الأربعاء 23-06-2021 08:18:59 ص : 13 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

الارياني: إيران مستمرة في تزويد المليشيا بالسلاح لنشر الفوضى في المنطقة

الأربعاء 17 فبراير-شباط 2021 الساعة 07 مساءً / الإصلاح نت – متابعة خاصة

 

قال وزير الاعلام معمر الارياني، إن إعلان البحرية الأمريكية ضبط شحنات اسلحة على متن سفينتين ايرانيتين كانت متجهة إلى اليمن عبر خليج عدن، يؤكد استمرار النظام الايراني في تزويد مليشيا الحوثي بالسلاح والتكنولوجيا العسكرية، بهدف تصعيد عملياته القتالية وأنشطته الارهابية، وتقويض دعوات التهدئة وحل الأزمة بطريقة سلمية
واعتبر في تغريدات على تويتر، استمرار طهران في تهريب الاسلحة لمليشيا الحوثي امتداد لسياسات نشر الفوضى في المنطقة، وتدخلاتها السافرة في الشأن اليمني وعدوانها على اليمنيين، واختراق لقرارات مجلس الأمن الخاصة بحظر تزويد المليشيا بالأسلحة، وتحدي صارخ لإرادة المجتمع الدولي في احلال السلام وفقا للمرجعيات الثلاث.


ودعا الارياني المجتمع الدولي وفي المقدمة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للضغط على ايران لوقف تدخلاتها في اليمن، ووضع حد لعمليات تهريب الأسلحة لمليشيا الحوثي، والتي تعيق الحل السياسي وتفاقم المعاناة الانسانية، وتنتهك القرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة، وتشكل تهديدا للأمن والسلم الدوليين.
وأعلنت البحرية الأمريكية أمس الثلاثاء أنها صادرت مخبأ كبيرًا للأسلحة كان يتم تهريبه بواسطة سفينتين صغيرتين قبالة سواحل الصومال، وسط حرب طاحنة في اليمن القريب.


وقالت البحرية في بيانها، إن من بين الأسلحة التي ضبطتها المدمرة يو إس إس ونستون إس. تشرشل في المحيط الهندي الأسبوع الماضي، آلاف البنادق من طراز كلاشينكوف، والرشاشات الخفيفة، وبنادق القنص الثقيلة، وقاذفات القنابل الصاروخية.
وأوضحت أنه على مدار يومين أوقفت المدمرة زورقين وفتشتهما كجزء من دورية الأمن البحري الروتينية في المنطقة، وأنه تم إطلاق سراح من كانوا على متنهما بعد التفتيش.
ولم يحدد الأسطول البحري الخامس المتمركز في البحرين في بيانه مصدر الأسلحة المهربة أو يكشف عن وجهتها، لكن مسؤول دفاعي أمريكي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، لأنه غير مخول لمناقشة تفاصيل المصادرة، قائلا إن هناك "بعض المؤشرات" على أن الأسلحة كانت متجهة إلى اليمن الذي مزقته الحرب عبر خليج عدن.


وأضاف المسؤول أن السلطات تواصل التحقيق.
وعكست مجموعة الأسلحة على متن المراكب الشراعية الشحنات الأخرى التي اعترضتها الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها في المنطقة، والتي تبين فيما بعد أنها متجهة إلى اليمن لمليشيا الحوثي.
ويقول محللون إن نمط الشحنة يطابق حالات سابقة للتهريب الإيراني المشتبه به إلى اليمن.
وفي يونيو الماضي، صادرت القوات البحرية السعودية مركب شراعي يحمل صواريخ مضادة للدبابات وآلاف البنادق الهجومية التي يعتقد أنها صنعت في إيران، كانوا في طريقهم إلى اليمن عبر شبكات التهريب في الصومال، وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن المبادرة العالمية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية.
يذكر أن الأسطول الخامس الأمريكي، قد اتهم إيران مرارًا وتكرارًا بتهريب الأسلحة عبر بحر العرب إلى الحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء، وجزء كبير من شمال البلاد.

كلمات دالّة

#اليمن