السبت 18-09-2021 16:55:30 م : 11 - صفر - 1443 هـ
آخر الاخبار

روّاد الحضارة الإسلامية والإفساد السلالي (2-2)

الأربعاء 26 مايو 2021 الساعة 11 مساءً / الاصلاح نت- خاص-عبد العزيز العسالي
 

  

عمالقة الحضارة الإسلامية ليسوا عربا..

مستهل: قيم الإسلام الإنسانية الكونية هي التي أنجبت أعظم حضارة خدمت البشرية خلال ثمانية قرون شهد بهذا العدو قبل الصديق.

فلاسفة كبار مسلمون وغير مسلمين يقولون الحضارة العربية، وليس الإسلامية، معللين وجهة نظرهم بأن الإسلام هو من نفخ روح الحضارة إنسانيا ومدنيا، وأن الحضارة الإسلامية كتبت باللغة العربية بنسبة 95% وعليه فهي حضارة عربية.

في نظري هذا جمع رائع للمذهبين.

هدف الكتابة في هذا المجال:

1- إبراز مكانة القيم الكونية الإسلامية إنسانيا وحضاريا.

2- قيام الحضارة الإسلامية التي خدمت البشرية هي بنت الإسلام العظيم.

3- دحض الدعاوى السلالية الإرهابية الفجة بأنه لولا السلالية لكانت البشرية في هوة التخلف.

هذا الهدف الأخير تضمنته الحلقات الثلاث السابقة.

4- لفت نظر القارئ إلى عدد من رواد الحضارة الإسلامية البارزين فهم إما مسلمون غير عرب، أو عرب غير مسلمين، أسهموا في صناعة الحضارة الإسلامية، وذلك بفضل القيم الكونية الإسلامية إنسانيا وحضاريا.

ونحن هنا سنشير إلى أبرز الرواد الأوائل فنقول:

أولا، مجال الحديث والتفسير والتاريخ:

وتفاديا للإطالة يمكننا القول بإيجاز إن الرّوّاد الأوائل الذين ألّفوا في هذا المجال هم مسلمون غير عرب.. أي هم من المستعربين بلغة القرآن، أبرزهم: البخاري، مسلم، النسائي، الترمذي، أبو داوود، ابن ماجة، الحاكم، الطبراني، الطياليسي، البزار، ابن منده، وهناك الكثير من المحدثين.

قد يقال إن بعض هؤلاء تعود أصولهم إلى العربية.. والجواب: نعم، البعض تعود أصولهم كانت قبل 5 أجيال فأكثر، وجاءت لسان القرآن فحولتهم إلى اللسان العربي.

ثانيا، مجال التاريخ أبرزهم: ابن جرير الطبري، المسعودي، اليعقوبي، وهنالك كثير ليسوا مصنّفين بالمعنى العلمي.

ثالثا، مجال الفقه:

لا شك ولا ريب أن عصر الصحابة والتابعين كان أغلب حملة الفقه من العرب، وكان هناك عدد من الفقهاء غير عرب.. بل بعضهم من الرقيق تحرروا وتفقهوا.. منهم: عطاء، مسروق، عكرمة، طاووس، وغيرهم كثير حملوا الفقه عن الصحابة ونشروه في الآفاق.

رابعا، الفقه المذهبي:

رائده العملاق هو الفقيه أبو حنيفة النعمان رحمه الله.. إنه أول فقيه متبع المذهب.. أدرك 12 فقيها من التابعين وتميز بحدة الفهم والتقعيد لفقه إنساني مبكر.. هذا الفقيه يتبع فقهه ما يزيد عن 400 مليون مسلم في العالم، وقد قيل فيه: يا ناطح الجبل العالي ليكلمه

ارفق على الرأس لا ترفق على الجبلِ

هذا العملاق أبوه من الرقيق.. ومن أصول فارسية.

الجدير ذكره أن السلالية الرسية، بل والشيعة الإثنى عشرية، تتبعان مذهب هذا الإمام في مجال المعاملات بنسبة 75%.

خامسا، عشرات إن لم نقل مئات من أبرز فقهاء المذاهب قدموا عطاء فقهيا عالج قضايا الحياة سأقتصر على الفقيه السرخْسي، أفغاني حنفي المذهب، وله كتاب المبسوط (22 مجلدا كبيرا)، جمع فيه الكثير.

الجدير ذكره أن سلطان الإقليم طلب منه فتوى فرفض فسجنه السلطان في بئر مهجورة لا ماء فيها، ورفض هذا الشامخ أن ينصاع وكان يشرب قليلا من اللبن ويتيمم ويصلي في قعر البئر.

حاول طلابه عبثا أن يتوسطوا له فأبى وظل يملي عليهم كتابه الآنف من قاع البئر قرابة عام فخرج الكتاب وانتشر فقهه.. فاضطر الظالم لإطلاقه.

