السبت 25-09-2021 06:45:16 ص : 18 - صفر - 1443 هـ
آخر الاخبار

رئيس إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة: المعركة المصيرية تستدعي مزيداَ من لحمة الصف الجمهوري

الأحد 12 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 مساءً / الإصلاح نت – خاص

 

 

أكد رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح بأمانة العاصمة عبدالرحمن جهلان، على مزيدٍ من رص الصفوف وتعزيز جبهة الدفاع عن الوطن بين مختلف القوى السياسية الوطنية، في ظل المعركة الوجودية دفاعاً عن النظام الجمهوري والهوية الوطنية. 

وجاء ذلك، في تصريح له بمناسبة الذكرى الـ31 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح التي تصادف غداً الأثنين 13 سبتمبر. 

وأوضح جهلان إن ذكرى تأسيس الإصلاح الـ31 تحل على مقربة من الذكرى التاسعة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيد، ما يشير إلى إن ميلاد الإصلاح في شهر الثورة السبتمبرية المجيدة، كان "ميلاداً جديداً لشعب عريق مارست ضده الإمامة كل صنوف الظلم وحرمته من أبسط مقومات الحياة". 

لافتاً الى أن الإصلاح وخلال مسيرته النضالية، اثبت انحيازه الكامل للوطن والشعب وجسد ذلك عمليا في كل ميادين النضال من أجل الجمهورية وبناء دولة المؤسسات والمواطنة المتساوية والشراكة السياسية وتحقيق كرامة الانسان اليمني وصون حقوقه. 

ووجه رئيس إعلامية إصلاح أمانة العاصمة رسالة للقوى السياسية وشركاء العمل السياسي، تدعو لمزيد من وحدة الصف الجمهوري في ظل المعركة الوطنية المصيرية التي يخوضها اليمنيون. 

وقال جهلان: " رسالتي لكل شركاء النضال من القوى السياسية وكل الوطنين والشرفاء، مزيدا من رص الصفوف وتعزيز جبهة الدفاع عن الوطن ، فنحن نخوض معركة وجودية من أجل الدولة والهوية والنظام الجمهوري، تقتضي الوقوف جنبا إلى جنب لأنها معركة مصير مشترك، وليس موسم تنافسي انتخابي". 

وأكد أن الأوطان لا تتحرر إلا بالاصطفاف الوطني والشعوب لا تتحقق كرامتها ولاتصان حقوقها الا بتكاتف الجميع وتحقيق اللحمة الوطنية، مضيفاً إن "الوطن اليوم يحتاج منا جميعا أن نتحد ونتجرد من الاهواء والحسابات الضيقة لتحقيق مصلحة الوطن الكبرى". 

وقال إن "الوطن الذي يحتضننا جميعا . ونعيش فوق أرضه وتحت سمائه بأمن واستقرار وحريه ومساواه".  

وكانت الدائرة الإعلامية للإصلاح دعت الى المشاركة الفاعلة في التظاهرة الالكترونية مساء اليوم الأحد، تحت وسم #ذكرىالاصلاحالوطن_يجمعنا، وذلك بالذكرى الـ31 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح.