السبت 22-06-2024 15:49:16 م : 15 - ذو الحجة - 1445 هـ
آخر الاخبار

رئيس الإصلاح والأمين العام يتلقيان تهنئة بذكرى التأسيس من رئيس الحزب الجمهوري

الأربعاء 13 سبتمبر-أيلول 2023 الساعة 11 صباحاً / الإصلاح نت – خاص

 

  

تلقى رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، الأستاذ محمد عبدالله اليدومي، والأمين العام الأستاذ عبدالوهاب الآنسي، رسالة تهنئة، من رئيس الحزب الجمهوري وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية المهندس محمد جزيلان، بمناسبة ذكرى تأسيس الإصلاح.

وعبر جزيلان عن تهانيه لكل أعضاء وكوادر الاصلاح بمناسبة الذكرى الـ33 للتأسيس في 13 من سبتمبر 1990م.

وأكد أن الاصلاح إضافة مهمة لحالة التعددية السياسية بعد الوحدة المباركة، وقد أثرى بتجربته قيم الديمقراطية وعمل على ترسيخ مفهوم التداول السلمي للسلطة وناضل طويلاً لتحقيق مفهوم المواطنة المتساوية الى جانب إسهامه في بناء مؤسسات الدولة".

وقال رئيس الحزب الجمهوري، ان احتفال الإصلاح بمرور 33 عاما على تأسيسه يعيد للحالة السياسية في البلاد حيويتها، ويستدعي بهذه الظروف انتباه جميع المكونات الوطنية للعمل صفا واحدا من أجل توحيد الصف والكلمة للدفاع عن المكتسبات الوطنية بمواجهة تحديات عدة تفرضها المشاريع الماضوية العنصرية والمناطقية.

وثمن التضحيات المشهودة للإصلاح في إطار المعركة الوطنية بمواجهة الميليشيات الحوثية الإرهابية ومشروعها الإمامي البغيض منذ وقت مبكر.

وأوضح جزيلان أن الإصلاح لايزال الى جانب شركاء العمل الوطني يتصدى ببسالة للإنقلاب الحوثي وتداعياته على الدولة والمجتمع.

ودعا كافة القوى الوطنية الحاضرة في ميدان المواجهة مع الانقلاب الحوثي، لمزيد من التلاحم والتآزر لهزيمة الميليشيات الإرهابية ودحر مشروعها الظلامي والانتصار للجمهورية، والحفاظ على أمن ووحدة واستقرار بلادنا

 

نص التهنئة:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأخ/ رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للاصلاح الأستاذ محمد عبدالله اليدومي              المحترم

الأخ/ الامين العام للتجمع اليمني للاصلاح الأستاذ عبدالوهاب الآنسي                         المحترم

تحية طيبة وبعد..

يطيب لي باسمي شخصياً وباسم كافة قيادات وأعضاء وأنصار الحزب الجمهوري أن أتقدم إليكم بأطيب التهاني وأصدق التبريكات بمناسبة حلول الذكرى الـ 33 لتأسيس حزبكم العريق، الذي رفد السياسة اليمنية بتجربة ثرية من العمل السياسي الوطني لمايزيد عن ثلاثة عقود.

لقد كان التجمع اليمني للإصلاح إضافة مهمة لحالة التعددية السياسية بعد الوحدة المباركة وقد أثرى بتجربته قيم الديمقراطية وعمل على ترسيخ مفهوم التداول السلمي للسلطة وناضل طويلاً لتحقيق مفهوم المواطنة المتساوية الى جانب إسهامه في بناء مؤسسات الدولة.

إن الإصلاح وهو يحتفي اليوم بمرور 33 عاما على تأسيسه يعيد للحالة السياسية في البلاد حيويتها ويستدعي بهذه الظروف انتباه جميع المكونات الوطنية للعمل صفا واحدا من أجل توحيد الصف والكلمة للدفاع عن المكتسبات الوطنية بمواجهة تحديات عدة تفرضها المشاريع الماضوية العنصرية والمناطقية.

إننا بهذه المناسبة، نثمن عاليا التضحيات المشهودة للتجمع اليمني للإصلاح في إطار المعركة الوطنية بمواجهة الميليشيات الحوثية الإرهابية ومشروعها الإمامي البغيض منذ وقت مبكر، ولايزال الإصلاح الى جانب شركاء العمل الوطني يتصدى ببسالة للإنقلاب الحوثي وتداعياته على الدولة والمجتمع.

وننتهز هذه المناسبة العزيزة لنوجه دعوة لكل القوى الوطنية الحاضرة في ميدان المواجهة مع الانقلاب الحوثي، لمزيد من التلاحم والتآزر لهزيمة الميليشيات الإرهابية ودحر مشروعها الظلامي والانتصار للجمهورية، والحفاظ على أمن ووحدة واستقرار بلادنا.

نتمنى لكم التوفيق الدائم في مختلف أعمالكم، وتقبلوا منا فائق التقدير والإحترام،،

 

أخــوكم/ المهندس محمد جزيــلان

رئيس الحزب الجمهوري

وكيل وزارة الزراعة والري والثروة السمكية