الأربعاء 24-07-2024 15:58:37 م : 18 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار

بيان ختامي أكد على عدد من القضايا الهامة..

هيئة الشورى المحلية للإصلاح بمحافظة ريمة تعقد دورتها الاعتيادية وتنتخب قيادة جديدة

السبت 23 سبتمبر-أيلول 2023 الساعة 05 مساءً / الإصلاح نت - خاص

 

 

عقدت هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة، دورتها الاعتيادية، اليوم السبت في مدينة مأرب، تحت شعار "معا لترسيخ مبدأ الشورى ونهج الديمقراطية" بالتزامن مع احتفالات شعبنا بثورتي 26سبتمبر و14 أكتوبر والذكرى 33 لتأسيس الإصلاح.

وفي جلسة الافتتاح التي ترأسها أكبر الأعضاء سناً، علي محمد الفقيه، بدأت بالترحم على أرواح المتوفين من أعضاء هيئة الشورى وقيادة المكتب التنفيذي وعلى رأسهم رئيس الهيئة الشيخ غالب علي المسوري، ورئيس المكتب التنفيذي الأستاذ صالح عبده محفل، والشهداء الأبرار من منتسبي الجيش والأمن والمقاومة الشعبية الذين ارتقت أرواحهم الطاهرة في معركة الحرية والكرامة واسترداد الجمهورية من أيدي العصابة الحوثية الإجرامية.

وفي كلمة الافتتاح عبر الفقيه عن شكره واعتزازه بالدور النضالي لقيادة وأعضاء الإصلاح بالمحافظة في مختلف المراحل والمحطات التي مرت بها بلادنا، ضمن الدور الوطني للتجمع اليمني للإصلاح ووفقا لسياسات الحزب وموجهاته.

كما نوه إلى الدلالة التي يحملها انعقاد هذه الدورة وانتخاب قيادات وحداته التنظيمية في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد؛ ما يؤكد بجلاء تمسك الإصلاح بقيمه الشوروية ونهجه الديمقراطي والتزامه بنظامه الأساسي ولوائحه الداخلية.

على إثر ذلك قام أعضاء هيئة الشورى بانتخاب قيادة جديدة لهيئة الشورى المحلية بالمحافظة، كانت نتائجها على النحو التالي:

حسن مهدي علي الحوري - رئيسا

حفظ الله صالح حمود - نائبا

مطهر علي احمد يوسف - مقررا

وبدوره قام رئيس الهيئة المنتخب بدعوة الاعضاء لانتخاب اللجنة القضائية، تمثلت نتائجها بفوز:

أحمد علي حسن المسوري - رئيسا

ثابت عبد الله الاحمدي - عضوا

محمد أحمد كبران - عضوا

 بعد ذلك قدم المكتب التنفيذي لرئيس وأعضاء الهيئة تقرير الأداء عن الفترة الماضية استعرض فيه إنجازات المكتب خلال فترة عمله في كافة دوائر المكتب ومجالاته، وتمت المصادقة عليه وإقراره بعد الأخذ بملاحظات الأعضاء عليه.

وبعد تقديم قيادة المكتب التنفيذي استقالتها، انتخبت هيئة الشورى من جديد قيادة للمكتب التنفيذي أسفرت عن انتخاب:

د. يوسف سعد محمد السعيدي - رئيسا للمكتب.

 مهدي صالح الذارعي - أمينا للمكتب.

 محمد غالب المشرع - أمينا مساعداً للمكتب.

د. مصلح أحمد الأحمدي - رئيساً للدائرة السياسية

علي يوسف الذارعي - رئيساً لدائرة التنظيم والتأهيل

غيلان محمد الحواداني - رئيساً لدائرة التوجيه والإرشاد

علي علي محمد عومان - رئيساً لدائرة التعليم

محمد أحمد القليصي - رئيساً لدائرة الإعلام والثقافة

عبدالكريم صالح محفل - رئيساً للدائرة الاجتماعية والنقابات

يحيى قاسم الشرعبي - رئيساً للدائرة المالية والاقتصادية

علي ثابت الوريش - رئيساً لدائرة التخطيط والتنمية البشرية

صالح احمد صغير علي - رئيساً للدائرة الانتخابات والقانونية

عبده حسن عبدالله الريمي - رئيساً لدائرة الطلاب

أميرة عمر الأحمدي - رئيسة لدائرة المرأة.

