الخميس 26-05-2022 20:17:44 م : 25 - شوال - 1443 هـ
آخر الاخبار

في آخر فصول جرائمها.. مليشيات الحوثي تختطف تربوياً وتمنع أولاده من الامتحانات.

السبت 14 مايو 2022 الساعة 04 مساءً / الإصلاح نت – مأرب

 

أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة إب، الخميس الماضي، على اختطاف التربوي رشاد الجعفري من منزله في منطقة الراحة بمديرية حزم العدين، ونقله إلى أحد سجونها بمحافظة إب وسط اليمن.
وأكدت اسرة المختطف الجعفري أن أطقم حوثية داهمت المنزل بطريقة مروعة، وقامت عناصر الحوثي باقتياده وأخذه على متن أحد الأطقم دون مبرر، بينما أرجعت المليشيا سبب الاختطاف إلى قيام المدرس الجعفري بنشر فيديوهات مسجلة تطالب المنظمات الحقوقية بالتضامن معه، وإدانة جريمة تشريده مع أسرته من المنزل قبل شهرين.
وتقول الأسرة ان القيادي الحوثي الشيخ جمال الحميري وجه محمد الغزالي المعين من قبل الحوثيين مديراً لمكتب التربية والتعليم بالمحافظة، بمنع أولاد الجعفري وهم: رضا، وعبدالرحمن، ونسيبه، من اجراء الامتحانات.
وفي منتصف مارس قام القيادي المتحوث الشيخ جمال الحميري المعين مع من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية وكيلاً لمحافظة اب، بتهجير التربوي رشاد الجعفري مع أسرته من منزله الأمر الذي دفع الجعفري الى نشر فيديوهات توثق جريمة التهجير، احدثت تفاعلاً كبيراً وتضامناً واسعاً من النشطاء والاعلاميين، الأمر الذي أجبر القيادي المتحوث جمال الحميري بالسماح للأسرة بالعودة إلى المنزل بعد شهرين من التهجير.
وطالبت أسرة المختطف الجعفري منظمات حقوق الإنسان والحقوقيين والنشطاء، وكل احرار العالم الى التضامن معهم والضغط على مليشيات الحوثي لإطلاق سراحه.

إجرام حوثي مستمر ضد التربويين
وتأتي هذه الحادث ضمن سلسلة لا حصر لها من الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية ضد آلاف المعلمين والتربويين في مناطق سيطرتها.
وفي فبراير الماضي، قال يحيي اليناعي المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين للصحوة نت إن مليشيا الحوثي الإرهابية خلال الثلاثة الأعوام الماضية قامت بتفجير 11 مدرسة مشيراً إلى أن إجمالي المدراس التي فجرتها وساوتها بالأرض 21 مدرسة.
وأكد اليناعي أن اجمالي عدد المدارس في اليمن 17000 مدرسة تقع 8000 منها في مناطق سيطرة الحوثي مشيراً إلى تضرر 2500 مدرسة منذ اجتياح مليشيا الحوثي على العاصمة صنعاء، وعدد من المحافظات.
وأشار إلى أن مليشيا الحوثي حولت 90 مدرسة إلى سجون كما تعرضت عدد من المدارس للقصف نتيجة تحويلها من قبل مليشيا لحوثي إلى مخازن للسلاح.

أرقام مرعبة
في أبريل من العام الماضي، أعلنت نقابة المعلمين اليمنيين، رصد مقتل وإصابة أكثر من 3500 معلم بأيدي مسلحي ميليشيات الحوثي الإرهابية خلال ست سنوات، وثالت في التقرير الصادر عنها، إن (1579) معلماً وإدارياً في قطاع التعليم تعرضوا للقتل على أيدي مسلحي مليشيا الحوثي، من بينهم (81) مدير مدرسة، و(1497) من المعلمين، وأضاف، أن (2642) معلماً تعرضوا لإصابات مختلفة على ايدي مليشيا الحوثي، نتج عن بعضها إعاقات مستديمة.
وأشار التقرير إلى أن مليشيا الحوثي اصدرت قرارات إعدام بحق (10) من المعلمين، بينهم نقيب المعلمين بأمانة العاصمة، سعد النزيلي، وخالد النهاري مدير مدرسة، إضافةً إلى (8) طلاب آخرين، بعد أن قامت باختطافهم والزج بهم في معتقلاتها.
ولفت إلى تعرض (621) معلماً للاختطاف والإخفاء القسري وأن (14) معلماً ماتوا تحت التعذيب في أقبية سجون مليشيا الحوثي، وتسببت المليشيات الحوثية بتهجير أكثر من (20 ألف معلم) بعد تعرضهم للتهديدات والملاحقات.
كما ذكر أن مليشيا الحوثي تسببت بقطع رواتب 60% من إجمالي العاملين في القطاع التربوي والبالغ عددهم (290) ألف موظف وموظفة، لم يحصلوا على رواتبهم منذ ثلاث سنوات من شهر سبتمبر 2017م.

كلمات دالّة

#اليمن