الجمعة 22-10-2021 22:25:10 م : 16 - ربيع الأول - 1443 هـ
آخر الاخبار

أحزاب التحالف السياسي بتعز: ماضون في معركة التحرير واسقاط الانقلابات

الإثنين 14 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 10 مساءً / الإصلاح نت – تعز

 

 

أكدت أحزب التحالف السياسي المؤيد للشرعية بمحافظة تعز، رفضها لكافة الانقلابات، ومقاومتها مع جماهير شعبنا للوصول إلى يمن اتحادي حر وكريم.

وجددت –في بيان سياسي في الذكرى الـ 56 لثورة 14 أكتوبر- تأكيدها على الدعم الكامل للشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمضي في معركة التحرير حتى إسقاط كافة الانقلابات التابعة للمشاريع السلالية والمناطقية.

ودعا البيان الى ضرورة إنهاء الانقلاب المصطنع في عدن والذي سطا على مؤسسات الدولة بالقوة العسكرية لخطورته المتمثلة في تقويض الدولة والوحدة وتوفير الامكانية الموضوعية لبقاء الانقلاب الحوثي وإعاقة تحرير البلد منه لإفشال المخطط الإيراني الهادف للسيطرة على الإقليم كاملاً.

 

نص البيان:

تحتفل جماهير شعبنا اليمني العظيم اليوم بالذكرى السادسة والخمسون لثورة ال 14 عشر من أكتوبر العزيزة على شعبنا، والتي مثلت فرصة تاريخية لنيل الاستقلال واستعادة الحرية والكرامة والسيادة وبناء الدولة الوطنية الديمقراطية بعد توحيد 23 سلطنة وإمارة ومشيخة كان الاستعمار قد حافظ على بقائها ودعم منازعاتها كي يضل مسيطراً جاثماً على صدور اليمنيين مدة مائة وتسعة وعشرون عاماً ذاق خلالها شعبنا اليمني كافة صنوف الحرمان والانتهاكات.

    وتأتي هذه الذكرى العظيمة وشعبنا اليمني واقعاً تحت ظروف حرجة وحساسة جراء انقلاب إمامي كهنوتي استهدف النظام الجمهوري ومبادئ وأهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر وشن حرباً غاشمة تتسبب يومياً في تدمير المدن وبنيتها التحتية وتقتل الابرياء دون تمييز بين رجل وامراة وطفل وشيخ كبير، وهو ما يستنهض الجماهير لاستعادة الجمهورية والحرية والدولة وأهداف وروح الثورة والمحافظة على الوحدة ، بما يؤكد للعالم مجدداً بأنه لن يتنازل عن منجزاته التي ناضل من اجلها وقدم آلاف الشهداء على مر العقود ويثبت تصميمه على انتزاع حقه واسترداد ما أخذ منه وانه قادراً على حماية السيادة الوطنية بما يليق بحضارته وتاريخه وتوقه لحياة كريمة بعيداً عن الاستبداد الأسري أو الثقافة القروية المناطقية الضيقة أو الهيمنة الخارجية.

     ياجماهير شعبنا اليمني العظيم ...إننا وبعد مضي خمس سنوات من انقلاب جماعة الحوثي على الجمهورية والدولة ومخرجات الحوار الوطني نؤكد لشعبنا بأننا ماضون في النضال حتى النصر وإسقاط الانقلاب الإمامي وإعادة الاعتبار للنظام الجمهوري وللحوار الوطني وإرادة الشعب ، وفي نفس الوقت نؤكد بأن كافة الانقلابات مرفوضة وسوف نقاومها مع جماهير شعبنا للوصول إلى يمن إتحادي حر وكريم، كما نجدد تأكيدنا على دعمنا الكامل للشرعية بقيادة فخامة الاخ رئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي وباننا ماضون في معركة التحرير تحت قيادته الحكيمة حتى إسقاط كافة الانقلابات التابعة للمشاريع السلالية والمناطقية، وفي هذا السياق ندعو الى ضرورة إنهاء الانقلاب المصطنع في عدن والذي سطا على مؤسسات الدولة بالقوة العسكرية لخطورته المتمثلة في تقويض الدولة والوحدة وتوفير الامكانية الموضوعية لبقاء الانقلاب الحوثي وإعاقة تحرير البلد منه لإفشال المخطط الإيراني الهادف للسيطرة على الأقليم كاملاً ، كما ندعو في نفس الوقت إلى عودة الرئاسة والحكومة وكافة مؤسسات الشرعية الى عدن كعاصمة مؤقتة مع إنهاء كافة التكوينات العسكرية والامنية الخارجة عن إطار الدولة والجيش لأثرها المدمر على الشعب والتنمية والوحدة وزعزعة الاستقرار وانتشار الفوضى.

     وفي سياق آخر، ندعو القيادة الشرعية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلى الوقوف امام عملية التحرير وتحديد السلبيات التي أثرت على سير المعركة وتسببت في إطالة امد الحرب، بما يحقق وحدة القرار وتلافي تلك السلبيات وقطع الطريق على المتربصين الذين يعملون دوماً على حرف بوصلة المعركة المصيرية بافتعال المشاكل والأزمات لإطالة عمر الانقلاب وأمد الحرب، كما نؤكد على ضرورة الاهتمام بمحافظة تعز ودعمها لاستكمال التحرير بصورة جادة ، باعتبارها بوابة النصر ، وانتصارها يعد انتصاراً للشرعية وللتحالف العربي في كل الجبهات ،ويمثل انطلاقة لكسر الانقلاب الحوثي وأفشال المشاريع الطائفية الممونة من قبل المشروع الفارسي الطامع في المنطقة.

المجد للوطن

والنصر لليمن الاتحادي

والرحمة للشهداء.

 

صادر عن أحزاب التحالف السياسي المساند الشرعية بمحافظة تعز

الاثنين 14 أكتوبر 2019