وفي البيان الختامي باركت هيئة الشورى المحلية نجاح أعمال الهيئة وانتخاب قيادة جديدة، متمنية للجميع التوفيق في مهامهم التنظيمية والوطنية.

كما أشاد البيان بالدور النضالي لقيادة وأعضاء الإصلاح بمحافظة ريمة في مختلف المراحل والمحطات التي مرت بها البلاد، ضمن الدور الوطني للتجمع اليمني للإصلاح ووفقا لسياساته وموجهاته، محيياً المرأة الإصلاحية في المحافظة، وأدوارها الوطنية الرائدة في المعركة المصيرية  إسنادا وتوعية وتثقيفا.

 وثمن البيان الدور الوطني لأبناء المحافظة من كافة المكونات والأحزاب والفئات المجتمعية؛ في التصدي لعصابات التمرد والانقلاب الحوثية في كافة الجبهات العسكرية والسياسية والإعلامية، داعيا شركاء النضال الوطني إلى بذل المزيد من النضال والتلاحم وتوحيد الجهود لتحقيق النصر الشامل وقطع دابر الانقلاب الحوثي.

وأدان البيان الأعمال الإجرامية التي قامت بها مليشيا الحوثي في محافظة ريمة متوعدا بمقاضاتها، ودعا المنظمات الحقوقية والجهات ذات العلاقة إلى القيام بواجبها في توثيق هذه الجرائم والانتهاكات وتداولها وتبيين الوجه الحقيقي لمليشيات الحوثي للرأي المحلي والعالمي. كما دعا الحكومة والمنظمات العاملة في المجال الإنساني إيلاء قضية النازحين والمشردين الأهمية القصوى، ورعاية الجرحى والمعاقين وأسر الشهداء والمختطفين.

 

نص البيان الختامي:

الحمد لله رب العالمين القائل (وأمرهم شورى بينهم)، والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين؛ محمد بن عبد الله الصادق الأمين..

وبعد:

في أجواء مفعمة بالشورى والديمقراطية، تسودها روح المسؤولية التنظيمية والوطنية، والتزاماً بالنهج المؤسسي وقواعد العمل السياسي، وتحت شعار: (معاً لترسيخ مبدأ الشورى ونهج الديمقراطية)، وبالتزامن مع الذكرى الثالثة والثلاثين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح، واحتفالات شعبنا العظيم بالأعياد الوطنية لثورتيْ سبتمبر واكتوبر المجيدتين؛ عقدت هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة اجتماعها يوم السبت8 ربيع أول 1445هـ الموافق 23/9/ 2023م، برئاسة الأستاذ علي محمد الفقيه أكبر الأعضاء سناً؛ وبعد افتتاح الجلسة الأولى من أعمال هيئة الشورى بالنشيد الوطني، والقرآن الكريم؛ ترحم الحاضرون على روح الشيخ غالب علي المسوري رئيس هيئة الشورى المحلية والشيخ صالح عبده محفل رئيس المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة، والشهداء والمتوفين من أعضاء الهيئة واللجنة القضائية وأعضاء وقيادات الإصلاح وكافة شهداء الجيش الوطني وقوات الأمن والمقاومة الشعبية؛ الذين قضوا في معركة الشعب المصيرية ضد عصابات التمرد والانقلاب الإرهابية.

وقد أشار رئيس الجلسة في كلمة الافتتاح إلى أن هذا الاجتماع ينعقد في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي تعيشها البلاد نتيجة للحرب التي شنتها العصابات المليشاوية الحوثية على شعبنا إثر انقلابها على الشرعية الدستورية والإجماع الوطني، كما أكد التزام الإصلاح بالنهج الديمقراطي الشوروي في كل أعماله، وفي كل الظروف والمنعطفات، منوهاً إلى أهمية انعقاد الهيئة في هذه الظروف الاستثنائية للوقوف أمام المستجدات والتطورات في ملف المعركة الوطنية التي يخوضها الإصلاح وكافة القوى الوطنية وشركاء النضال في مختلف الميادين، معبراً عن تقدير هيئة الشورى المحلية واعتزازها بالدور النضالي لقيادة وأعضاء الإصلاح بالمحافظة في مختلف المراحل والمحطات التي مرت بها بلادنا، ضمن الدور الوطني للتجمع اليمني للإصلاح ووفقا لسياسات وموجهات الإصلاح، كما شدّد الأخ الفقيه على أهمية المرحلة التي تستدعي مزيداً من النضال والتلاحم الوطني وتوحيد الجهود لتحقيق النصر الشامل وقطع دابر الانقلاب الحوثي، وعبّر عن شكره وتقديره لأعضاء وعضوات الإصلاح بالمحافظة على جهودهم المبذولة طوال الفترة الماضية، وأشاد بالروح الوطنية لدى الأعضاء.

