الخميس 09-12-2021 14:16:30 م : 5 - جمادي الأول - 1443 هـ
آخر الاخبار

الفساد في الأرض عبر العصور.. نظرات مقارنة (1-2) منابع الفساد ومجالاته

الإثنين 18 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 06 مساءً / الإصلاح نت-خاص-عبد العزيز العسالي

 

تمهيد:
المقاصد العليا في القرآن الكريم حددت الغاية التي خلق الله الإنسان للقيام بها وهي:
1- عبادة الخالق.. قال تعالى: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" (الذاريات: 56).

2- عمارة الأرض.. قال تعالى: "أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها" (هود: 61).

3- التزكية - أي عمارة الأرض وفق منهج الله.. قال تعالى: "هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم" (الجمعة: 2).

وقال سبحانه: "فإما يأتينّكم مني هدىً فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى" (طه: 123).

4- غاية كل الرسالات السماوية هي:
ليقوم الناس بالقسط.. قال تعالى: "ولقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط" (الحديد: 25).

تعليق موجز:
إذن، التوحيد واتباع هدى الله المقصد منهما الصلاح الإنساني، والغاية من الصلاح الإنساني هي عمارة الأرض وفق المنهج المقدس، كما أن التزكية هي تعزيز الفطرة وترسيخ منظومة القيم الكونية الإنسانية ومنظومة القيم الخلقية المتجذرة في أعماق الفطرة والمتفرعة عنها في آن، هذا من جهة، ومن جهة أخرى هي أن الإعراض عن منهج التزكية سيكون البديل هو:

أ- التدسية أي عكس التزكية.
"قد أفلح من زكاها، وقد خاب من دساها".

ب- اتباع الهوى.
"فإن لم يستجيبوا لك فاعلم إنما يتبعون أهواءهم" (الأعراف).

ج- الفساد والإفساد؛ ذلك أن المنهج السماوي هو الحق، ومخالفته والتمرد عليه هو تمرد على الفطرة وهنا "أسُّ" الضلال.. قال تعالى: "فماذا بعد الحق إلا الضلال".

باختصار، موضوع الفساد عبر العصور لو تتبعناه من خلال القرآن الحكيم سنخرج بمجلد ضخم، ناهيك عن الفساد المعاصر.

إذن، نكتفي بالتمهيد الآنف، كي ندخل في صلب الموضوع وذلك على النحو التالي:

أولا، منابع الفساد:
الانحراف عن الفطرة واتباع الأهواء.
نصوص القرآن واضحة الدلالة نستطيع من خلالها الوصول إلى جذور الفساد ومنابعه وهي:
1- ورد ذكر النفس البشرية في القرآن الحكيم 263 مرة جلها في معرض الذم.
2- ورد ذكر الشيطان 68 مرة.

إذن، جذر الفساد ومنبعه الأول هو انحراف الإنسان عن فطرته واتباعه لهوى النفس، فاتباع الهوى يهوي بصاحبه إلى حضيض التدسية أي الانغماس في أوحال الفساد الشامل استجابة للنفس.

ومن خلال الأمثلة التالية نكتشف خطورة الانحراف عن الفطرة وتداعياته من خلال أكبر الجرائم التالية عقديا وسلوكيا:

1- الشرك والوثنية:

صنمية عجل السامري.. "فقبضت قبضة من أثر الرسول وكذلك سولت لي نفسي".. هكذا يأتي الشرك الأكبر من انتكاس الفطرة.. "سولت لي نفسي".

2- القتل.. "فطوعت له نفسُه قتل أخيه".

3- الزنا:
بلسان زوجة عزيز مصر "أنا راودته عن نفسه فاستعصم".. إلى قولها "وما أبرئ نفسي إن النفس لأمارة بالسوء".

4- حيونة الإنسان:
يسقط الإنسان من أعلى مراتب التكريم ليتمرغ في أوحال الحيوانية، خادعا نفسه بأنه قد تحرر، في حين أنه قد سقط في درك الحيونة وهي دركات مختلفة منها: عالم (الحِمارية).. وإن ظهر أنه يحمل أعلى الشهادات، ذلك أنه تنكر لأعظم مراتب التكريم الإنساني وهو العقل وحرية الإرادة.. "فجعلناه سميعا بصيرا • إنا هديناه السبيل إما شاكرا وإما كفورا".
"وهديناه النجدين".
"لمن شاء منكم أن يستقيم".
"لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر".
نصوص القرآن كثيرة في هذا الصدد.

باختصار:
- انحراف الفطرة يعني سقوطا مباشرا
في الصورة الحيوانية الأولى وهي: الحالة الحماريّة.
"كمثل الحمار يحمل أسفارا".. أرأيتم؟ أنه لا ينتفع بما يحمل من علوم.
الفطرة تعني اتباع المنهج الهادي للتي هي أقوم.
والانحراف عنها يعني الانسلاخ والسقوط في اللهاث الكلبي.
"أو كالذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان".. إذن الشيطان يأتي بعد انتكاس الفطرة.. والنتيجة تبخرت تلك العلوم فسقط صاحبها إلى صورة أخزى.. "فمثله كمثل الكلب..".

