الخميس 17-06-2021 00:01:34 ص : 7 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

حذروا من حملة الافتراءات ضد الإصلاح

ممثلو الأحزاب السياسية: حملة الافتراءات والأكاذيب لبعض المواقع الإعلامية هدفها خلق عداوات في صف الشرعية

الأربعاء 07 يونيو-حزيران 2017 الساعة 03 صباحاً / الاصلاح نت - خاص

    

حذر ممثلو القوى السياسية اليمنية المؤيدة للشرعية، الذين اجتمعوا أمس في الرياض، من التعاطي حملة الافتراءات التي قامت بها بعض المواقع الإعلامية بنسبتها كلاماً غير صحيح على لسان أمين ضد التجمع اليمني للإصلاح الأستاذ عبدالوهاب الآنسي.

وأكد بيان القوى السياسية أن "كل الأحزاب والقوى المؤيدة للشرعية تقف مع التحالف في خندق واحد في المعركة الرامية لإنهاء الإنقلاب واستعادة الدولة، وأن الجميع يقدر تقديراً عالياً التضحيات التي قدمتها قوات التحالف العربي في اليمن وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة".

واستغرب ممثلو القوى السياسية حجم الأكاذيب والافتراءات التي نشرتها بعض المواقع ضد الآنسي.

وشدد المجتمعون "على أن مواقف الأحزاب والمؤسسات تعبر عنها في بيانات وبلاغات صحفية عبر وسائل الإعلام الناطقة باسمها، وأن موقف الإصلاح وكل القوى المؤيدة للشرعية واضح وعبرت عنه في أكثر من بيان وتصريح صحفي صادر عن هيئاتها القيادية ومنشور في وسائل إعلامها".

 

نص البيان:

يستغرب المشاركون في اجتماع الأحزاب والقوى السياسية المناصرة للشرعية الأكاذيب والإفتراءات التي نشرها أحد المواقع على الإنترنت وأوردها على لسان الأستاذ عبدالوهاب الآنسي أمين عام الإصلاح.

ويؤكد المجتمعون على أن ما نشرته عدد من المواقع من كلام منسوب لأمين عام الإصلاح فيه إساءة لدولة الإمارات لم يرد على لسان الآنسي أو على لسان أي من الحاضرين في الإجتماع.

ويحذر ممثلو القوى السياسية من التعاطي مع ما تنشره هذه المواقع التي تسعى من خلال نشر هذه الأكاذيب إلى محاولة خلق عداوات في صف القوى المؤيدة للشرعية أو بينها وبين الأشقاء دول التحالف العربي.

ويؤكد المجتمعون أن كل الأحزاب والقوى المؤيدة للشرعية تقف مع التحالف في خندق واحد في المعركة الرامية لإنهاء الإنقلاب واستعادة الدولة، وأن الجميع يقدر تقديراً عالياً التضحيات التي قدمتها قوات التحالف العربي في اليمن وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

ويشدد المجتمعون على أن مواقف الأحزاب والمؤسسات تعبر عنها في بيانات وبلاغات صحفية عبر وسائل الإعلام الناطقة باسمها، وأن موقف الإصلاح وكل القوى المؤيدة للشرعية واضح وعبرت عنه في أكثر من بيان وتصريح صحفي صادر عن هيئاتها القيادية ومنشور في وسائل إعلامها.

 ويؤكد المشاركون أن القوى السياسية التي قدم أفرداها، ولا يزالون، تضحيات كبيرة في مساندة الجيش الوطني في مختلف الجبهات على امتداد اليمن ماضون في مهمتهم من أجل دحر الإنقلاب واستعادة الدولة.

صادر عن الأحزاب المذكورة اسماؤهم أدناه:

المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية

التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الإشتراكي اليمني

التنظيم الوحدوي الناصري

حزب العدالة والبناء

حزب الرشاد

حركة النهضة