السبت 25-09-2021 03:34:17 ص : 18 - صفر - 1443 هـ
آخر الاخبار

رئيس برلمانية الإصلاح يدعو لتوجيه الطاقات لدعم المعركة الوطنية وعدم تكرار أخطاء الماضي

الثلاثاء 03 أغسطس-آب 2021 الساعة 01 صباحاً / الإصلاح نت - خاص

 

 

دعا عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح ورئيس الكتلة البرلمانية النائب عبدالرزاق الهجري، كل القوى الوطنية، لتوجيه الطاقات باتجاه اسقاط الكهنوت ودعم المعركة الوطنية المقدسة ورجالها الابطال.

وشدد الهجري في تصريح لـ "الإصلاح نت" على توفير احتياجاتهم ومتطلبات المعركة في كل الجبهات والابتعاد عن الاساءات ونكئ الجراح.

واعتبر أن كل من يقف في وجه الحوثي فهو في نفس الخندق تحت غطاء شرعية الدولة واستعادتها ودحر الكهنوت السلالي.

وأردف قائلاً: "وحينما نستعيد الدولة والعاصمة سيكون الشعب والصندوق الحكم".

وأكد الهجري أنه لا توجد مشكلة سابقا ولا لاحقا ان يحكم اليمن المؤتمر او الاصلاح او الناصري او الاشتراكي أو أي حزب سياسي، معتبراً الخلاف بينها سيظل في البرامج والآليات، في حين أن الخلاف مع مليشيا الحوثي هو خلاف وجود إذ انه لا يعترف بأحقية اي يمني في الحكم والحياة الكريمة والمواطنة المتساوية.

وأشار إلى أن تعدد الآراء ظاهرة صحية، وأن الاختلاف في وجهات الناظر أمر طبيعي موضحاً أن الاختلاف يجب ان لا يفسد للود قضية.

وحث كل القوى الوطنية على أهمية إدراك أن ما تمر به البلد من كارثة تمثلت في سيطرة جماعة سلالية ارهابية على الدولة ومؤسساتها والعمل على تدميرها وطمس هوية الشعب اليمني وتفتيت نسيجه المجتمعي، كما تعمل ايضا على تعميق الخلاف والانقسام في صفوف القوى الجمهورية المواجهة لها.

وأعرب عن أسفه من أن خلافات وتمترسات القوى السياسية وغرقها في الماضي وجراحاته هو خدمة كبيرة لهذه الجماعة النازية "مليشيا الحوثي" دون أخذ العبرة من الماضي القريب، حيث تمكنت المليشيا في العام 2014 من اسقاط الدولة بسبب خلافات القوى الجمهورية فيما بينهما رغبة في الثأر وتصفية الحسابات، حتى وقع الجميع في الفخ.

وأكد النائب الهجري أن كل القوى السياسية مستهدفة من مليشيا الحوثي، محذراً من أن تعيد الوقوع في نفس الخطأ.