الجمعة 19-07-2024 15:54:45 م : 13 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار

تظاهرتان في تعز ومأرب تدعو لوقف حرب الإبادة والتجويع التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي وإغاثة سكان غزة

الجمعة 05 يوليو-تموز 2024 الساعة 06 مساءً / الإصلاح نت – مأرب/ تعز

 

 

شهدت مدينتا تعز ومأرب، وقفين احتجاجيتين، عقب صلاة الجمعة، استمراراً للحراك الجماهيري المتضامن مع الشعب الفلسطيني ومقاومته، وإدانة جرائم الإبادة والتجويع التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي الغاشم في قطاع غزة.

فقد شارك عشرات آلاف اليمنيين، في مظاهرة، بمدينة تعز، تضامنًا مع قطاع غزة، وتنديدًا بحرب التجويع التي يمارسها الاحتلال بحق أطفال ونساء القطاع.

ورفع عشرات الآلاف احتشدوا في شارع التحرير الأسفل بمدينة تعز تلبية لدعوة أطلقتها مكونات سياسية، شعارات ادانت العدوان الصهيوني والحصار على قطاع غزة، معبرين عن تضامن أبناء المدينة التي تحاصرها مليشيا الحوثي، مع أبطال غزة وحماتها.

وأشاد المتظاهرون بالصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني في مواجهة آلة الإرهاب الصهيونية، منديين بالموقف الدولي، والدعم الغربي للعدوان على الشعب الفلسطيني، والذي أسفر حتى الآن عن 135 ألف ما بين شهيد وجريح ومفقود، معظمهم من الأطفال والنساء.

ودعا المتظاهرون إلى أن يتحمل المجتمع الدولي مسئوليته في وقف العدوان الصهيوني، وإغاثة الشعب الفلسطيني المحاصر، معبرين عن مساندتهم للحق الفلسطيني في الدفاع عن الأرض والمقدسات، وإقامة الدولة الفلسطينية.

وفي مدينة مأرب، دعت الجماهير المحتشدة إلى ضرورة تكاتف الجهود الدولية لإجبار الاحتلال الإسرائيلي على الوقف الفوري للعدوان على الشعب الفلسطيني، وإيصال المساعدات إلى قطاع غزة المحاصر بصورة عاجلة”.

وطالب المشاركون في الوقفة التضامنية، التي أقيمت وسط مدينة مأرب، المجتمع الدولي باتخاذ خطوات جادة وسريعة لتفادي انزلاق المنطقة إلى دائرة جديدة وغير مسبوقة من الصراع الدامي في ظل تصاعد المؤشرات الدالة على ذلك.

وأدان بيان الوقفة بأشد العبارات إقرار المجلس الأمني الصهيوني توسيع الاستيطان في الضفة الغربية. وقال إن “هذه الإجراءات الفاشية تتطلب موقفا فلسطينيا موحدا لرفضها والتصدي لها ومواجهة سياسات حكومة المتطرفين الصهاينة بقوة وحزم.