الأحد 13-06-2021 02:20:46 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

وكلاء الانقلاب في إب

الأحد 21 مايو 2017 الساعة 05 مساءً / الاصلاح نت - المركز الإعلامي إب

    

يتزاحم وكلاء الانقلاب في إب، على تقديم خدماتهم للانقلابيين على حساب مدينتهم وأبنائها المسالمين، ويسلمونها بكل استسلام لحفنة من المغامرين قدموا على شاصات الموت.

وكلاء بزي عسكري للاستعراض والتقاط الصور، وتضليل الشباب والتغرير عليهم وبهم. لا أحد من هؤلاء الوكلاء في جبهات القتال التي حببوها لعيال الناس ورموهم كوقود لها.

 

تنافس "الوكلاء" في اختيار البزات العسكرية الأنيقة وتسابقوا على وضع الرتب والنياشين على أكتافهم وصدورهم أثناء التصوير وتحشيد الأطفال والمقاتلين للجبهات، حضروا وقت إرغام أهالي مديرياتهم على الدفع بأبنائهم للموت، وغابوا عن مواجهة أبطال الجيش وأصحاب الحق الذين ينتظرونهم في جبهات التصدي لمشروعهم الانقلابي.

 

في جبهات القتال يلتفت "مقاتلو الحوثي" حولهم فلا يجدون غير الموت يحاصرهم من كل مكان، فيما الوكلاء المُصورين ببزات عسكرية ينعمون بغنائم الفيد والنهب من مؤسسات الدولة التي أوكلت لهم مسؤوليات جباية إيراداتها.

 

في إب يكثر وكلاء الانقلاب وتقل مسؤولياتهم، مناصب جوفاء بلا مسؤولية، كراسي احتواء شخصيات لا أكثر.

تُكبّل المديريات بتعيينات كهذه وتخضع بقوة هذه الشخصيات النافذة لسطوة الانقلاب وبطشه، فتستسلم خاضعة ولا تسلم منهم.

 

بالعودة إلى مهام ومسؤوليات هؤلاء الوكلاء، لا تكاد تجد لأحد منهم مهمة ..مهمتهم في لائحة تنفيذية مستحدثة هي الإشراف على القطاعات الحكومية والمؤسسات الإيرادية وتحويلها إلى إقطاعيات نفوذ خاصة.

تم تكبيل المحافظة ورميها في قفص الانقلاب، فكل قطاعات الدولة ومؤسساتها الإيرادية باتت في قبضة الانقلابيين ووكلائها الحصريين في المحافظة، ولا مسؤوليات إشرافية لوكلاء سابقين غير الاسم وخطيئة البقاء في مظلة الانقلاب.

ينافس الوكلاء محافظهم في الرضوخ للجائحة الحوثية ويسابقونه في التذلل لقياداتها ونيل حظوة التقرب منها، ميدان سباقهم البارعين فيه الثراء السريع في زمن الحرب.

 

مهام فيد ومسؤوليات نهب!

"المعونات الإنسانية" قطاع فيد هام ومستحدث تم تسليمه لأشرف المتوكل، إضافة إلى القطاع الصحي والذي تحول بفضله إلى أحد أثرياء المحافظة في فترة وجيزة، وسلمت أراضي الدولة والمؤسسات الإيرادية الفنية كالاتصالات والكهرباء والمياه "للمروعي"الذي هو الآخر بات ثرياً في غمضة عين، الشؤون المالية والبنوك والمصارف والضرائب والتأمينات راحت للوكيل "النوعة" المقرب من زعيم الحوثيين، والاستثمار والمغتربين سلمت للوكيل "النقيب"، والجوازات والمرور "للشاهري"، والنفط والغاز والتموين والصناعة راحت من نصيب "المساوى"!

 

وفيما يلي أسماء بعض وكلاء الحوثي في المحافظة والمهام الموكلة إليهم:

1ـ عبدالحميد الشاهري 

* القطاع:الشؤون الأمنية 

* المكاتب التنفيذية: إدارة الأمن، الأحوال المدنية، الجوازات، المرور. 

* المديريات: يريم، الرضمة، النادرة، السدة. 

2ـ الدكتور أشرف المتوكل 

* القطاع: الصحة. 

* المكاتب التنفيذية: الصحة العامة والسكان، المستشفيات، المعهد العالي للعلوم الصحية، منظمات المجتمع المدني، منظمات الإغاثة الإنسانية.

 * المديريات: الظهار، جبلة.

3ـ علي بن علي النوعة 

* القطاع: الشؤون المالية والإدارية. 

* المكاتب التنفيذية: المالية، الضرائب، الخدمة المدنية، البريد، مؤسسة التأمينات الاجتماعية، بنك التسليف التعاوني الزراعي. 

* المديريات: ذي السفال

4ـ عبدالواحد احمد المروعي 

* القطاع: الشؤون الفنية 

* المكاتب التنفيذية: الأشغال العامة والطرق، المؤسسة العامة للطرق والجسور، الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني، الأوقاف والإرشاد، الاتصالات وتقنية المعلومات، المؤسسة العامة للكهرباء، مؤسسة الكهرباء يريم، مؤسسة المياه والصرف الصحي. 

* المديريات: السبرة

5ـ صادق علي حمود حمزة 

* القطاع: التعليم 

* المكاتب التنفيذية: التربية والتعليم، المعهد الوطني للعلوم الإدارية، جهاز محو الأمية وتعليم الكبار، التعليم الفنى والتدريب المهني.

 * المديريات: بعدان 

6ـ حارث المليكي 

* القطاع: السياحة 

* المكاتب التنفيذية: السياحة، النقل، الشرطة السياحة، الآثار.

 * المديريات: الحزم، مذيخرة

7ـ راكان حسين النقيب 

* القطاع: المغتربين والاستثمار

 * المكاتب التنفيذية: شؤون المغتربين، مكتب الاستثمار، المؤسسة الاقتصادية.

 * المديريات: الشعر، السياني.

8ـ قاسم عبده المساوى 

* القطاع: قطاع التموين والرقابة. 

* المكاتب التنفيذية: الصناعة والتجارة، فرع الشركة اليمنية للغاز، شركة النفط، الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، الهيئة العامة للمقاييس وضبط الجودة.

* المديريات: العدين، الفرع.