منهج إنساني مشرق:

 كتابه الآنف ذكر مسألة تعكس القيم الحضارية الكونية الإسلامية قائلا: إذا اختصم مسلم وكافر حول طفل فادعى المسلم أن الطفل (عبد) مسلم.. وادعى الكافر أن الطفل (حر) كافر.. فعلى القاضي المسلم أن يحكم بحرية الطفل ويترك موضوع "الدين" إلى حال رشده.

- مسألة أخرى.. تقدمت مجوسية إلى القاضي المسلم مدّعية أن أباها تزوجها ومات عنها وهي تطالب بإرثها -بنت وزوجة- وفقا للشريعة الإسلامية.. فعلى القاضي أن يقضي لها بحسب دعواها.. ولا دخل له في دينها.. هذه المسالة ذكرها ابن قدامة الحنبلي وعزاها إلى الفقيه السرخسي.

سادسا، المجال الفلسفي:

أبو حامد الغزالي، طوسي فارسي، قدم الكثير جدا وامتاز دون غيره بثلاث قضايا:

1- الفلسفة: لقد كسّر الفلسفة الباطنية الشيعية بل وكسّر الفلسفة اليونانية التي اتكأ عليها الباطنية والتعاليمية التي حصرت فهم القرآن بالسلالة مدعية أن الله اختار السلالية التعليمية (قرين القرآن)، فقام بتأليف كتابه "تهافت الفلاسفة"، وهذا الكتاب هو معتمد الكنيسة في الرد على الفلاسفة الملحدين وقد طبعته الكنيسة مرارا.

الجدير ذكره أن فيلسوفا بحجم د. الجابري رحمه الله قرر أن الفلسفة لم تتعافَ حتى اللحظة بسبب الضربات الغزالية التي لا زالت حاضرة إلى اليوم، بغض النظر عن صوابية عطائه نسبيا أو كليا، فالرجل هدم التشيع الباطني وكفى.

2- مجال التصوف.. أخرج كتابه "إحياء علوم الدين" في حقيقة التدين.. هذا الكتاب هو المرجع الأول في العالم الإسلامي لكل من يكتب في مجال التزكية.. ولسنا في صدد تقييم نسبية الصواب في الكتاب.. فالصواب فيه كثير، ما يهمنا هو عالمية الفائدة.

3- في مجال التربية بالمعنى المتداول اليوم أسلوبا وتدرجا فقد كان أبو حامد الغزالي أول من رتب المقرر التربوي من السنة الأولى للمتعلم وحتى الجامعة.

وساعده في هذا القائد نظام الملك السلجوقي الذي انقض على الدولة البويهية الشيعية المفسدة التي عبثت بالأمة 110 سنين.

الجدير ذكره أن الذي شجع نظام الملك على إزالة دولة البويهيين هو

"الجويني" الفقيه الأوزبكي.. لقد نبغ هذا العملاق وتفوق ولقّب بإمام الحرمين.. وكان الانقلاب السلجوقي متكئا على فقه سياسي متجدد ولأول مرة يستند الفقه السياسي إلى فقه المقاصد علي يد الجويني.. وكانت نقطة تحول فارقة في إخراج المنهج المقاصدي، وتتلمذ عليه أبو حامد الغزالي وتولى الرئاسة العلمية في الجامعة المستظهرية القائم ببغداد حتى اللحظة.

سابعا، المجال التربوي:

الفقيه عبد الله الزرنوجي من جنوب إفريقيا، ليس عربيا وقد أخرج للأمة أعظم مرجع في التربية والتعليم قدم فيه الأسس والمرتكزات التربوية بل وبعض الجزئيات التربوية التي يفاخر بها الغرب اليوم.. والكتاب مسروق في مكتبة لندن ومنه نسخ في هولندا وغيرها.. وقد عثر على هذا الكتاب بعض الباحثين التربويين المعاصرين العرب.. د. عبد الله الذيفاني واحد منهم.

ثامنا، مجال علم النفس:

هذا المجال حاضر بقوة في مجال التزكية التربية الروحية، وفي مجال الطب العام، وروّاده مسلمون غير عرب، منهم: ابن سيناء، هذا الرجل العجيب في عقله وعلمه وفلسفته وطبه وهو باطني المعتقد، وقد انتقد أبوحامد الغزالي فلسفة ابن سيناء.

الذي يهمنا أن ابن سينا واحد من نوابغ الحضارة الإسلامية في ميدان الطب والصيدلة وعلم النفس، وله قصص مذهلة في معالجاته الروحية النفسية ومعالجات أخرى تدل على أنه داهية، وقد وجدت أنه أول من اكتشف مرض السكر، ورفض معالجة السرطان قائلا إن تركه خير من علاجه، وهو عبقري في مجال الصيدلة تحضيرا وتخزينا، وفي مجال التشريح مذهل والله يشهد.

الخلاصة، إنه ليس عربيا فضلا عن القول سلالي.

أبو حامد الغزالي، والفقيه الرازي فارسي.. الطبيب الرازي.. وأطباء غير مسلمين.. في كتاب طبقات الأدباء للأنباري ذكر القصة التالية: الأديب واللغوي النابغ محمد الأنباري أصيب بمرض أسقطه أرضا وكان عمره 80 عاما.

