الإثنين 24-01-2022 16:14:27 م : 21 - جمادي الثاني - 1443 هـ
آخر الاخبار

منظمة حقوقية: ميليشيا الحوثي تستخدم آلاف المختطفين دروعا بشرية

الإثنين 03 يناير-كانون الثاني 2022 الساعة 12 مساءً / الإصلاح نت-متابعات

 

 

كشفت منظمة حقوقية يمنية، أمس الأحد، عن توثيق مقتل 200 مختطف ومخفي قسرا تحت التعذيب الممنهج في سجون ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال السنوات السبع الماضية.

إلى هذا، قالت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري، إن التعذيب الوحشي وسوء المعاملة والحرمان من الرعاية الصحية الأولية تسبب بإعاقة المئات من المختطفين والمخفيين قسرا في سجون الميليشيات الانقلابية.

وأوضح رئيس المنظمة جمال المعمري، في مؤتمر صحافي عقده في مدينة مأرب، لإشهار التقرير الحقوقي للمنظمة، أن الميليشيات تستخدم أكثر من 13 ألف مختطف ومخفي قسراً كدروع بشرية وتعرض حياتهم للخطر في انتهاك صارخ لكل القوانين والمواثيق الدولية؛ وقال إنها "تحتجزهم في مخازن تسليح ومعسكرات تدريب ومقراتها المعرضة للاستهداف من قبل طيران التحالف كونها مواقع عسكرية مشروعة تستخدمها المليشيا لأنشطتها العسكرية العدائية".

كما أكد، أن المنظمة وثقت وجود 5 آلاف و426 مختطفا في سجون داخل معسكر الأمن المركزي والأمن القومي والأمن السياسي بالإضافة إلى 7 آلاف و500 مختطف آخرين محتجزين في سجون داخل معسكر الشرطة العسكرية ومعسكر (48) ومعسكر جبل صَرِف.

ولفت الى أن ميليشيات الحوثي تحتجز عشرات المختطفين في مساكن داخل أحياء مدنية تستخدمها كمقرات لها، مثل منزل نائب رئيس الجمهورية ومنزل علوي السلامي ومجمع فلل حدة وغيرها من المنازل بصنعاء.

كذلك، كشف عن أن من بين المختطفين الذين تم توثيق حالتهم نحو 73 طفلا قاصرا تحت سن السادسة عشرة و37 امرأة مختطفة ومخفية قسرا في سجون سرية، يتعرضن فيها لأبشع التعذيب النفسي والجسدي وحرمان أهاليهن من الاتصال أو الزيارة.

وأشار رئيس منظمة إرادة إلى توثيق المنظمة أيضا صدور أحكام إعدام باطلة وغير شرعية بحق 293 مختطفا، جميعها صدرت عن المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للميليشيات في صنعاء بعد محاكمة هزلية بتهم سياسية وكيدية وملفقة أبرزها التخابر مع دول أجنبية.