الأربعاء 24-01-2018 : 7 - جمادي الأول - 1439 هـ

حجة .. تفشي الامراض الجلدية بين نزلاء السجن المركزي والسجناء يوجهون نداء استغاثة

السبت 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 02 مساءً / التجمع اليمني للاصلاح - متابعات
عدد القراءات (224)
 


افاد سجناء بمركزي حجة شمال اليمن ان امراضا جلدية تنتشر بشكل مخيف بين نزلاء السجن المركزي في ظل غياب تام لسلطات الامر الواقع بالمحافظة والتي حولت السجن الى قبو وحانوت للبشر..

واوضحت المصادر انا لأمراض والأوبئة بين نزلاء السجن المركزي بالمحافظة تتسع وتنتشر بشكل مخيف وسريع وان السجن لا يوجد به حتى عيادة صحية وان المليشيا لم تهتم بوضع نزلاء السجن كما انه لا دور للمنظمات الانسانية

ويشهد السجن المركزي بالمحافظة إرتفاعاً كبيراً في عدد النزلاء جراء عمليات الإختطافات الواسعة التي تنفذها المليشيات في محافظة حجة الى جانب سجناء ممن عليهم قضايا في المحاكم والنيابات ومضى عليهم سنوات دون البت في قضاياهم ..

ويأتي هذا الإزدياد وسط تردي وانقطاع الخدمات الضرورية والأساسية في السجن كالمياه والملابس الواقية من البرد والنظافة والترميم .

وشهد السجن انتشار الأمراض الجلدية سابقا كالجرب والحساسية بين السجناء والمحتجزين والمختطفين نتيجة للاسباب سالفة الذكر .
المصادر اكدت انهم يعانون شدة البرد القارس كون السجن يقع في منطقة معرضة للهواء .

ووجه نزلاء السجن نداء إستغاثة الى الجمعيات والمنظمات الإنسانية لإغاثة السجناء والإطلاع عن معاناتهم الإنسانية وتقديم المعونات الإغاثية والطبية اللازمة لهم .

مواضيع مرتبطة
كلمة حرة
إليكم أيها الإصلاحيون..
إليكم أيها الإصلاحيون ألف سلام..تماسكتم حينما تفرق الناس، وصمدتم في وجه أعداء الوطن حين تخاذل الناس، ودافعتم عن وطنكم حينما باعه اللؤماء في سوق النخاسة. بكم انتصر وطنكم؛ فديتموه بمهج أرواحكم، وقدمتم -ولا زلتم- الغالي والرخيص، وجُدتم بأنفسكم حينما تسابق الكثير إلى تقاسم كعكة أشلاء وطن ممزق وجريح، لكنكم كنتم في مقدمة الصفوف دروعاً واقية للشعب اليمني من بطش الخائنين وكيد المتآمرين. لم يقبلوا بكم يوماً وحاربوكم على كل صعيد، وأبعدوكم من مؤسسات الدولة لكنكم كنتم الأمناء عليها وحراسها، وصُنتموها من كل متهبش ومتفيد. حتى وهم يمنون على الوطن ببعض المختطفين بعد تصف ....عرض المزيد
إعلن معنا