الأحد 13-06-2021 02:58:41 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

إصلاح الحديدة: استهداف مقر إصلاح عدن عمل إرهابي استهدف السلم الاجتماعي والتعايش

الأحد 07 مايو 2017 الساعة 03 مساءً / الاصلاح نت - خاص

    

نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة

 

عبر التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة عن بالغ إدانته للعمل الإجرامي والإرهابي الذي استهدف مقر التجمع اليمني للإصلاح في ثغر اليمن الباسم عدن العاصمة المؤقتة ، عدن التسامح والصمود.

إن إقدام عناصر مسلحة على اقتحام المقر الرئيسي الواقع في حي كريتر بمديرية صيرة فجر السبت ٩ شعبان ١٤٣٨ هـ الموافق ٦ مايو ٢٠١٧م وإشعال النيران بداخله ما أدى إلى إحراقه وترويع الأهالي المجاورين للمبنى، ليعد جريمة في حق الحياة والتعددية السياسية، والحرية والمواطنة المتساوية ..

كما انه عمل إرهابي استهدف السلم الاجتماعي والتعايش في عدن؛ لأن إحراق مقر حزب سياسي، يهدف صراحة لإحراق العملية السياسية والمدنية من جهات دأبت العيش في الظلام والإرهاب والفوضى، كما يعد استهدافا لكل قيم الحرية والسلم والتعايش والتوافق الوطني التي ناضل لأجلها كل أبناء عدن الشرفاء ، كما يعد هذا الفعل الإجرامي محاولة يائسة لإذكاء الصراعات والفوضى التي لا تخدم سوى الانقلابيين ومشاريع الموت والخراب، التي تمكن أبناء عدن بكل تنوعاتهم السياسية ان يخمدوا مشروعها ويكسروا مليشيات الانقلاب ويمرغوا أنوف قادتها في وحل الهزيمة، وينتصروا لمدينة عدن السلم والسلام والمدنية والتعايش.

لقد أكد الإصلاح -في مسار تاريخ نضاله الوطني- رفضه للعنف والإرهاب بكل أشكاله وتنوعاته، ولا يزال يؤكد أن الحوار وفق المصالح العليا وتطلعات أبناء عدن للتنمية والبناء والسلام، يعد الركيزة الأولى في تجاوز ما أحدثته مليشيات الانقلاب من دمار وتدمير في هذه المحافظة التي تستعيد عافيتها ويتطلع أبناؤها جميعا للأمن والاستقرار وتوفر الخدمات.

كما يدعو الإصلاح إلى ضرورة بناء مؤسسات الدولة التي تضمن للمواطن والحياة المدنية في عدن العيش في بيئة آمنة ومتصالحة ومتسامحة ، وبما يمكنها من القيام بدورها الوطني النهضوي، في حماية المواطن وتأمين المؤسسات العامة والخاصة بالتعاون مع الوحدات العسكرية والأمنية وأجهزة الدولة.

ويهيب التجمع اليمني للإصلاح بكل أبناء عدن الشرفاء، أن يكونوا يدا واحدة ضد كل من تسول له نفسه العبث بأشواق وتطلعات أبناء عدن ، وان يكونوا على قلب رجل واحد بكل تبايناتهم السياسية والاجتماعية ، لأجل إعادة عدن لتكون مدينة الحرية والسلام والتنمية والبناء، والترفع عن كل الصغائر والمشاريع الضيقة التي لا تخدم سوى أعداء المدنية والتسامح والتنمية.

إننا في إصلاح محافظة الحديدة نؤكد أن أبناء عدن لقادرين على هزيمة مثل هذه الممارسات الغريبة عن المجتمع المسالم المتعايش في عدن ، مثلما تمكن أبناؤها الأحرار الأبطال من دحر مليشيات الانقلاب، كما نشد على أبناء عدن استعادة الثغر الباسم لليمن الذي مثلته عدن كعاصمة للحرية ومأوى للأحرار ونموذج للتعايش والسلم والسلام

حفظ الله عدن من كيد الكائدين، وحفظ الله اليمن من عبث العابثين، وحقق الله النصر للأحرار على الانقلابيين ..

الرحمة للشهداء ، الشفاء للجرحى، الحرية للمختطفين، النصر لليمن بإذن الله.

 صادر عن التجمع اليمني للإصلاح - محافظة - الحديدة

 11 شعبان1438ھ 7 مايو 2017م.