السبت 15-06-2024 08:04:50 ص : 8 - ذو الحجة - 1445 هـ
آخر الاخبار

في لقاء بسفير هولندا.. الهجري يدعو إلى تدخل لسرعة إطلاق محمد قحطان ويوضح رؤية الإصلاح للسلام

الإثنين 20 مارس - آذار 2023 الساعة 09 مساءً / الإصلاح نت - خاص

 

أكد عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية، النائب عبد الرزاق الهجري، أن الإصلاح يدعم أي جهود من أجل سلام حقيقي وشامل، يستعيد الدولة ويعيد الأمن والاستقرار، وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وتطرق الهجري خلال لقائه، اليوم الاثنين، سعادة سفير هولندا لدى بلادنا، بيتر ديرك هوف، بحضور نائب رئيس الكتلة البرلمانية رئيس إصلاح عدن، النائب أنصاف مايو، إلى رؤية الإصلاح للسلام الشامل والمستدام، الذي يعيد لليمنيين دولتهم وأمنهم واستقرارهم.

وأشار إلى أن مليشيا الحوثي هي التي انقلبت على الدولة وبددت فرص السلام بعد أن كان اليمنيون قد وصلوا إلى اتفاقات كبيرة في مؤتمر الحوار الوطني، التي انقلبت عليها المليشيا الحوثية، ودمرت الدولة وفرص التعايش، واستهدفت كل اليمنيين دون استثناء.

وعبر الهجري عن دعم الإصلاح للجهود المبذولة من أجل رفع المعاناة الإنسانية وفي مقدمتها إطلاق سراح المختطفين والأسرى، وفي مقدمتهم المشمولين بالقرار الأممي 2216، مشيراً إلى إصرار وتعنت مليشيا الحوثي إزاء المطالب بإطلاق السياسي الأستاذ محمد قحطان، داعياً إلى تدخل الأمم المتحدة والأصدقاء في الاتحاد الأوروبي لسرعة إطلاقه.

وقال الهجري إن المليشيا الحوثية استهدفت العملية السياسية السلمية، والأحزاب السياسية، كما استهدفت كل فئات المجتمع اليمني، وحتى النساء، وكل مظاهر الحياة العامة في اليمن، وتعمل على جرف الهوية الوطنية الجامعة لكل أبناء الشعب اليمني.

ولفت إلى حرص الشعب اليمني وقيادته السياسية ممثلة في مجلس القيادة الرئاسي، على إحلال السلام ورفع المعاناة عن الشعب اليمني التي تسبب فيها الانقلاب والحرب الحوثية، وممارسات المليشيا الانقلابية التي دمرت مقدرات الشعب واستأثرت بحقوقه وصادرت الحريات بصورة لم يسبق لها مثيل.

وأوضح أن إيران هي الداعم الرئيسي للانقلاب الحوثي، وأن المليشيا الحوثية تسعى إلى إطالة أمد الحرب رغم كل مبادرات السلام التي قدمت لها ورفضتها.

وبيّن الهجري ما اقترفته مليشيا الحوثي بحق اليمن والشعب اليمني، حيث قضت على الحياة السياسية والحزبية في مناطق سيطرتها، مؤكداً على ضرورة عودة الحياة السياسية والممارسة الحزبية على كل شبر في الأراضي اليمنية ودعم حرية الصحافة والتعبير، ووقف كافة ما تمارسه مليشيا الحوثي ضد كل فئات وشرائح الشعب اليمني.

وأشاد بدعم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لليمن في مختلف المجالات، ومساندتها لجهود إحلال السلام.

وفي اللقاء أشار عضو الهيئة العليا للإصلاح رئيس الكتلة البرلمانية، إلى عمق العلاقات التاريخية بين هولندا واليمن، مثمناً الدعم الهولندي الدائم لليمن في قضايا التنمية بشكل عام، خصوصاً مجالات الصحة والمياه.

من جانبه، أشاد السفير الهولندي بيتر ديرك هوف، بالتجمع اليمني للإصلاح ومواقفه الداعمة لكل جهود السلام.

وأكد هوف أن الإصلاح واحد من الأحزاب الكبيرة والعاملة على الساحة السياسية اليمنية، منوهاً بمواقف الحزب المعروفة في دعم عملية السلام والتعاطي مع الجهود الساعية إلى استعادة الأمن والاستقرار.

وشدد السفير الهولندي على أهمية عملية سلام شاملة، واستعادة الدولة وتحسين الحرية للأحزاب السياسية، وتعزيز حرية الصحافة والأدوار السياسية للمرأة والشباب.