التزام الفطرة يعني اتباع المنهج الهادي إلى الرشد الباني للوعي، والانحراف عن الفطرة يعني تعطيل نعمة التكريم والسقوط في ما هو أسوأ من الحيوانية: "أولئك كالأنعام بل هم أضل..".

5- انقلاب في الفهم:

هذه الحالة أسوأ من الحالات السابقة كلها، ذلك أن المتمرد على المنهج الحكيم يستمرئ السقوط متمرغا في أوحال الفساد فيُخسف بفهمه وهنا يرى الصلاح فسادا والفساد صلاحا.. "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون إلا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون".

وأسوأ مما سبق أن المنحرف فطرته يرى الطهارة والتطهر قيمة معيبة، والعكس صحيح.. "اخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون".. إنه يرى الأنبياء مفسدين فما القول تجاه المصلحين؟
"إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يُظهر في الأرض الفساد".
العياذ بالله من انتكاس الفطرة.

إذن، لا غرابة أن يتكرر ذكر النفس في القرآن الحكيم تحت الجذر اللغوي- ن، ف، س. 263 مرة.. ناهيك عن الصفات الأخرى.. وصدق الله القائل: "ربكم أعلم بما في نفوسكم.."، والقائل: "ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير".. "ومن أضل ممن اتبع هواه".

ثانيا، مجالات الفساد:
1- المجال السياسي - الاستبداد والطغيان.. قال تعالى: "وإذا تولّى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد".
- الطائفية والطبقية والعنصرية:
"إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبّح أيناءهم ويستحيي نساءهم..".

2- المجال الديني:

ادعاء النقاء العنصري والطُّهر المقدس.. "وقالت اليهود نحن أبناء الله وأحباؤه".
"اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله..".

إذن، لا فرق بين منحرفي الفطرة من الأتباع الغاوين العاديين، وبين كبار رجال الدين، فالفريقان في هوة الفساد السحيق لكنه مغلّف بالاستعلاء الأجوف المصطنع ليتمكن من هتك الكرامات والأعراض واستلاب الحقوق.. "ليس علينا في الأميين سبيل".

3- المجال الاقتصادي:
"ويا قومي لا تبخسوا المكيال والميزان".
فساد اقتصادي تجاري- غرور بالقوة المالية..
"أصلاتك تأمرك أن نترك ما وجدنا عليه أباؤنا وأن نفعل في أموالنا ما نشاء إنك لأنت الحليم الرشيد".

البديل عن الفطرة هو الآبائية تقليدا أعمى وإن كانت تصرفات الآباء في غاية السفاهة.. بل إن الانحراف انتقل إلى تسفيه العقلاء المصلحين حاملي القيم السماوية بأنهم لا يفهمون الاقتصاد ولا التجارة.. "إنك لأنت الحليم الرشيد".

4 المجال الاجتماعي:
تدمير الأسرة في الماضي والحاضر (قوم لوط نموذجا)..
"إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء..".
"وتأتون في ناديكم المنكر..".

يا الله.. انتكاس الفطرة يعني ذهاب الحياء سقوط مدوي.. "وتأتون في ناديكم المنكر".

قارن أخي القارئ بين ذلك وبين ما تسمع عن التقنين للمثليين.. والمخدرات بجميع أنواعها.. وتقنين تفتيت الأسرة وتمييع تعريف الأسرة إلى حد الفضاعة، والتدخل في أخص خصوصيات الإنسان تحت مسميات براقة - حقوق الإنسان، حقوق الطفل، حقوق المرأة.

بل إنك تسمع وسائل الإعلام المختلفة تدعو لاستقلال كل فرد من الأسرة في سكن خاص، لكي يتسع الاستهلاك التجاري أثاثا ووو... إلخ.

5- المجال الثقافي:
هذا المجال معاصر نعيشه اليوم إلى حد الغثيان، لكننا سنبدأ بسؤال للقارئ العزيز وهو: على مستوى الوطن العربي تم استبيان قبل 9 سنوات تقريبا حول عدد القنوات الفضائية فبلغت 2400 قناة في ذلك الزمن.. والسؤال هو: ما هي المادة الثقافية الجادة التي يقدمها هذا العدد؟ سرّح نظرك أيها القارئ أكثر حول شبكة النت... إلخ.

الجدير ذكره أن الاستبيان خرج بأن القنوات الجادة لا تتعدى 18 قناة- ثمان منها تقدم برامج جادة لكنها أسبوعية.

