الخميس 29-02-2024 11:12:41 ص : 19 - شعبان - 1445 هـ
آخر الاخبار

قيادية إصلاحية: احتفالنا بيوم المرأة انتصار لقيم التعددية والحوار في مواجهة الاستبداد والعنصرية والإرهاب

الثلاثاء 08 مارس - آذار 2022 الساعة 01 مساءً / الإصلاح نت - خاص

 

 

أكدت مسئولة الاعلام في دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح، في أمانة العاصمة، ألطاف توفيق، على أهمية دور المرأة في مختلف القضايا الوطنية، ومختلف المحطات النضالية.

جاء ذلك في تصريح لـ"الإصلاح نت" على هامش الندوة السياسية التي أقامتها الدائرة في مأرب، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، موضحة أن المرأة اليمنية خاضت كل مراحل النضال الوطني بمسئولية واقتدار.

ونوهت ألطاف توفيق، بالدور الوطني للتجمع اليمني للإصلاح، في إثراء الحياة السياسية، ودفع المرأة إلى الساحة الوطنية وترسيخ دورها في مختلف المستويات القيادية.

وحيت المرأة اليمنية الصامدة في وجه آلة البطش والإرهاب الحوثية، مثمنة دورها في اسناد الجيش والمقاومة ومواقفها النضالية، مشيرة إلى ما تواجهه من معاناة في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية.

وقال إن احياء هذه المناسبة بالنسبة للمرأة اليمنية، يأتي انطلاقاً من الحقوق الراسخة التي اكتسبتها المرأة في اليمن، جنباً إلى جنب مع أخيه الرجل، مشيرة إلى أن الإصلاح ومواقفه وأدواره السياسية عززت هذه الحقوق.

وأضافت إن ذلك يأتي تأكيداً المكتسبات الوطنية المتمثلة في التعددية الحزبية والتداول السلمي للسلطة، التي ناضلت من أجلها المرأة اليمنية، وفي مقدمتها المرأة الإصلاحية طوال العقود الماضية.

وشددت القيادية الإصلاحية، على أن تكون قيم الحوار والمواطنة المتساوية، تمثل أسس متينة وانتصاراً للمرأة، في مواجهة الاستبداد والعنصرية وادعاءات الحق الإلهي في السلطة، التي نهجتها مليشيا الحوثي الإرهابية، وعطلت الحياة بكل تفاصيلها.

وأشارت إلى ما ارتكبته مليشيا الحوثي من جرائم وانتهاكات تجاه المرأة اليمنية وحقوقها وتجاه الحياة السياسية بشكل عام، حيث سعت لاستبدال الأحزاب السياسية بالمليشيات، والسلام بالإرهاب، والحوار بالاستبداد، والمواطنة المتساوية بخرافة الاصطفاء.

ودعت كل نساء اليمن وفي مقدمتهن قيادات القطاعات النسوية في الأحزاب السياسية إلى التكاتف لإعادة الأمور إلى نصابها، ودعم معركة التحرير واستعادة الدولة، وعودة الحياة السياسية، لاستعادة دور المرأة السياسي والاجتماعي وفي مختلف مناحي الحياة.