الأحد 13-06-2021 03:05:33 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

في تقريره الثاني لحالة حقوق الإنسان للعام 2016 ..

التحالف اليمني يوثق مقتل أكثر من 27 ألف مدني وتهجير 20 الفاً آخرين

الثلاثاء 07 مارس - آذار 2017 الساعة 05 مساءً / التجمع اليمني للإصلاح - جنيف - خاص

   

أطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن تقريره السنوي الثاني عن حالة حقوق الإنسان في اليمن خلال العام المنصرم 2016م اليوم الثلاثاء على هامش جلسات الدورة 34 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.

ورصد التقرير مقتل 2737 مدنيا في عموم المحافظات بينهــم 531 طفــلاً قتيــلا و203 امــرأة، مــن بيــن ذلــك 1910 قتيــلا قتلــوا بقصــف ميليشــيا الحوثــي - صالــح علــى الأحياء السكنية, والقنـص المباشـر علـى أجزاء قاتلـة فـي جسـم الضحيـة والطلقـات الناريـة, وعمليـات الاغتيـال والإعدام والتصفيـة الجسـدية، والمـوت تحـت التعذيـب، والقتـل بالألغام.

ورصد التحالـف اليمنـي مقتل 240 مدنيا بهجمـات تنظيمـات متطرفـة كالقاعـدة فـي جنـوب اليمـن واغتيـالات مـن قبـل عناصرهمـا، إضافــة إلــى مقتــل 26 مدنيا بغــارات طائــرات بــدون طيــار الأمريكية، ومقتــل 27 مدنياً علـى يـد السـلطات الأمنية فـي محافظـات عـدن وحضرمـوت, ومقتل 208 قتلى سـجلوا ضـد جهـات مجهولـة لبعضهـم البعـض الآخر بسـبب الانفـلات الأمنـي وجماعـات خـارج نطـاق القانـون.

وقال المنسق التنفيذي للتحالف اليمني مطهر البذيجي، في الندوة التي عقدت لتدشين هذا التقرير، إن التحالـف اليمنـي سجل أيضـاً مقتــل 322 مدنيــاً بغــارات جويــة خاطئــة لطيــران التحالــف العربــي، ووقـوع 7270 جريحــاً خــلال العــام 2016 منهــا 5579 تقــع مســؤوليتها علــى مليشـيات الحوثـي – صالـح، وتتـوزع البقيـة علـى بقيـة الأطـراف المتحاربـة.

ووثق التحالـف اليمنـي مقتـل 288 مدنيـاً جـراء الألغــام الفرديــة والمضــادة للــدروع، بينهــم 60 طفــلاً و16 امــرأة، وإصابــة 434 آخريـن بينهـم 58 طفـلاً، 15 امـرأة، كلهـم ضحايـا الألغـام التـي زرعتهـا مليشـيات الحوثـي وصالـح، كمـا سـجل التحالـف مقتـل 137 مواطنـاً جـراء التعذيـب والاعدامـات الميدانيـة والتصفيـة الجسـدية وعمليـات الاغتيـال، بينهـم 12 إعلاميـاً وناشـطاً ومعارضـاَ سياسـياً، توفي45 منهم تحـت التعذيـب الـذي مــورس عليهــم مــن قبــل ميليشــيا الحوثــي – صالــح.

كمــا توفــي اثنين آخران تحــت التعذيــب الــذي مــورس ضدهــم مــن قبــل الســلطات الأمنيــة الحكوميــة، توفي واحد منهم تحـت تعذيـب مـورس ضده مـن قبـل عناصـر تنظيـم القاعـدة، و4 ماتـوا تحـت التعذيـب مـن جهـات مجهولـة.

وتطرق البذيجي إلى توثيق التحالـف اليمنـي فـي العـام 2016م تعرض111 مدنياً للتعذيـب فـي عـدد مـن المحافظـات 97 مدنياً عذبـوا فـي سـجون تتبـع مليشـيات الحوثـي وصالـح، و13 تم تعذيبهم من قبل السـلطات الحكوميـة، وواحد مــن قبــل جهــات مجهولــة.

وتشــير الإحصــاءات والأرقــام الموثقــة من قبل التحالف اليمني إلــى أن 12 اعلاميـاُ وناشـطاً ومعارضـاً سياسـياً وعاملـين فـي مجـال الإغاثـة الإنسـانية ماتـوا تحـت التعذيـب علـي يـد مسـلحي مليشـيات الحوثـي وصالـح.