وقد أجرت الهيئة دورة انتخابية جديدة لهيئة رئاسة هيئة الشورى المحلية واللجنة القضائية وقيادة المكتب ورؤساء الدوائر؛ وفقا لأحكام النظام الأساسي واللائحة العامة ولائحة التنظيم المحلي؛ بالاقتراع السري الحر والمباشر.

بعد ذلك استمع الحاضرون إلى تقرير أداء المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة، حيث تضمن التقرير أداء المكتب وإنجازاته في كافة الدوائر خلال الفترة الماضية؛ كما تم مناقشة التقرير وإبداء الملاحظات عليه وإقراره.

وقد كانت نتائج انتخابات قيادة وحدات التنظيم وأجهزته في المحافظة كما يلي:

أولاً: هيئة رئاسة هيئة الشورى المحلية:

حسن مهدي علي الحوري   رئيسا

حفظ الله صالح حمود.      نائبا

مطهر علي احمد يوسف    مقررا

 

ثانياً: اللجنة القضائية:

أحمد علي حسن المسوري     رئيسا

ثابت عبد الله الاحمدي     عضوا

محمد أحمد كبران      عضوا

 

ثالثاً: المكتب التنفيذي:

د. يوسف سعد محمد السعيدي. رئيسا للمكتب.

 مهدي صالح الذارعي.              أمينا للمكتب.

 محمد غالب المشرع               أمينا مساعداً للمكتب.

د. مصلح أحمد الأحمدي          رئيساً للدائرة السياسية

علي يوسف الذارعي                 رئيساً لدائرة التنظيم والتأهيل

غيلان محمد الحواداني           رئيساً لدائرة التوجيه والإرشاد

علي علي محمد عومان.          رئيساً لدائرة التعليم

محمد أحمد القليصي.           رئيساً لدائرة الإعلام والثقافة

عبدالكريم صالح محفل        رئيساً للدائرة الاجتماعية والنقابات

يحيى قاسم الشرعبي.      رئيساً للدائرة المالية والاقتصادية

علي ثابت الوريش.          رئيساً لدائرة التخطيط والتنمية البشرية

صالح احمد صغير علي      رئيساً للدائرة الانتخابات والقانونية

عبده حسن عبدالله الريمي   رئيساً لدائرة الطلاب

إميرة عمر الأحمدي.         رئيسة لدائرة المرأة.

وبعد عملية الانتخاب؛ ألقى رئيس الهيئة المنتخب كلمةً شكر فيها هيئة الرئاسة السابقة على جهودها وقيادة المكتب التنفيذي ورؤساء الدوائر على الجهود التي بذلوها في أصعب الظروف التي تعيشها البلاد، وبارك رئيس الهيئة المنتخب للحاضرين ولكافة منتسبي الإصلاح بالمحافظة نجاح أعمال الهيئة وانتخاب قيادة جديدة، متمنياً للجميع التوفيق في مهامهم التنظيمية والوطنية.

وفي ختام أعمال الهيئة خرج الاجتماع بالقرارات والتوصيات التالية:

تشكر الهيئة القيادات السابقة لوحدات الإصلاح المحلية بالمحافظة على جهودها في مختلف المجالات، وتتمنى للقيادة الجديدة التوفيق والسداد والنهوض بمتطلبات هذه المرحلة الحساسة من تاريخ وطننا وبذل المزيد من أجل استعادة الدولة ومؤسساتها.

تثمّن هيئة الشورى المحلية بمحافظة ريمة الدور النضالي لقيادات وأعضاء الإصلاح بالمحافظة لإسهامهم الكبير والفاعل في الدفاع عن الجمهورية والثورة والمكتسبات الوطنية والديمقراطية.

توصي هيئة الشورى المحلية جميع أعضاء وعضوات الإصلاح على مواصلة الجهود وحشد الطاقات والالتحام بالجماهير، وحمل هموم وتطلعات المجتمع والتعامل بإيجابية مع كافة القضايا، وتغليب لغة الحوار والتفاهم، والعمل على تعزيز مبدأ التكافل والتكامل وإشاعة ثقافة التسامح.

