الأحد 13-06-2021 01:57:30 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

بعد مرور عام من جريمة اغتياله

ابناء محافظة ذمار يحيون الذكرى الاولى لاستشهاد اليعري ويطالبون بضبط قتلته وتقديمهم للعدالة

الأحد 23 إبريل-نيسان 2017 الساعة 09 مساءً / التجمع اليمني للاصلاح - خاص

يحيي أبناء محافظة ذمار اليوم الذكرى الاولى لاستشهاد مستشار عام محافظ محافظة ذمار ومستشار وزير التربة والتعليم ورئيس مجلس شورى حزب الاصلاح بذمار الاستاذ حسن محمد اليعري بعد مرور عام كامل من جريمة اغتياله أمام منزله في مدينة ذمار .

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بمحافظة ذمار منذ أيام حملة واسعة في جميع مواقع التواصل تلك لإحياء الذكرى الاولى لاستشهاد القيادي اليعري الذي تصادف يومنا هذا الاحد 23 إبريل الحالي،

مكرسين هذه الحملة للتذكير بمآثر الشهيد ومناقبه الحسنة ولتجديد مطالبتهم بملاحقة قتلته الذين لا يزالون حتى هذه اللحظة طلقاء وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع على ما اقترفته أياديهم الآثمة.

وأوضح نشطاء المحافظة ان محافظتهم فقدت برحيل الشهيد حسن اليعري واحدا من أهم الشخصيات الوطنية الشريفة وابرز القيادات السياسية والوجاهات القبلية النادرة في محافظة ذمار وعلى مستوى الوطن بشكل عام، ومثل رحيله خسارة فادحة للوطن ومحافظة ذمار بشكل خاص.

وأشاروا إلى ان الشهيد اليعري كان أحد أبناء ذمار المخلصين الذين عملوا في خدمة محافظتهم و مجتمعهم ووطنهم بكل تفانٍ وصمت واخلاص طيلة فترة حياتهم، وكرسوا كل جهودهم من أجل محافظتهم ووطنهم.

وأكدوا ان مثل هذه الهامات الوطنية البارزة والشخصيات السياسية والاجتماعية النادرة لايمكن نسيانها او تناسيها بسهولة مع مرور الوقت، فمثل هؤلاء يظلون بمآثرهم الحسنة الكثيرة وبصماتهم الخيرية الواضحة خالدين في ذاكرة الذماريين لأجيال متعاقبة.

وكان القيادي حسن اليعري قد سقط شهيدا في عملية اغتيال غادرة وجبانه نفذها مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية فتحا نيران سلاحيهما واطلقا النار عليه أمام منزله بمدينة ذمار ظهر يوم السبت الموافق 23 ابريل 2016 وأردياه قتيلا من فوره.