الأحد 04-06-2023 20:27:20 م : 15 - ذو القعدة - 1444 هـ
آخر الاخبار

حملة الكترونية في اليوم العالمي لحرية لصحافة..

الصحفيون المحررون من سجون مليشيا الحوثي يروون انتهاكات مروعة طوال 8سنوات اختطاف

الأربعاء 03 مايو 2023 الساعة 09 مساءً / الإصلاح نت - مأرب

 

 

أقامت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى، اليوم الأربعاء، بمدينة مأرب جلسة استماع لشهادات الزملاء الصحفيين (حارث حميد، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، عبدالخالق عمران) والذين تم الإفراج عنهم بعد 8 سنوات من الاعتقال التعسفي.

وفي الجلسة قدم الصحفيون شهاداتهم بخصوص وقائع الانتهاكات الممارسة ضدهم في سجون جماعة الحوثي والتي قضوا فيها أكثر من 8 سنوات.

كما كشف الصحفيون أنه تم نقلهم إلى العديد من المعتقلات ابتداءً من قسم الحصبة ثم الأحمر والبحث الجنائي وسجن الثورة ثم هبرة وصولاً إلى الأمن السياسي ومعسكر الأمن المركزي مؤكدين تعرضهم لصنوف عدة من التعذيب منذ لحظة الاعتقال وحتى في المطار قبل صعودهم طائرة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

واستعرض الصحفيون في شهاداتهم الانتهاكات والتعذيب الممنهج الذي تعرضوا له من قبل جماعة الحوثي، مشيرين إلى الممارسات الإجرامية التي أظهرت عداءً ممنهجاً تجاه أي نشاط أو سلوك إعلامي، مشيرين إلى كون الجماعة تتعمد إذلالهم بهدف بعث رسالة مفادها أن "الصحافة عدو وأن الصحفيين أخطر من المقاتلين في الجبهات".

وأشار الصحفيون إلى أن جماعة الحوثي استخدمتهم دروعاً بشرية لفترة ثمانية أشهر وثلاثة أيام، حينما احتجزتهم في سجن احتياطي الثورة القريب من مخازن الأسلحة والمواقع العسكرية، كما منعت الجماعة وصول أي أموال أو أغذية أو أدوية كان يقدمها الأهالي لهم، ولم تكتف بارتكاب جريمة الاعتقال التعسفي بل مضت في ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات بشكل ممنهج ومقصود ومخطط حيث تم الإبقاء عليهم تحت ظروف صعبة وقاتلة ألقت بظلالها عليهم وعلى أسرهم لتنال من صحتهم النفسية والبدنية.

وتحدث الصحفيون المفرج عنهم عن زميلهم الصحفي وحيد الصوفي وأكدوا اعتراف قيادات في جماعة الحوثي بإخفائهم له في معتقلاتها.

وفي الفعالية التي أقيمت بالتزامن مع اليوم العالمي لحرية الصحافة رحب رئيس منظمة صدى يوسف حازب بالزملاء الصحفيين مثنياً على تضحياتهم ونضالهم في سبيل الصحافة الحرة.

وتطرق رئيس المنظمة إلى الجهود التي بذلتها صدى والمجتمع الصحفي المحلي والدولي للضغط للإفراج عن الصحفيين المحتجزين، مطالباً بمواصلة العمل للإفراج عن كافة المخفيين والمعتقلين قسرياً.

من جهته قال علي الغليسي سكرتير عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب إن السلطة المحلية بالمحافظة حرصت على توفير بيئة آمنة لمختلف الجهات وفي مقدمتها وسائل الإعلام، وعملت على تمكين الصحفيين من ممارسة أعمالهم بحرية واستقلالية، كما تسعى للتعاون معهم وتقديم التسهيلات اللازمة لهم.

وفي ختام الجلسة قدم عدد من الإعلاميين والحقوقيين المشاركين استفساراتهم وأسئلتهم للصحفيين المحررين.

حضر الجلسة رئيس مؤسسة الأسرى والمختطفين هادي هيج، ومدير مكتب حقوق الإنسان بأمانة العاصمة فهمي الزبيري، بالإضافة إلى مشاركة العديد من الإعلاميين والصحفيين والنشطاء من دول عدة عبر تقنية الاتصال المرئي (زوم).

وفي هذا الصدد دعت وزارة الاعلام والثقافة والسياحة، وسائل الاعلام والصحفيين والإعلاميين ونشطاء التواصل الاجتماعي، إلى المشاركة في الحملة الالكترونية، لتعريف العالم بالإرهاب المنظم والممنهج الذي اقترفته مليشيا الحوثي ضد الصحافة والصحفيين، والتي ستنطلق يوم الأربعاء 3 مايو 2023 عند الساعة 9:00 مساء تحت وسم #اليوم_العالمي_لحرية_الصحافة.

كما دعت منظمة صدى للمشاركة الواسعة في الحملة، تضامنا مع الضحايا ولتعرية مليشيا الحوثي وجرائمها المروعة ضد الصحفيين والاعلاميين وقتل الشهود واختطافهم في مناطق سيطرة المليشيا، والسطو على المؤسسات الصحفية.