طار خبر مرضه إلى صدقائه من الأمراء والوزراء والتجار، فكلٌّ أرسل طبيبه الخاص فاجتمع لديه 10 أطباء

ماهرين لكنهم رشحوا طبيب الخليفة، فمدّ الطبيب يده ليجس النبض في يد المريض وبعد دقيقة قال له: لست مريضا، مزاجك النفسي كفيل أن يحملك 10 سنوات بالتمام لكن فيك قلق لا غير، ووصف له بعض العقار، فعاش معافى عشر سنوات بالتمام ثم توفي.

الشيء بالشيء يذكر: لأن العلوم الطبية غير منفصلة حينها.. فسنواصل حديثنا حول الطب والذي كان متقدما.

الطبيب الجراح النابغ أبو القاسم الزهراوي أندلسي.. من أين ابتدئ حديثي عنه؟ سأكتفي بعمله الجراحي التالي: الفتاة البكر التي لديها حصوة كبيرة في المثانة كان يحافظ على بكارتها ويجري العملية عن طريق الشرج ويدخل الكماشة ويستخرج الحصوة عبر المستقيم، ويحافظ على بكارتها.

أخشى يقول السلاليون عن هذا الأسطورة وأمثاله أنهم سلاليون أو باركتهم يد السلالة.

تاسعا، مجال التقنية:

ذكر ابن الخطيب الأندلسي في كتابه "أخبار غرناطة" قائلا إنه في مطلع القرن السابع الهجري ابتكر العلماء حجر الثلج أي حجر الرصاص للطباعة.

ضاعت الفكرة بسبب الصراع السياسي السلالي.. وظهرت بعد ثلاثة قرون تقريبا مطبعة للمهندس ليمبرج.

جابر بن حيان معروف فارسي غير مسلم وهو صاحب الجبر والكيمياء، وأغرب اكتشاف لهذا الرجل هو الغرفة المظلمة (الكاميرا).

الجدير ذكره أنه قتل بيد السلالية لأنه تفلسف.. الفلسفة هنا ترفض السلالية وأن المجتمع راشد لا يحتاج وصاية سلالة محددة.. فجوزي بالقتل.

ومثله الرازي صاحب كتاب "الحاوي" في الطب العملي السريري مات شريدا في المغارة جائعا، ولولا أن أخته حفظت أوراق الكتاب وأنكرت وجودها لأحرقته السلالية، علما أن الكتاب طب عملي وقد ظل مرجعية لجامعة فرنسا حتى منتصف ستينيات القرن الماضي.

عاشرا، تجديد الفلسفة:

ابن رشد الحفيد الفقيه الطبيب الفيلسوف السياسي اللغوي القاضي النحوي أبو الوليد ابن رشد القرطبي الحفيد.. يعترف كبار الفلاسفة غربيون وعرب أن النهضة الأوروبية التي انطلقت أنوارها من القرن السادس عشر... إلخ، مصدرها فلسفة ابن رشد الذي جدد وأبدع في الفلسفة العقلية السننية في الكون والحياة، وهو الذي هدم مذهب أبو حامد الغزالي في كتابه "تهافت الفلاسفة"، حيث ناقشه بمنطق هادئ ورصين جدا في كتابه "تهافت التهافت".

الجدير ذكره أن هذا النابغة تميزت كتاباته في أهم الخلاصات العلمية منها الكليات في الطب.. بداية المجتهد وخلاصة المقتصد في الفقه.. الضروري في السياسة.. الضروري في النحو.. الضروري في الفلسفة.. الضروري في الرياضيات.

وله أعظم كتابين جدا هما "الكشف عن مناهج الأدلة"، يعني تقييم للمناهج الفلسفية في الإسلام.. والثاني وهو الأكثر روعة "فصل المقال فيما بين العقل والشرع من الاتصال".

أثبت في خلاصة الكتاب أن حقيقة الفلسفة العقلية لا تتصادم مع الشرع بأي حال، وأن الفلسفة توصل إلى التوحيد بالطريقة العقلية البرهانية

وأن الشرع يوصل إلى ذات الهدف بطريقة الوحي.. وله قرابة 100 مؤلف.

حادي عشر، عباس بن فرناس الأندلسي، ربما لو كان سيدا سلاليا سيطير للسماء يأكل تفاح خير له من اختراع جناح طار به مرارا ثم تحطم.

وليس أخيرا، علم الفلك امتاز به علماء كثر من غير العرب.. لقد كانت بغداد أيام الرشيد وبعده محاطة بـ5 تلسكوبات عملاقة تتابع حركة الفلك، وأثبت الفقيه الفلكي الفارسي "ابن خرداذابة" في القرن الرايع أن الأرض كروية.. وأيده الفقيه الفيلسوف الرازي في القرن السادس.

                                                    

كلمات دالّة

#اليمن