النتيجة: سيلان ثقافي لا يعرف حدودا، فظهر رأس جبل الجليد في موقف صادم للأسرة التي تفتخر بتخرج أبنائها الاثنين من الثانوية العامة.. لكن المفاجأة أقوى من الصاعقة حيث شاهد الأبناء دفن جنازة فصرخ الأبناء بصوت مرعب متسائلين: لماذا يدفن الميت في الحفرة؟
ما كادت تصدق الأسرة حتى تأكد لديها أن الأبناء جادين عندما دخلوا في كوابيس أثناء النوم.

6- المجال الإعلامي:
أكبر عوامل بل ومنابع الفساد المعاصر هو المجال الإعلامي وتحديدا الإعلاني الترويجي للاستهلاك التجاري، والهادم للقيم في كل المجالات.

باختصار، الفساد في المجال الإعلامي هو من يرسخ التمرد على القيم بطرق شتى، بل والجارف للمجتمع إلى هوة جحيم الاستهلاك لمنتجات الرأسمالية المتوحشة.

7- المجال الفكري:
فلاسفة ومفكرو هذا المجال يتوحّلون في أرجاس المادية والإلحاد إلى حد شرعنة الحروب ضد المجتمعات الفقيرة، كونها لا تستحق العيش فوق أراضيها الغنية بالثروات.

المسيح تحمل الخطيئة:

إن كبار فلاسفة العالم المعاصر يتبجحون بالعقلانية والإلحاد رافضين الإيمان بالغيب، فهل هذا صحيح؟

الحقيقة أن أولئك الدجاجلة الكبار المعاصرين يتحدثون عن تدمير الشعوب بأي وسيلة هو من الأمور العادية وليس هناك أي مانع أخلاقي، انطلاقا من الخرافة التي كرستها الكنيسة في أعماق أدعياء الفلسفة والتي مفادها لا ضير في أن تسحق الدول العظمى أيا من الشعوب الفقيرة أو تنهب ثرواتها أو تحتل أراضيها أو التجارة برجالها ونسائها فليس هناك أي محذور أخلاقي، لأن السيد المسيح قد تحمل الخطيئة وضحى بنفسه افتداء للأمة وبالتالي فلا مسؤولية أخلاقية دنيا وأخرى.

المؤرخ توينبي:
كاتب هذه السطور تملكه الذهول أياما ولا زال.. كنت معجبا جدا بالمؤرخ الإنجليزي الأمريكي توينبي الذي توفي قبل عقود خمسة تقريبا.. مثار إعجابي أنا وغيري أنه تحرر من سطوة المادية وقرر في نظريته التاريخية أن أصول منشأ الحضارات هو الوحي.

هذا المؤرخ للبشريه يقرر حرفيا أن الرجل الأوروبي إذا تكلم عن حقوق الإنسان غير الأوروبي لا يعني أن حقوقه كحقوق الأوروبي وإنما هو إيمان كإيماننا بحق الحيوان وبحق بقاء الشجرة.

فإذا استدعى الموقف قتل الحيوان لمصلحتنا أو قطع الشجرة لتمهيد سكة تعبرها قواطرنا فليس هناك أي ضير.(نقلا عن مجلة التسامح، وزارة أوقاف سلطنة عمان).

8- فساد التصنيع:
كان شعار الشركات الصناعية "اصنعوا لتغطية حاجات الناس"، لكن قبل عقود تم تغيير الشعار "اصنعوا إغراء بالاستهلاك.. وليكن المنتج سريع انتهاء الصلاحية".

أخطر أنواع الفساد صناعات السلاح وإذكاء الحروب.. ووصلت الحرب إلى الأسلحة البيولوجية- إيدز، فيروسات الكبد، وصولا إلى كورونا، ناهيك عن تصنيع أنواع المخدرات وإغراق الشعوب بها.. وكذلك إفساد طبقة الأوزون كارثة لا علاج لها والسبب غاز المصانع العملاقة في الغرب وإطلاق الصواريخ الفضائية.

صدّق أو لا تصدق:
حريق الغابات هذا الإفساد للبيئة وأيضا قتل ملايين الحيوانات.. تقوم به شركات الألبان كي تبيع أكبر منتج من الألبان المصنعة.

كلام كثير ومرعب ذكره الفيلسوف المسلم رجاء جارودي رحمه الله في أكثر كتبه.

تلكم هي ملامح سريعة عن الفساد في الأرض والذي يحمل دلالات صارخة أن السبب هو انتكاس الفطرة عند الإنسان فسقط في درك أسوأ من الحيوان.. "وفرعون ذي الأوتاد • الذين طغوا في البلاد • فصب عليهم ربك سوط عذاب".. هزات مالية، حروب، فساد مختلف الصور ضارب الأطناب يعم الأرض.. تلك لمحات لا غير..
نلتقي بعونه سبحانه مع الحلقة الثانية والأخيرة "آثار الفساد، عوامله، معالم المخرج".

كلمات دالّة

#اليمن