ونوه منسق التحالف اليمني إلى أن التقرير سـجل اعتقـال واختطاف 5092 حالـة انتهاك مدنيـة، منهـا 4882 اعتقالا تعسـفياً واختطافاً ارتكبتهـا مليشـيات الحوثـي صالـح، وعـدد 179 حالـة انتهــاكا واعتقــالا تعســفياً واختطافاً ارتكبتهــا الســلطات الأمنية الحكوميــة فــي

المناطــق الخاضعــة لســيطرتها، وعــدد 4 حالات اعتقــال تعســفية ارتكبهــا تنظيــم القاعــدة، وعــدد 27 حالــة انتهــاك واعتقالا تعســفيا وإخفــاء قيــدت ضــد جهــة مجهولــة.

بالمقابـل فـإن ارتفـاع أعـداد الضحايـا المعتقليـن والمعذبيـن والمخفييـن قسـرياً، يعنـي بالضـرورة اسـتحداث أماكـن احتجـاز ومعتقـلات جديـدة، فقـد رصـد التحالـف 209 مكانـاً للاحتجـاز والاعتقال فـي العـام 2016م، و182 مكانـاً للاحتجاز اسـتحدثتها مليشــيات الحوثــي - صالــح و24 مكانــا اســتحثتها الســلطات الأمنيــة، و3 أماكــن احتجاز رصدهـا فريـق التحالـف ضـد تنظيـم القاعـدة، نسـبة كبيـرة منهـا لا تتوفـر فيهـا ابسـط الشـروط الدنيـا التـي تتطلبهـا معاهـدات حقـوق الإنسان المتعلقـة بالسـجين ومـا يجـب أن يهيـئ لـه فيهـا مـن ظـروف صحيـة وغذائيـة مناسـبة.

وقال البذيجي: إن حالـة حقـوق الإنسان فـي اليمـن قد شهدت تدهـوراً مريعـاً فـي العـام 2016م، وزادت المخـاوف مـن تلـك الحالـة المترديـة مـع اتسـاع رقعـة المناطـق التـي تشـهد نزاعـاً مسـلحاً وتزايـداً فـي تحشـيد الأطفال إلى بـؤر الصـراع وأماكـن المواجهـات، والتعبئة للقتـال فـي المـدارس، فقـد وثـق التحالـف اليمنـي تجنيـد أكثـر مـن 4960 طفـلاً مـن قبــل مليشــيات الحوثــي - صالــح، ولاحــظ راصــدو التحالــف اليمنــي زيــادة أعــداد المجنديـن الأطفال فـي اليمـن وخصوصـاً فـي محافظـات شـمال اليمـن كمحافظـات ذمـار وعمـران وصعـدة.

ورصـد فريـق التحالـف 18915 ضحيـة للإبعاد القسـري توزعـت بين مليشـيات الحوثــي – صالــح 17136 حالــة، والســلطات الأمنية بعــدن 1779. ورصــد التحالـف 731 قـرار تعييـن واسـتبعاد وظيفـي، ووثـق عشـرات الوقائـع، وحصـل علـى مئـات المذكـرات لمصـادرة وتوقيـف الرواتـب، تدخل ضمـن الأعمال المقوضة لسـلطات ومؤسسـات الدولـة ارتكبتهـا سـلطة الآمر الواقـع لمليشـيات الحوثـي وصالـح المسـيطرين علـى العاصمـة صنعـاء.

وتشـير الأرقام إلـى أن 3371 انتهـاكاً واعتـداءً علـى المنشـآت العامـة والممتلكات الخاصـة، وهـي التـي اسـتطاع الوصـول إليهـا، كان أبرزهـا وأشـدها ايلامـاً تفجيـر منـازل الخصـوم والمعارضيـن لسـلطة مليشـيات الحوثـي - صالـح، إضافـة إلـى مئـات الانتهاكات الأخرى متعلقـة بالهجمـات علـى المنشـآت الطبيـة والتعليميـة والأثرية، والممتلـكات العامـة والخاصـة ارتكبـت مـن قبـل عـدد مـن الأطراف أبرزهـا مليشـيات الحوثــي - صالــح، وتنظيمــات أخــرى كالقاعــدة، وغــارات الطائــرات بــدون طيــار الأمريكية وجهـات أخـرى مجهولـة.

واختتم البذيجي حديثه بأن التقرير احتـوى علـى عشـرات الشـهادات التـي وثقهـا فريـق الرصـد الميدانـي لـكل وقائــع الانتهاكات المرتكبـة فــي التقريـر، مؤكداً أن هنالــك عشــرات الانتهاكات التــي لــم يشــر إليهــا هــذا التقريــر لصعوبــة الوصــول إليهــا.