الأحد 13-06-2021 02:56:11 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

هنأ اليمنيين بشهر رمضان المبارك

إصلاح الحديدة يدعو لإنقاذ تهامة من المليشيات والمجاعة والكوليرا

الأحد 28 مايو 2017 الساعة 01 صباحاً / الاصلاح نت - خاص

   

دعا التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة إلى توحيد الجهود والطاقات فيما من شأنه تحرير محافظة الحديدة من براثن المليشيات الانقلابية التي تعبث بمقدرات وثروات الأرض والإنسان في تهامة.

جاء ذلك في بيان أصدره الحزب أمس بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

كما دعا كافة أبناء محافظة الحديدة بكل انتماءاتهم السياسية والفكرية والاجتماعية، إلى التعاطف والتراحم وتقديم كل منهم ما يستطيع في إنقاذ أهله وإخوانه وجيرانه وكل من يستطيع الوصول إليهم ممن يحتاجون مد يد العون لهم.

وأكد التجمع اليمني للإصلاح أن "من تبقى منهم خارج سجون المليشيات بأنهم سيخاطرون بأنفسهم لبذل ما يستطيعونه لإغاثة أبناء الحديدة وتقديم العون غير آبهين بما سيتعرضون له من أهوال وعقبات، إيماناً منهم أن هذا واجب ديني ووطني عليهم".

  

نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة بأحر التهاني والتبريكات لكافة أبناء محافظة الحديدة، وللشعب اليمني قاطبة، وقيادته السياسية وللأمة العربية والإسلامية، وذلك بحلول شهر رمضان المبارك، سائلين الله تعالى أن يكون شهر خير وبركة وتسامح وتعاون وتراحم ونصر وسؤدد.

 إننا في التجمع اليمني للإصلاح، تتفطر قلوبنا ألماً وكمداً، ونحن نشاهد المتسولين والآلاف من المشردين والملاحقين والنازحين، ومئات الآلاف من الفقراء والأيتام والأرامل والمرضى والمعوزين، ومشاهد الجوع والوجع، والتي عادة ما كان رجال الإصلاح وشبابه، وفي مثل هذه الأيام المباركة، يغيثون الملهوف، ويسيرون قوافل البر والخير والإحسان، في مشروع جمعي لصناعة الفرحة، في وجوه عشرات الآلاف من الأسر الفقيرة، عبر مؤسسات وجمعيات ومبادرات وأنشطة، تحمل مشاريع تنمية وخيراً وتكافلاً وتعاوناً، توفر الغذاء والملبس والدواء، لكل تلك البيوت الفقيرة والمتعففة، وتساهم في صناعة الابتسامة للأيتام والأرامل من خلال موائد الرحمن وكسوة العيد وإطعام الفقير والمسكين، ومساندة طلبة العلم وإقامة المخيمات الطبية لمعالجة المرضى مجاناً، وتعهد كل المحتاجين صغاراً وكباراً، وتقديم مشاريع الإفطار للعمال والجنود والمهمشين، في الحارات والشوارع والمساجد والأحياء والقرى، في صورة تتجلى فيها مشاريع صناعة الفرحة والتكافل والإخاء والتعاون.

وهنا لا يسعنا في التجمع اليمني للإصلاح إلا أن ننقل لكم مشاعر قادة تلك المشاريع التنموية والمؤسسات والجمعيات الخيرية المختطفين منهم والملاحقين وممن أغلقت المليشيات الانقلابية مؤسساتهم وصادرت جمعياتهم وعطلت مشاريعهم، فهم يشاركونكم وجعكم ومعاناتكم وهم في السجون والمعتقلات ومواطن النزوح، والبعض منهم من أعدمته المليشيات تحت التعذيب، ورغم كل هذه الظروف الصعبة فهم يتمنون أن يكونوا بينكم لتخفيف معاناتكم. إنهم يعتذرون لكم ، ويتمنون لو كانوا بينكم اليوم يقاسمونكم رغيف خبز أطفالهم، ويواسونكم بكل ما يملكون، كما عهدتموهم، وعرفتموهم معكم في الملمات والكربات، والأتراح والأفراح في العسر واليسر، وحين يسمعون الوضع المأساوي الذي يعيشه أبناء تهامة، تهون عليهم وحشية المليشيات بحقهم، ووحشة السجن ومرارة النزوح!

 ويؤكد لكم من تبقى منهم خارج سجون المليشيات بأنهم سيخاطرون بأنفسهم لبذل ما يستطيعونه لإغاثتكم وتقديم العون غير آبهين بما سيتعرضون له من أهوال وعقبات، إيماناً منهم أن هذا واجب ديني ووطني عليهم نحوكم.

