السبت 15-05-2021 16:59:13 م : 3 - شوال - 1442 هـ
آخر الاخبار

الإصلاح ينعى نائب رئيس الدائرة الاقتصادية البرلماني السابق علي الوافي

السبت 01 مايو 2021 الساعة 08 مساءً / الإصلاح نت – خاص

 

 

نعى التجمع اليمني فلإصلاح إلى كافة قياداته وأعضاءه، الأستاذ علي محمد الوافي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية بالأمانة العامة، الذي وافاه الأجل السبت، في أحد مستشفيات مدينة حيد أباد الهندية، بعد صراع طويل مع المرض.

وعدد بيان صادر عن الأمانة العامة للإصلاح، مناقب الفقيد الوافيـ ومواقفه المبدئية ونزاهته، وصفات الكفاءة والمسئولية التي اتسم بها في كل المناصب التي تقلدها في المجالين البرلماني والاقتصادي، مشيراً إلى مساهمته في إثراء الحياة البرلمانية، ودفاعه عن الحقوق والحريات والحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومناهض للظلم والاستبداد.

وأكد أن اليمن خسر مدرسة في الاقتصاد والوطنية والنزاهة والزهد والتواضع، معرجاً إلى مسيرته العملية ودوره في إنضاج الرؤى الاقتصادية التي قدمها الإصلاح في كل المراحل وآخرها رؤاه الاقتصادية في مؤتمر الحوار الوطني.

كما أشار إلى اسهامات الفقيد الوافي في ترسيخ قواعد العمل السياسي السلمي، والاعلاء من قيم الحوار وبرامج الاقتصاد والتنمية بما يعود بالمصلحة على الوطن والشعب.

وتقدم الإصلاح بأصدق العزاء والمواساة إلى أبناءه وأسرته ورفاقه وزملائه في الدائرة الاقتصادية وإلى كافة أعضاء وكوادر الإصلاح وكل تلاميذ ومحبي الفقيد، سائلاً الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة والإحسان وأن يسكنه فسيح جناته.

 

نص بيان النعي:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)

بقلوب يملؤها الحزن والاسى ينعى التجمع اليمني للإصلاح إلى كافة قياداته وأعضائه، الأستاذ علي محمد الوافي نائب رئيس الدائرة الاقتصادية بالأمانة العامة، الذي وافاه الأجل يومنا هذا السبت في أحد مستشفيات مدينة حيد أباد الهندية، بعد صراع طويل مع المرض.

لقد عرف عن فقيدنا الراحل مواقفه المبدئية ونزاهته، وهو صاحب الكفاءة والمسئولية التي اتسم بها في كل المناصب التي تقلدها والأعمال التي انجزها، فقد كان عضواً فاعلاً في مجلس النواب، ونائباً لرئيس الدائرة الاقتصادية بالتجمع اليمني للإصلاح، وفي المجال المالي والمصرفي كان أحد مؤسسي البنوك الإسلامية وخبيرا اقتصاديا جادا، وقبل ذلك كله خبره كل من عرفه انسانا متواضعا محبا للخير والعمل الاجتماعي وخدمة الناس.

وكما كان للفقيد دور فاعل في مجلس النواب مسهم ً في إثراء الحياة البرلمانية، مدافع عن الحقوق والحريات والحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومناهض للظلم والاستبداد، فإنه ايضاً كان نصيرا للنهضة والتطور وبناء الدولة واستعادتها من العصابات الظلامية الحوثية.

لقد خسر اليمن مدرسة وطنية في الاقتصاد والوطنية والنزاهة والزهد والتواضع، مجسداً كل هذه القيم السامية مبتعداً من الاضواء وعازفا عن كل حضور ليس ورائه نفع عام للناس والوطن، منذ حصوله على درجة الماجستير في الاقتصاد من باكستان وعمله مديرا في وزارة التجارة ومديرا لشركات خاصة، ومستشاراً اقتصادياً لمؤسسات اقتصادية وتجارية، ومن خلال رؤاه الاقتصادية وإنضاج الرؤى في هذا المجال والتي قدمها الإصلاح في كل المراحل وآخرها رؤاه الاقتصادية في مؤتمر الحوار الوطني.

ومنذ خوضه غمار العمل السياسي في إطار التجمع اليمني للإصلاح عمل فقيدنا الراحل بتفانٍ وأسهم في ترسيخ قواعد العمل السياسي السلمي، معلياً من قيم الحوار وملهماً في برامج الاقتصاد والتنمية بما يعود بالمصلحة على الوطن والشعب، حتى توفاه الله وهو يحمل هم بلاده التي أرادت مليشيا الحوثي الإيرانية تحويلها إلى ساحة قتل ودمار، مناصبة العداء لكل الكفاءات الوطنية التي تريد لليمن النماء والنهوض.

وإننا إذ نعبر عن حزننا العميق في رحيل الرجل النبيل والنزيه والوطني الغيور الأستاذ علي الوافي، فإننا نتقدم بأصدق العزاء والمواساة إلى أبناءه وأسرته ورفاقه وزملائه في الدائرة الاقتصادية وإلى كافة أعضاء وكوادر الإصلاح وكل تلاميذ ومحبي الفقيد، سائلين الله تعالى أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة والإحسان وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان، وأن يخلف على الوطن بخير.

صادر عن/

الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح

السبت 19 رمضان 1442

الموافق 1/ 5/ 2021