الأربعاء 16-06-2021 23:56:33 م : 6 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

قيادية في دائرة المرأة للإصلاح بالمهرة: على الجميع الوقوف ضد المشاريع الضيقة التي تنال من المشروع الوطني (حوار)

السبت 07 ديسمبر-كانون الأول 2019 الساعة 02 مساءً / الإصلاح نت – خاص

 

دعت المسئولة السياسية والإعلامية في دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة، بصار مصبح غموض، كل اليمنيين إلى أن يكونوا صفاً واحداً في هذه المرحلة الحساسة والحرجة، ضد المشاريع الضيقة التي تنال من مشروعهم الوطني الجامع.
وأكدت في حوار خاص لـ "الإصلاح نت" إن خيار النظام الاتحادي هو الحل الأنسب لكافة اليمنيين في بناء الدولة الاتحادية المدنية والخروج بالوطن من نفق الانقلابات.
وتطرقت إلى دور المرأة الإصلاحية في محافظة المهرة، والمرأة المهرية بشكل عام، ودور الإصلاحيات خلال الفترة الماضية في التوعية بمخاطر هذه المشاريع التي تهدف للنيل من وحدة النسيج الاجتماعي للمجتمع المهري بشكل خاص والمجتمع اليمني بشكل عام:

نص الحوار:
* في البداية نود أن نطلع منك على أنشطة وبرامج دائرة المرأة بالمكتب التنفيذي للإصلاح بالمهرة؟
- قامت دائرة المرأة بالتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة المهرة بالكثير من الأنشطة والبرامج الداعمة للمرأة الإصلاحية على المستوى الاجتماعي والثقافي والإعلامي والسياسي لتمكينها من المشاركة المجتمعية وصقل مواهبها لتكون عنصر في بناء المجتمع.

* ما هو الدور الذي لعبته المرأة الإصلاحية بالمهرة والمرأة المهرية بشكل عام خلال السنوات الماضية في معركة انهاء الانقلاب واستعادة الدولة؟
- لعبت المرأة الإصلاحية بالمهرة والمرأة المهرية دور كبير حيث قامت بالتوعية بمخاطر الانقلاب الحوثي وتبعاته على المحافظة بين أوساط النساء، وكذلك المطالبة بإنهاء الانقلاب ودحره واستعادة الدولة.

* في مقابل المشروع الوطني الجامع الذي يطمح إليه اليمنيين، ظهرت المشاريع الضيقة المناوئة.. ما الذي يجب على اليمنيين في هذه المرحلة؟ وما دوركم في إصلاح المهرة؟
-يجب على اليمنيين أن يكونوا صفا واحدا في هذه المرحلة الحساسة والحرجة ضد المشاريع الضيقة التي تنال من مشروعهم الوطني الجامع الذي يطمحوا إليه وتوحيد الكلمة والوقوف إلى جانب الشرعية المتمثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته للخروج بالبلاد من نفق التشتت والتفرقة.

* وما هو دور المرأة الإصلاحية على وجه الخصوص؟
- للإصلاح في المهرة دور فعال في المطالبة بتوحيد الصف وعدم الانجرار خلف أصحاب المشاريع الضيقة والتمسك بالشرعية، وذلك من خلال لقاءاتهم المجتمعية والمكونات السياسية بالمحافظة، وكذلك المرأة الإصلاحية بالمهرة تهتم بالتوعية بين أوساط النساء بمخاطر هذه المشاريع التي تهدف للنيل من وحدة النسيج الاجتماعي للمجتمع المهري بشكل خاص والمجتمع اليمني بشكل عام وتقوم بحث النساء على عدم الانجرار وراء هذه المشاريع ونبذها.

* اليمنيون اليوم أمام خيارات عدة لبناء دولتهم، غير أن خيار النظام الاتحادي هو ما تم الاجماع عليه في مؤتمر الحوار.. هل ترون أنه الحل الأنسب لتحقيق تطلعات اليمنيين في بناء دولتهم؟
- إن خيار النظام الاتحادي هو الحل المناسب لكافة اليمنيين في بناء الدولة الاتحادية المدنية والخروج بالوطن من نفق الانقلابات.

* هذا يجرنا إلى الحديث عن المركزية، هل يمكن القول إنها فاشلة تماماً؟
- من وجهة نظري المركزية فشلت فشلا ذريعاً في إدارة البلاد، وما نحن فيه اليوم من انقسامات وتناحرات وانقلابات كان بسبب المركزية.

* كيف تنظرين إلى تفعيل الحياة السياسية في محافظة المهرة خلال الفترة الماضية، ودور الأحزاب السياسية في حشد الطاقات وتوحيد الصفوف والجهود في هذه المرحلة الهامة؟
- تفعيل الحياة السياسية في محافظة المهرة في الفترة السابقة من وجهة نظري كانت إيجابية من خلال الحفاظ على النسيج الاجتماعي والوقوف والتصدي لأي تدخلات تنال من وحدة المهرة فكان شعارهم المهرة أولا.

* وما الذي تطمح المرأة الإصلاحية في المهرة إلى تحقيقه خلال الفترة القادمة؟
- تطمح المرأة الإصلاحية بالمهرة إلى تمكين المرأة المهرية وتعزيز حضورها في كافة المؤسسات الحكومية والخاصة وتأهيلها في مختلف التخصصات وتشجيعها وتذليل كافة الصعوبات التي تواجهها.

* ما الذي تودي أن تقوليه في نهاية هذا الحوار؟
في الأخير لا يسعني إلا أن أشكركم في إتاحة الفرصة للتحدث من خلالكم عن دور المرأة في الإصلاح بمحافظة المهرة