الأحد 26-05-2024 02:49:14 ص : 18 - ذو القعدة - 1445 هـ
آخر الاخبار

أدان خطوات الانقلابيين وأكد دعمه قرارات البنك المركزي..

التحالف الوطني يحمل مليشيا الحوثي المسئولية الكاملة عن مترتبات تزوير العملة

الخميس 04 إبريل-نيسان 2024 الساعة 01 صباحاً / الإصلاح نت – خاص

 

 

أدان التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، الخطوات التصعيدية لمليشيا الحوثي، وخاصة سك عملة معدنية مزورة وحملها المسؤولية الكاملة عن كل مترتباتها.

واعتبر التحالف الوطني، في بيان، الأربعاء، ما قامت به المليشيا الحوثية تصعيدا جديدا وخطيرا في المجال الاقتصادي، وذلك بسك عملة معدنية مزورة، وقال إنه سيكون له آثاره الكارثية على المواطنين في مناطق سيطرة ميلشيا الحوثي الانقلابية وهو ما لا تلقي له بالا ولا تحسب له حسابا.

ورحب التحالف بالخطوات المتخذة من قيادة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، ومخرجات الاجتماعات العملية لقيادة الدولة مع الحكومة ومؤسسات الجيش والأمن، وهيئات رئاسة البرلمان وهيئة التشاور والمصالحة ومجلس الشورى والمستشارين، وإدارة البنك والجهات المعنية بالجانب الاقتصادي.

وقال البيان إن التحالف الوطني يشد على يد المؤسسات الحكومية لاتخاذ الإجراءات المناسبة التي من شأنها تحسين حياة المواطنين، ومواجهة الآثار التي قد تترتب على قرارات مليشيا الحوثي التصعيدية في الجانب الاقتصادي والعسكري والسياسي.

وأكد التحالف دعمه الكامل لقرار البنك المركزي في عدن والقاضي بنقل المراكز الرئيسية للبنوك التجارية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

كما أكد على أن يقوم البنك المركزي بإصدار العملة الوطنية وفقا لحاجة السوق ومتابعة الحفاظ على سلامتها واستبدال التالف منها.

وشدد التحالف الوطني للأحزاب، على أهمية الرقابة على السوق النقدية والعمل على استقرار سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية.

وطالب مجلس القيادة الرئاسي وكافة مؤسسات الدولة السيادية والخدمية والأمنية بتوفير كافة التسهيلات للبنوك والمؤسسات المالية لممارسة دورها الحيوي في إنقاذ الاقتصاد، من خلال استقرارها في العاصمة المؤقتة عدن، ووقف المضاربة بالعملة الوطنية، وتعزيز السيطرة على قطاع النقد والصرف.

ودعا التحالف الوطني، الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، إلى استمرار دعمهم المعهود لليمن وبالأخص في الجانب الاقتصادي، من أجل ضمان نجاح وتنفيذ هذه القرارات الجريئة الخاصة بالبنوك والمؤسسات المالية والمصرفية، معرباً عن ثقة التحالف الوطني بالموقف الثابت للأشقاء وبدعمهم السخي لليمن في مختلف المحطات.

وقال البيان إن التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية يتابع تصعيد ميلشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، على مختلف المسارات الاقتصادية والسياسية والعسكرية، معتبراً ذلك هو نهجها الدائم أمام كل جهود السلام والمبادرات والتنازلات التي قدمتها الشرعية.

وأشار التحالف إلى التحشيد العسكري الحوثي والتصعيد العسكري في مختلف الجبهات وآخره الهجوم والتصعيد في جبهتي كرش والضالع، والتحشيد في جبهات مأرب وتعز والساحل الغربي وغيرها.

كما أدان التحالف الاعتداءات المتكررة على المواطنين ومصادرة الممتلكات العامة والخاصة.

وحيا البيان الجيش الوطني لتصديه ببسالة لهجوم وتصعيد الحوثيين، والذي ألحق بالمليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، وترحم على شهداء الجيش الوطني ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

 

نص البيان:

 

يتابع التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية تصعيد ميلشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على مختلف المسارات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والذي هو نهجها الدائم أمام كل جهود السلام و المبادرات والتنازلات التي قدمتها الشرعية حيث يترافق التحشيد العسكري الحوثي والتصعيد العسكري في مختلف الجبهات وآخره الهجوم والتصعيد في جبهتي كرش والضالع والتحشيد في جبهات مأرب وتعز والساحل الغربي وغيرها، وإننا هنا نحيي الجيش الوطني لتصديه ببسالة لهجوم وتصعيد الحوثيين والذي ألحق بالمليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح، ويترحم التحالف على شهداء الجيش الوطني ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى، كما يدين التحالف الاعتداءات المتكررة على المواطنين ومصادرة الممتلكات العامة والخاصة، ويتزامن ذلك مع قيام المليشيا الحوثية بتصعيد جديد وخطير في المجال الاقتصادي وذلك بسك عملة معدنية مزورة والذي سيكون له آثاره الكارثية على المواطنين في مناطق سيطرة ميلشيا الحوثي الانقلابية والذي لا تلقى له المليشيات بالا ولا تحسب له حسابا.

وإزاء كل ذلك فإن التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية اليمنية يدين هذه الخطوات التصعيدية وخاصة سك عملة معدنية مزورة، محملاً جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن كل مترتباتها.

كما يرحب التحالف بالخطوات المتخذة من قيادة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن ومخرجات الاجتماعات العملية لقيادة الدولة مع الحكومة ومؤسسات الجيش والأمن وهيئات رئاسة البرلمان وهيئة التشاور والمصالحة ومجلس الشورى والمستشارين وإدارة البنك والجهات المعنية بالجانب الاقتصادي، وتشد على يد المؤسسات الحكومية باتخاذ الإجراءات المناسبة التي من شأنها تحسين حياة المواطنين ومواجهة الآثار التي قد تترتب على قرارات مليشيا الحوثي التصعيدية في الجانب الاقتصادي والعسكري والسياسي، ويؤكد التحالف دعمه الكامل لقرار البنك المركزي في عدن والقاضي بنقل المراكز الرئيسية للبنوك التجارية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

كما يؤكد التحالف السياسي على أن يقوم البنك المركزي بإصدار العملة الوطنية وفقا لحاجة السوق ومتابعة الحفاظ على سلامتها واستبدال التالف منها، ويؤكد على أهمية الرقابة على السوق النقدية والعمل على استقرار سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية.

 ويطالب التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية مجلس القيادة الرئاسي وكافة مؤسسات الدولة السيادية والخدمية والأمنية بتوفير كافة التسهيلات للبنوك والمؤسسات المالية لممارسة دورها الحيوي في إنقاذ الاقتصاد من خلال استقرارها في العاصمة المؤقتة عدن ووقف المضاربة بالعملة الوطنية وتعزيز السيطرة على قطاع النقد والصرف، كما يدعو التحالف الوطني الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية إلى استمرار دعمهم المعهود لليمن وبالأخص في الجانب الاقتصادي من أجل ضمان نجاح وتنفيذ هذه القرارات الجريئة الخاصة بالبنوك والمؤسسات المالية والمصرفية مع ثقة التحالف الوطني بالموقف الثابت للأشقاء وبدعمهم السخي لليمن في مختلف المحطات.

 

صادر عن التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية

4 أبريل 2024م.

الموافق 25 رمضان 1445هـ.