الأحد 13-06-2021 02:13:53 ص : 3 - ذو القعدة - 1442 هـ
آخر الاخبار

إصلاح تعز: سيظل الإصلاح يعمل بكل جد وإخلاص ضمن الحكومة الشرعية وبمعية دول التحالف العربي

الأحد 16 سبتمبر-أيلول 2018 الساعة 12 صباحاً / الإصلاح نت – خاص/ تعز

 

أحيا التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، اليوم السبت، الذكرى الثامنة والعشرين لـتأسيس الإصلاح في الـ13 من سبتمبر 1990.

وأكد التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، في بيان صادر عنه، اليوم، بأن بناء اليمن القوي ودولته الحديثة، لن يكون إلا عبر تكامل الجهود والانصهار في نضال خلاّق من جميع أبنائه وقواه الحية؛ مما يوجب على الجميع العمل الجاد والمخلص لتجذير قيم الشراكة الوطنية، وترسيخ مبدأ الحوار والقبول بالآخر.

كما أكد على أن الإصلاح سيظل يعمل بكل جد وإخلاص ضمن الحكومة الشرعية وبمعية دول التحالف العربي لاستعادة الشرعية وتحرير الوطن وإسقاط الانقلاب العنصري وفي المقدمة دعم السلطة المحلية والجيش الوطني لاستكمال تحرير محافظة تعز.

 

ولفت الإصلاح إلى أن الشعب اليمني يتعرض لعواصف ومهددات تهدد مكتسباته الوطنية ومنجزاته التاريخية وفي المقدمة الجمهورية والدولة وكيانه كوطن حر ومستقل يحفظ للمواطن كرامته وللإنسان حريته وحقوقه التي تحفظ المواطنة المتساوية وحقه المعبر عن سيادة الشعب المتمثل في النظام الديمقراطي وفي السلطة والثروة، واختيار من يمثله في الحكم.

ودعا إصلاح تعز الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي إلى التوجه الجاد نحو تحرير تعز وتقديم الدعم الكفيل بإنجاز عملية تحرير تعز والذي سيفتح بوابة التحرير الكامل للوطن ويسرع بسقوط الانقلاب ومشروعه إلى الأبد والذي يمثل كارثة تاريخية.

 

نص البيان:

 يُحيي التجمع اليمني الإصلاح الذكرى الثامنة والعشرين لتأسيسه، ووطننا يمر بمرحلة هامة ومنعطف تاريخي، تُؤسس فيه توجهات المستقبل، وتُحدد مكانة الوطن بين الشعوب.

 كما يتعرض لعواصف ومهددات تهدد مكتسباته الوطنية ومنجزاته التاريخية وفي المقدمة الجمهورية والدولة وكيانه كوطن حر ومستقل يحفظ للمواطن كرامته وللإنسان حريته وحقوقه التي تحفظ المواطنة المتساوية وحقه المعبر عن سيادة الشعب المتمثل في النظام الديمقراطي وفي السلطة والثروة، واختيار من يمثله في الحكم.

 

والتجمع اليمني الإصلاح بمحافظة تعز وهو يحيي هذه المناسبة، فإنه يتوجه بالتحية لكافة قواعد وقيادة الإصلاح في الجمهورية، ولجميع القوى والأحزاب والشخصيات الوطنية، ولكل أبناء شعبنا اليمني عامة، ولأبناء محافظة تعز خاصة.

 

 كما ينتهز إصلاح تعز هذه المناسبة ليرفع التحية لفخامة رئيس الجمهورية الأخ المشير عبد ربه منصور هادي، قائد مسيرة التحرير واستعادة الشرعية والجمهورية، ومؤسس مشروع اليمن الاتحادي.

 والشكر والتحية موصولة بكل الحب والاحترام إلى نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن صالح، ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر وأعضاء حكومته.

 

كما نتوجه بالتحية والاحترام للسلطة المحلية بتعز بقيادة الأخ محافظ المحافظة الدكتور أمين محمود، والجيش الوطني ممثلا بالأخ قائد المحور اللواء خالد فاضل ولكافة قادة وأفراد الجيش الوطني البطل والأجهزة الأمنية أفرادا وقيادات.

ولا ننسى أن نتوجه بالشكر الخاص لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدورها في دعم اليمن، وإسناد الشرعية ومواجهة الانقلاب العنصري والمشروع الفارسي الذي حاول اختطاف اليمن، وتحويله إلى بؤرة عنف وإرهاب، وإقلاق لجيرانه ومحيطه الخليجي والعربي.

