عمله وتسديداً في رأيه، وخارطة طريق تحمل في طياتها حلاًّ يمنع الإنزلاق إلى هاوية لا قرار لها ولا مصد ..!