يا أبناء تهامة الأحرار: يدرك التجمع اليمني للإصلاح اليوم، حجم المعاناة والحرمان والظلم والقهر، الذي يعصف بسكان محافظة الحديدة، منذ الانقلاب الأسود والمشؤوم لمليشيات الحوثي والمخلوع، وما تسببت فيه من لأواء ومجاعة وفقر وتدهور للخدمات العامة وحصار ونهب للمال الخاص والعام ومصادرة للحرية والكرامة، وممارسة انتهاكات مروعة من اختطافات وسجن وترويع وملاحقة، وقتل وتعذيب وعقاب جماعي لأبناء الحديدة قاطبة، فداست على كل مقدس من أجل شهوة السلطة والتسلط والفيد والنهب، حتى أثرى مشرفو مليشيات الحوثي ثراءً فاحشاً، وفي المقابل، حلت المجاعة والأوبئة والفقر، ودمرت الخدمات العامة مثل الكهرباء والمياه والصحة والتعليم والصرف الصحي والأمن والقضاء وكل شيء له علاقة بأمن واستقرار وحياة المواطن في تهامة، ليفد شهر رمضان الكريم وللعام الثالث على التوالي، وحياة السكان ومعيشتهم، تزداد سوءاً، وتتفاقم حد الكارثة الإنسانية.

 

يدعو الإصلاح كافة أبناء محافظة الحديدة، في تهامة الصمود، بكل انتماءاتهم السياسية والفكرية والاجتماعية، إلى التعاطف والتراحم وتقديم كل منا ما يستطيع في إنقاذ أهله وإخوانه وجيرانه وكل من يستطيع الوصول اليهم ممن يحتاجون مد يد العون لهم، كما يهيب بالتجار والموسرين بتقديم العون والمساعدة لإخوانهم من المحتاجين والوصول إلى الأسر المتعففة. كما يدعو الجميع الى توحيد الجهود والطاقات بما من شأنه تحرير محافظة الحديدة من براثن هذه المليشيات الانقلابية التي تعبث بمقدرات وثروات الأرض والإنسان في تهامة، ولنمضي جميعا اخوة متحابين.

يشكر التجمع اليمني للإصلاح ما تبذله القيادة السياسية والحكومة والسلطة المحلية الشرعية، من جهود للمساهمة في التخفيف من معاناة أبنائها الذين تمارس بحقهم مليشيات الحوثي والمخلوع أبشع جرائم الإرهاب والقتل والنهب والتعذيب والعقاب الجماعي.

يثمن التجمع اليمني للإصلاح لقادة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة السودان وكافة دول التحالف، التي اختلط دم أبنائها بدم أبناء تهامة واليمن في صد التدخلات الإيرانية في اليمن، والتي تحاول عبثا أن يتحول اليمن إلى خنجر في خاصرة الأمة ومقدساتها عبر مليشيات الحوثي والمخلوع التي تنكرت لحقوق الجوار العربي ولهوية الشعب اليمني.

يدعو التجمع اليمني للإصلاح الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية، الى وضع حد للانتهاكات الممنهجة التي تمارسها مليشيات الحوثي والمخلوع بحق ابناء تهامة، وإيقاف مسلسل القتل والاختطافات ومداهمة القرى والمنازل وترويع الأطفال والنساء، وتجنيد الأطفال بالقوة وتحت الترغيب والترهيب، كما يدعو الإصلاح هذه الجهات، التحقيق في جرائم تعذيب المليشيات للمختطفين حتى الموت، وسرعة الإفراج عنهم والسماح بعلاج المرضى. كما ندعو كل الجهات الإنسانية الالتفات إلى الوضع الإنساني الوبائي الكارثي بمحافظة الحديدة، وخاصة وباء الكوليرا والحميات التي تعصف بالسكان وسط انعدام للرعاية الصحية وانهيارها في ظل مليشيات الحوثي والمخلوع، لهذا ندعو الى سرعة إغاثة السكان بالغذاء والدواء بعد أن صادرت مليشيات الحوثي والمخلوع، رواتب الموظفين للشهر التاسع على التوالي، وتسببت في فقدان عشرات الآلاف من العمال لأعمالهم.

إننا في التجمع اليمني للإصلاح نقول للجميع، وبكل إيمان وثقة بقضية وطننا العادلة، إن اليمن سيتعافى بإذن الله من محنته بإرادة الله ثم برجاله الأوفياء والحكماء من أبنائه العظماء، فإن بعد العسر يسرا، وبعد الضيق فرجا بإذن الله فدوام الحال من المحال والظلم زائل والله حي لا يموت.

وفي الأخير ندعو الله -عز وجل- أن يجعل شهر رمضان شهر خير ورحمة ونصر وسؤدد، وأن يكون محطة لتآلف القلوب ووحدة الصفوف، وأن يحقق الله لليمن واليمنيين السلام والأمن والاستقرار والنصر المبين.

 

الرحمة للشهداء الشفاء للجرحى الحرية للمختطفين .. النصر لليمن

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة

1 رمضان 1438هجرية

الموافق 27/ 5 / 2017م