تؤكد هيئة الشورى المحلية على استمرار التواصل وتنسيق المواقف والجهود مع مختلف فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية وكافة مكونات المجتمع بمحافظة ريمة؛ والعمل من أجل إسناد الجيش الوطني والأمن والمقاومة الشعبية في معركة استعادة الدولة وتحرير المحافظة وكافة الأراضي اليمنية.

تدعو هيئة الشورى المحلية قادة فروع الأحزاب السياسية والمكونات الاجتماعية والشخصيات المؤثرة؛ إلى بذل المزيد في سبيل لم الشمل وتوحيد الجهود في معركتنا المصيرية ضد بقايا الإمامة الكهنوتية.

تُشيد الهيئة بالدور الوطني لأبناء المحافظة من كافة المكونات والأحزاب والفئات؛ في التصدي لعصابات التمرد والانقلاب الحوثية في كافة الجبهات العسكرية والسياسية والإعلامية وغيرها.

تدين هيئة الشورى المحلية وتستنكر كافة الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها العصابات المليشاوية الحوثية بحق أبناء المحافظة، وتؤكد أن الحقوق لا تسقط بالتقادم، كما تدعو الهيئة كافة المنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة إلى توثيق هذه الجرائم وتداولها لصناعة رأي عام ضد هذه العصابات المتمردة.

تُثمّن هيئة الشورى المحلية المواقف النضالية والأدوار الوطنية التي تقوم بها المقاومة الشعبية بمحافظة ريمة في معركة الشعب المصيرية ضد فلول التمرد والانقلاب.

تُحيّي هيئة الشورى المحلية المرأة الإصلاحية في محافظة ريمة، وتشيد بأدوارها الوطنية الرائدة في مختلف الظروف التي مرت بها بلادنا، وتؤكد على مواصلة الاهتمام بالمرأة وتنمية قدراتها وتعزيز مشاركتها في مختلف مجالات الحياة.

تُحيّي هيئة الشورى المحلية أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال الأمن البواسل؛ المرابطين في جبهات العز والكرامة والحرية؛ دفاعاً عن سيادة الوطن وهُوية الشعب ومكتسباته الوطنية.

تدعو هيئة الشورى المحلية القيادات التربوية والمثقفين والإعلاميين والدعاة والعلماء لبذل المزيد من الجهود من أجل تحصين الجيل من خطر الأفكار المنحرفة لمليشيا الحوثي الإرهابية والتجهيل الممنهج للأجيال وتجريف المناهج التعليمية واستبدالها بمناهج طائفية منحرفة.

تُحمّل هيئة الشورى المحلية قادة العصابات المليشاوية الانقلابية مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لجميع فئات المجتمع نتيجة انقلابها المشؤوم على الشرعية؛ حيث جلبت معها الموت والدمار والفقر والجوع والانهيار المريع في مختلف مناحي الحياة؛ فقد صادرت الأموال العامة واستحوذت على الممتلكات الخاصة، وفرضت الجبايات الجائرة وقطعت مرتبات الموظفين ونهبت المساعدات الإنسانية.

تحيي هيئة الشورى المحلية بالمحافظة ثبات وصمود المختطفين والمخفيين قسريا وفي مقدمتهم الأستاذ محمد قحطان عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، وتدعو المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على مليشيا الكهنوت الحوثية للإفراج عنهم، كما تحيي الهيئة الجرحى والمعاقين وأبناء وأسر الشهداء.

تدعو هيئة الشورى المحلية الجهات ذات الاختصاص في الحكومة والمنظمات الإنسانية إلى إيلاء قضية النازحين والمشردين أهمية قصوى، ورعاية الجرحى والمعاقين وأسر الشهداء والمختطفين.

تُحيّي هيئة الشورى المحلية المواقف المساندة للشرعية من قبل الأشقاء في المملكة العربية السعودية، ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني في مختلف الظروف.

تُثمّن الهيئة المواقف الوطنية والنضالية لكوادر إصلاح المحافظة العاملين ضمن الجبهة الوطنية المساندة للشرعية في مختلف التخصصات من إعلاميين وحقوقيين وأطباء وغيرهم؛ في تصديهم لأباطيل العصابات المليشاوية وكشف حقيقتها للعالم.

سائلين المولى سبحانه أن يكلل كافة أعمالنا بالتوفيق والنجاح.

صادر عن هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة ريمة

السبت 8 ربيع أول 1445هـ الموافق 23/9/2023م.