الإثنين 20-09-2021 22:47:46 م : 13 - صفر - 1443 هـ
آخر الاخبار

إصلاح لحج يدين جريمة محاولة اغتيال عارف أحمد ويطالب الرئيس هادي فرض هيبة الدولة

الأربعاء 01 أغسطس-آب 2018 الساعة 03 مساءً / الإصلاح نت – خاص/ لحج

  

دان التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة لحج العملية الغادرة التي استهدفت الدكتور عارف احمد عضو هيئة الشورى المحلية للإصلاح بمحافظة عدن ونجله احمد.

وأكد إصلاح لحج، في بيان صادر عنه اليوم الأربعاء، أن هذه الأعمال الإرهابية التي تطال قيادات الإصلاح وأعضائه وعمليات الاختطاف والملاحقة والاعتداءات المتكررة على مقراته ومحاولات التشويه الإعلامي التي توجه إليه بشكل ممنهج ويومي.. كل ذلك لن ينال من أعضائه وقياداته ولن يوهن عزيمتهم أو يزعزع قناعتهم في النهج الوسطي الذي يسيرون عليه ولا في الموقف السياسي الذي اتخذه الإصلاح في الاصطفاف الى جانب الشرعية بقيادة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي والتحالف العربي.

وطالب إصلاح لحج الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بملاحقة الجناة في كل الجرائم المرتكبة في عدن وغيرها من المحافظات المحررة وتقديمهم للقضاء ليقول فيهم كلمته ولينالوا جزاءهم العادل.

 

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم          

 بيان صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة لحج 

 يدين التجمع اليمني للإصلاح العملية الغادرة التي استهدفت الدكتور عارف احمد عضو هيئة الشورى المحلية للإصلاح بمحافظة عدن ونجله احمد حيث تم زرع عبوة ناسفة في سيارته انفجرت بهما في شارع مدرم، وأدت إلى إصابتهما إصابات متفرقة، حيث كانت إصابات الدكتور عارف طفيفة ومتوسطة، بينما أصيب نجله إصابة بليغة أدت الى بتر رجله، حيث لا يزال يرقد في العناية المركزة.                                                       والتجمع اليمني للإصلاح بلحج إذ يرجو من الله لهما الشفاء العاجل للمصابين فإنه يدين ويستنكر هذا العمل الإرهابي الجبان الذي قامت به جهات حاقدة لا تريد الخير لعدن وأبنائها، كما يدين كل العمليات الإرهابية والقتل الممنهج الذي طال العديد من العلماء والخطباء وأئمة المساجد ورجال الأمن وضباط الجيش وغيرهم ممن وقفوا الى جانب الشرعية وقاتلوا الانقلابيين الروافض ومن وقف الى جانبهم.                                               وإصلاح لحج يؤكد أن هذه الأعمال الإرهابية التي تطال قيادات الإصلاح وأعضائه وعمليات الاختطاف والملاحقة والاعتداءات المتكررة على مقراته ومحاولات التشويه الإعلامي التي توجه اليه بشكل ممنهج ويومي.. كل ذلك لن ينال من أعضائه وقياداته ولن يوهن عزيمتهم أو يزعزع قناعتهم في النهج الوسطي الذي يسيرون عليه ولا في الموقف السياسي الذي اتخذه الإصلاح في الاصطفاف الى جانب الشرعية بقيادة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي والتحالف الداعم لشرعية الرئيس حتى يتم استعادة الدولة والوطن المختطف بأيدي الانقلابيين منذ الحادي والعشرين من سبتمبر 2014.                                                                                وهنا فإننا نطالب الأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية بملاحقة الجناة في كل الجرائم المرتكبة في عدن وغيرها من المحافظات المحررة وتقديمهم للقضاء ليقول فيهم كلمته ولينالوا جزاءهم العادل. كما نطالب الاخ الرئيس والحكومة بفرض هيبة الدولة وبسط الأمن وحماية المواطن في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات المحررة.                                    

 هذا والله من وراء القصد.. {وسيعلم الذين ظلموا ايَّ منقلب ينقلبون}                                         ولا نامت أعين الجبناء.

  

المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح محافظة  لــحــج

 

الأربعاء 19 ذو القعدة 1439هـ

 

1 اغسطس 2018 م