 

وبهذه المناسبة العزيزة يود التجمع اليمني الإصلاح بتعز التأكيد على الآتي:

 

1 - سيظل الإصلاح يعمل بكل جد وإخلاص ضمن الحكومة الشرعية وبمعية دول التحالف العربي لاستعادة الشرعية وتحرير الوطن وإسقاط الانقلاب العنصري وفي المقدمة دعم السلطة المحلية والجيش الوطني لاستكمال تحرير محافظة تعز، بوابة الجمهورية وقاعدة الثورة، التي ستظل دوما حامية للمشروع الوطني والنظام الجمهوري.

 

٢- ندعو الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي إلى التوجه الجاد نحو تحرير تعز وتقديم الدعم الكفيل بإنجاز عملية تحرير تعز والذي سيفتح بوابة التحرير الكامل للوطن ويسرع بسقوط الانقلاب ومشروعه إلى الأبد والذي يمثل كارثة تاريخية.

 

٣ - إن أمن تعز الداخلي وتطهير المحافظة من بؤر العصابات الخارجة عن القانون، وعناصر القتل والفوضى جزء من عملية التحرير، ومواجهة أعداء الدولة والشعب.

 وهنا نحيي بإجلال وتقدير جهود اللجنة الرئاسية، وما حققته وتحققه من إنجازات في مجال الأمن، وتطبيع الأوضاع، وتطهير أحياء المدينة من عناصر القتل وخلايا الفوضى، وسيبقى التحرير والأمن، هدفا لكافة القوى الحرة وفي مقدمة اهتمامات أبناء تعز سلطة وأحزابا وحاضنة شعبية، ومقدمة ضرورية لاستعادة الدولة وإعادة الحياة إلى المحافظة.

 

٤ - نؤكد بأن بناء اليمن القوي ودولته الحديثة، لن يكون إلا عبر تكامل الجهود والانصهار في نضال خلاّق من جميع أبنائه وقواه الحية؛ مما يوجب على الجميع العمل الجاد والمخلص لتجذير قيم الشراكة الوطنية، وترسيخ مبدأ الحوار والقبول بالآخر باعتبار ذلك حاجة وطنية وواجبا شرعيا يرتقي به الوطن وينتصر على كل الدسائس المعيقة والمؤامرات المدمرة.

 

٥ - سيظل الإصلاح حزبا مدنيا ينحاز إلى الشعب، ويؤمن بحقه في الشراكة بالسلطة والثروة، وفي حياة حرة وكريمة، عبر تحقيق دولة قوية وحكم رشيد يكون الشعب فيها هو السيد ومصدر السلطة، والقانون هو الحاكم، من خلال شراكة وطنية تتجسد وفق مسار ومبادئ النظام الديمقراطي والتبادل السلمي للسلطة.

 

٦- ندعو كل أبناء المحافظة سلطة وأحزابا، وشخصيات وطنية إلى تجسيد الوحدة الوطنية والارتقاء بالخطاب الإعلامي بما يحقق المصلحة العامة، ويليق بحجم ودور تعز الوطني، ومكانتها التاريخية، وحشد كافة الجهود لاستكمال التحرير وترسيخ الأمن وتحقيق الوئام بين كافة أبناء تعز وقواها الحية.

 

 ٧ - نؤكد على أن محافظة تعز بتماسك جميع أبنائها وأطيافها، وإيمان الجميع بمبدأ التعاون والشراكة، وواحدية الهدف والمصير، قادرة على دحر الانقلاب وهزيمته وكسر الحصار المضروب عليها، وتطبيع الأوضاع، وبناء نموذج للدولة يكون مثار فخر وإعجاب للمحافظات المحررة وكل محافظات اليمن.

 

٨ - ندعو السلطة المحلية بالمحافظة والحكومة الشرعية إلى الاهتمام بأسر الشهداء، كما يليق بتضحياتهم ويجبر وجع الفقدان، وأيضا الإسراع بإيجاد معالجات لملف الجرحى ووضع هذا الملف في قائمة أولوياتها وفاء وعرفانا لما قدموه لتعز والوطن، وما بذلوه من تضحيات.

 

الرحمة والخلود للشهداء

الشفاء العاجل للجرحى

الحرية للمختطفين

والنصر لتعز واليمن 

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز

السبت 15 سبتمبر 2018