الأحد 14-07-2024 16:38:24 م : 8 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار

جماهير تعز ومأرب تنددان بمجازر الاحتلال الصهيوني في رفح وتدعو لتحرك عاجل لإيقافها

الجمعة 31 مايو 2024 الساعة 08 مساءً / الإصلاح نت – تعز/ مأرب

 

 

شهدت مدينت تعز ومأرب، اليوم الجمعة، مظاهرتان حاشدتان، تنديدا بجرائم الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة، وتأييدا لاعتراف دول أوروبية بدولة فلسطين.

واحتشد عشرات الآلاف في شارع التحرير الأسفل بمدينة تعز، بدعوة من الأحزاب والمكونات السياسية بالمحافظة، منددين بالمجازر البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني في مخيمات للنازحين بمدينة رفح، والتي أسفرت عن سقوط مئات الضحايا والجرحى من المدنيين.

وطالب المتظاهرون بوقف الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال الغاشم في غزة، وآخرها المجازر بحق النازحين في مدينة رفح، مشددين على أن إبادة أطفال فلسطين مدانة من أحرار العالم ومستفزة للضمير الإنساني.

وعبّر المتظاهرون عن تضامنهم مع قطاع الذي يواجه عدواناً اسرائيليا مستمرا منذ أكتوبر مطالبين بوقف الابادة الجماعية.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني ولافتات كتب على بعضها عبارات منها " انحياز شعوب العالم لخيار الدولة الفلسطينية انتصارا للحق ودعما لخيار المقاومة"، و"مذابح الاحتلال الصهيوني في رفح تكشف زيف إنسانية المدافعين عن الكيان الإرهابي".

كما ندد المتظاهرون باستمرار الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي على مدينة تعز منذ نحو عشر سنوات، معتبرين أن هذه الجريمة تتشابه مع جريمة حصار جيش الاحتلال الإسرائيلي لغزة، ومطالبين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بسرعة التحرك لإنهاء هذا الحصار.

وفي مدينة مأرب شارك جمع حاشد في وقفة عقب صلاة الجمعة للتضامن مع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وتنديداً بالإرهاب الصهيوني.

وأدان بيان الوقفة بأشد العبارات قصف الاحتلال الإسرائيلي، مخيما للنازحين في رفح، داعياً المجتمع الدولي لتحرك عاجل يحول دون ارتكاب جريمة إبادة جماعية بالملاذ الأخير لنازحي قطاع غزة.

وشدد على مواجهة الاحتلال الإسرائيلي العقوبات وتعليق الاتفاقيات، معتبراً المذبحة الأخيرة في رفح، دليلا واضحا على استخفاف الاحتلال بكل القوانين والقرارات الدولية.

واستنكر بيان الوقفة، موقف الإدارة الأمريكية المستميت في الدفاع عن الكيان المحتل وتبرير جرائمه بحق الإنسانية، في سلوك انحيازي عنصري يسقط سمعتها في الوحل ويجعلها أصل المشكلة لا كما تزعم بأنها مفتاح الحل.

وجدد موقف الشعب اليمني وقيادته، الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، داعياً أحرار العالم لتصعيد الفعاليات الجماهيرية الغاضبة لوقف العدوان وحرب الإبادة الجماعية في غزة.

وثمن البيان استمرار الوقفات التضامنية الأسبوعية أمام ساحة مسجد عذبان، وعدها استشعاراً للمسؤولية في وجوب نصرة الشعوب الحرة التي تخوض حروبا تحررية شريفة.

ووجه البيان الجماهيري، الشكر والتقدير لرئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني الذي ألقى خطابا تاريخيا يعبر عن نبض الشعب كافة تجاه القضية الفلسطينية، كما نأمل أن تترجم الأقوال إلى أفعال من خلال خطة شاملة لمساعدة الفلسطينيين في محنتهم على مختلف الأصعدة والمسارات المتعددة.

وطالب بالتطبيق الفوري والعاجل لقرارات محكمة العدل الدولية والضغط من أجل وقف المجازر اليومية بحق الشعب الفلسطيني، كما طالب كل الأطراف الدولية والإقليمية الفاعلة وخاصة الأشقاء في دولة مصر العربية بالضغط الفعال على الاحتلال لسحب جيشه من معبر رفح، وتمكين الطواقم العاملة في المعبر من متابعة عملها وتسهيل خروج الجرحى ودخول المساعدات الإنسانية والإغاثية لمستحقيها بشكل عاجل.

وحيا البيان المقاومة الفلسطينية ورجالها الأماجد الذين هزموا بنضالهم عتاولة الاستعباد، ونسفوا بعزمهم وإيمانهم وبنادقهم خرافة القوة التي لا تقهر وذرّوها كالرماد.