السبت 28-05-2022 13:26:35 م : 27 - شوال - 1443 هـ
آخر الاخبار

نائب رئيس برلمانية الإصلاح يدعو الحكومة إلى الكشف عن منفذي جرائم الاغتيالات ومعالجة الوضع المعيشي

الأحد 24 إبريل-نيسان 2022 الساعة 11 مساءً / الإصلاح نت – الصحوة نت @sahwa_yemen

 

 

رحب نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع اليمني للإصلاح ورئيس إصلاح عدن النائب انصاف مايو بالحكومة ورئيسها خلال الجلسة التي عقدها البرلمان اليمني بالعاصمة المؤقتة عدن.

وحسب موقع الصحوة نت فإنه وخلال مداخلته أثناء انعقاد جلسة مجلس النواب لمناقشة الموازنة العامة للدولة قال مايو انه "منذ اعلان هذا البرنامج حتى اليوم والأمور تتراجع ولم يحقق النذر اليسير منذ ان كتب ومنذ أن وافقت عليه الحكومة هذا البرنامج ".

وأضاف مايو أن "هذا الاجتماع يأتي اليوم وقد عقد تشاور يمني يمني في الرياض خرجت عنه رؤى ومقترحات كثيرة وكان يجب على الحكومة تقديم رؤية وخاصة في الجانب المختص بمعاناة المواطنين ".

وأكد مايو أن الفريق الاقتصادي والفرق الأخرى المشاركة في مشاورات الرياض قدمت رؤى وحلول ومقترحات عالجت الأوضاع الراهنة وعقدت لقاءات مع رئيس الوزراء والحكومة ومحافظ البنك المركزي وتم اعداد رؤى مستعجله يجب تطبيقا خلال فترة لا تزيد عن شهر شهرين.

وأشار مايو إلى أنه كان يجب على رئيس الحكومة ان يأتي امام البرلمان ويقول بانه سيعمل خلال هذه الشهرين على انقاذ الوضع الاقتصادي المنهار والكارثي الذي تعيشه البلد.

ودعا النائب " مايو " الحكومة الى العمل على معالجة الأثار التي ستترتب عن حالة الانقسام في المصالح والمؤسسات الإرادية والتي استفاد منها الانقلاب الحوثي واصبح يمول انقلابه من هذه الموارد بسبب التقصير الحاصل في اجهزة الدولة.

وطالب مايو في مداخلته التي تابعها محرر "الصحوة نت"، الحكومة بالعمل على حل موضوع الجبايات التي اثقلت كاهل المواطن في المحافظات المحررة والرسوم الغير قانونية التي فرضت غي المشتقات النفطية وفي البضائع بالموانئ في اكثر من منفذ.

 وقال "منذ سبع سنوات أعلنت محافظة عدن عاصمة مؤقتة للبلاد الا انه بعد غياب قسري لمدة سبع سنوات عدنا الى هذه المحافظة وصدمنا بأكوام من الدمار الناتجة عن حرب الحوثيين ما زال حتى اللحظة في شوارع المدينة".

واكد انه تم مناقشة هذا الامر مع رئيس الوزراء وهو في منصب نائب وزير الاشغال العامة وتحدثنا عن المنازل التي دمرت خلال الحرب الحوثية على عدن وقال انه تم اعداد تصور ( أ - ب - ج ) وسنعمل فيه على مراحل، مشيرا إلى أن الحكومة لم تنفذ أي شيء من وعودها ولم يتم تعويض المواطنين التي تدمرت منازلهم بمبالغ مالية لدفع ايجارات متسائلا : اين تذهب المنح المقدمة لأثار الحرب؟

وفي ختام مداخلته تطرق النائب " مايو " الى الاحداث التي شهدتها العاصمة عدن خلال الفترة الماضية من الانتهاكات في حقوق الانسان وجرائم اغتيالات طالت الكثير من أبنائها.

وأشار مايو الى أن آخر جريمة اغتيال نفذت طالت الاستاذ ايهاب باوزير معلم القران الكريم إضافة الى عمليات اغلاق مقرات الأحزاب بينها حزب الإصلاح وحزب المؤتمر الشعبي في عدن، متسائلاً عن ماذا عملت الحكومة بخصوص ذلك.

وأوضح أنه الى اليوم اكثر من 25 شهيدا تم اغتيالهم في عدن ولم تقيد هذه الجرائم في إدارة البحث الجنائي ولا في وزارة حقوق الانسان ولا في أي وزارة أخرى، مطالبا الحكومة للقيام بدورها وضبط الجناة ومحاسبتهم.